إزالة آثار الحروق القديمة بسرعة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ٢١ يونيو ٢٠١٦
إزالة آثار الحروق القديمة بسرعة

الحروق

يتعرض العديد من الأشخاص للإصابة ببعض الحروق، وخاصّةً السّيدات عند عملهن في المطبخ أو المنزل، وغالباً ما تترك هذه الحروق بعض الآثار المشوهةِ للبشرة، وفي هذا المقال سنتعرّف على طرق إزالة آثار الحروق بشكلٍ بسيطٍ وباستخدام مكوناتٍ طبيعيّةٍ من المنزل.


إزالة آثار الحروق القديمة بسرعة

  • العسل: يدخل العسل في صناعة الكثير من مستحضرات التّجميل والكريمات الطّبية، والتّي تستخدم لتجديدِ خلايا البشرة، وإزالةِ آثار الجروح والحروق؛ فيحتوي العسلُ على الكثير من المعادنِ الأساسيةِ للجسمِ والفيتامينات، وهو يُعيد للبشرة رونقها وجمالها بتكاليف بسيطة.
يُمكن استخدام العسل للتخلّص من آثار الحروق القديمةِ بإضافةِ ملعقةٍ من الصّودا إلى ملعقتين من العسل، ووضع المزيج على المنطقة المصابة لمدّةِ عشرين دقيقة، وتغطية المنطقةِ المصابة بمنشفةٍ مُبللةٍ بالماءِ الدّافئ لمدة عشر دقائق، وغسل البشرة جيداً بماءٍ فاترٍ لإزالةِ بقايا العسل، وتُكرر هذه العمليةُ يومياً للتخلّص من آثار الحروق بسرعة.
  • الخيار: يستخدم الخيار في تفتيح لون البشرة لقدرته الكبيرة على تقشيرها التّخلص من الجلد الميت، والجراثيم، والبكتيريا العالقة عليها، لذلك يمكن استخدام الخيار للتّخلص من خلايا الحروق القديمة وتجديدِ البشرة، من خلال وضع حبةٍ من الخيار في محضرةِ الطّعام مع القليل من أوراق النّعناع، وإضافة بيضةٍ إلى الخليط، ومزج الخليطِ جيداً ووضعه على المنطقةِ المصابةِ لمدّةِ نصف ساعة، وغسل البشرة بالماء البارد. *الألوفيرا: هي أحد أنواع النّباتات المفيدة للبشرة، وتساعد على التخلّص من آثار الحروق والجروح باستخدام الجل الّذي يوجد داخل أوراقها، وتطبيقه على المنطقةِ المصابةِ لمدّةِ عشرين دقيقة، وغسلِ البشرةِ بالماءِ البارد، ثم وضع كريمٍ مرطب على المنطقة المصابة، واستخدام الجل يومياً لملاحظة النّتائج بشكلٍ أسرع.
  • عصير اللّيمون: يُستخدم عصير اللّيمون في التّخلّص من آثار الحروق والجروح القديمة، بإحضار قطنةٍ وغمسها في عصيرِ اللّيمون، وتَدليك المنطقة المصابة لمدةِ عشر دقائق يومياً للحصول على نتائج رائعة وسريعة دون تكاليف باهظة.
  • الصّبار: دخل الصّبار في صناعة مستحضرات التّجميل بشكلٍ كبيرٍ لقدرته الكبيرة على التخلّص من خلايا الجلد التّالفة وآثار الحروق القديمة، ويستخدم بإحضار نبتةِ الصّبار واستخراج السّائل منها، وتدليك المنطقة المصابة به للتخلّص من آثار الجروح والحروق القديمة.
  • ماء البصل: يدخل ماء البصل في صناعة مضادات الالتّهاب لقدرته الكبيرة على تحفيز الجسم لإنتاج الكولاجين، الذي يجدد خلايا البشرةِ، ويخلصها من آثار النّدب والحروق القديمة، ويمكن استخدام ماء البصل بتدليكهِ على المنطقةِ المصابةِ يومياً لملاحظة النّتائج بسرعة.