إزالة الكرش بسرعة

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٣١ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٥
إزالة الكرش بسرعة

طرق إزالة الكرش

إذا أردت التخلص من مشكلة بروز الكرش، والمظهر غير المتناسق والمترهّل للجسم، فعليك بتطبيق بعض الوصفات التي بدورها تؤدّي إلى نحت المنطقة، وتضمن أيضاً الحفاظ على رشاقتها لأطول وقت ممكن، ولكن قبل ذلك علينا اتّباع العديد من الممارسات اليومية التي لا نعي مدى أهميتها ونتجاهل القيام بها، وبالتالي تتسبّب في تفاقم مشكلة الكرش وتراكم الدهون في تلك المنطقة، ويبدأ ذلك من العمل على تنظيم الوجبات الغذائية، وتحسين عملية الهضم، وذلك من خلال مضغ الطعام جيداً ووبطء، لأنّ الدماغ في هذه الحالة يعطي أمراً للجسم بالشبع بسرعة، كما أنّ الأكل بشراهة وبسرعة يزيد من الغازات النافخة التي تنتج من الامتصاص الكبير للهواء وبالتالي تؤدّي إلى بروز البطن.


الرياضة

تعدّ الرياضة أحد أبرز الطرق المساعدة في القضاء على الكرش، حيث أن بروزه ينتج بشكل رئيسي عن الكسل وقلّة الحركة، لذلك يجب الالتزام بممارسة الرياضة بمعدل لا يقّل عن ثلاث مرّات في الأسبوع، والتركيز على الرياضات الخاصة بنحت الدهون المتراكمة على البطن كتمارين الشد ورفع الأوزان وارتداء الملابس الحرارية.


وصفات طبيعية

يوجد العديد من الوصفات الطبيعية كتناول الشاي الأخضر الممزوج بعصير الليمون، حيث تعمل هذه الوصفة على زيادة معدل الأيض وإذابة الدهون، ومنها إذابة ثلاث ملاعق قهوة في كأس ماء دافئ، وفركها على المنطقة وتركها لمدّة عشرة دقائق، أو تناول حبّة الشومر بعد تقطيعها وغليها في الماء مع الليمون، كما أنّ لشرب الليمون مع الماء الدافئ صباحاً قبل الإفطار نتائج مذهلة في إذابة الدهون المتراكمة في المناطق الصعبة سواء في منطقة البطن أو الأرداف، ويساهم الكتان عند خلطه مع اللبن في زيادة الشعور في الشبع لساعات طويلة، كما ويذيب الكثير من الدهون المتراكمة، كما أنّ شرب الشاي الأخضر والتركيز على تناول الألياف والخضروات والفواكه والتخفيف من تناول الدهون والسكريات، والنوم لساعات كافية أمور تساعد على التخلّص من الكرش.


نظام غذائي

يمكن إذابة الكرش بسرعة عالية من خلال اتّباع نظام الرجيم التالي، الذي يتصف باحتوائه على كميات عالية من البروتينات، ولا يحتوي على الدهون والنشويات التي تعدّ أساساً لظهور هذه المشكلة:

  • وجبة الإفطار: يوصى بتناول ثمرة فاكهة معينة باستثناء التين، الموز، والمانجا، لاحتوائها على كميات عالية من السكر، ويفضل شرب عصير البرتقال الطبيعي لتجنّب التعرّض للإمساك.
  • وجبة الغداء: يوصى بتناول صحن كبير من السلطة، وأربع ملاعق خضروات مسلوقة، وشريحة لحم مشوية بدون سمن، أو تناول علبة تونا مع الحرص على تصفيتها من الزيت.
  • وجبة العشاء: يجب أن تكون وجبة خفيفة للغاية، كتناول زبادي مع الخيار المقطع، أو تناول بيضة مسلوقة، مع شريحة توست أو ربع رغيف بلدي أسود.
كما يوصى في أي حمية غذائية يجب الإكثار من تناول المياه، والتقليل من المنبهات والكفايين، وإذا كان لا بدّ من تناولها فيجب استبعاد السكر.