إزالة الوشم بالليزر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٢٢ مارس ٢٠١٦
إزالة الوشم بالليزر

الوشم

الوشم: هو شكل من أشكال التعديل الجسدي والزخرفة، ويتمّ بوضع علامة ثابتة في الجسم، عن طريق غرس الإبره في الجلد، ثم وضع الصبغة في الفتحات والجروح الناتجة عن الإبره، والوشم موجود منذ عدة قرون في جميع أنحاء العالم، وهو يعتبر فنّ له شعبية كبيرة، وهو محرّم في الشريعة الإسلامية.


إزالة الوشم بالليزر

تستخدم أشعة الليزر في إزالة أصباغ الوشم، وتعتبر وسيلة حديثة، حيث تعمل على إنتاج نبضة ليزر قصيرة جداً في الناتو ثانية في الجلد؛ مما يؤدي إلى تبخر بعض أحبار الوشم، وتفتت البعض الآخر إلى الآلاف من الجزيئات الصغيرة، فيقوم الجلد بالتخلّص منها بأمان، وفي حال تعرّض منطقة الجسم المراد إزالة الوشم عنها، لأشعة الشمس في فترة قريبة؛ لزيادة سمرة الجسم، ينتظر بضعة أسابيع، حتى تتلاشى سمرة الجسم؛ لأن هذه السمرة تعمل على امتصاص بعض طاقة أشعة الليزر المعدّة لخلايا الوشم المصطبغة، ويجب تغطية الوشم بضمادة أو بالملابس قبل العلاج، للحدّ من تكوّن زائد لمادة الميلانين الذي من الممكن أن يؤدي إلى تلوّن الجلد، ويتمّ وضع كمادات الثلج أو الكريمات المثلجة أو المخدّر الموضعي، قبل جلسة العلاج بثلاثين دقيقة، وأحيانا يتم العلاج دون وضع مخدر.


يوجد عدة عوامل تتحكم في قدرة الجسم على الاستجابة، لاستخدام الليزر في إزالة الوشم، مثل حجم الوشم، وكمية ولون الحبر المستخدم وعمقه في طبقات الجلد، ومكان الوشم، وقدرة الجهاز المناعي لدى المرضى على امتصاص الصبغة؛ لذلك يصعب تحديد عدد جلسات العلاج من قبل المعالج، ويتمّ الانتظار أربع أسابيع على الأقل بين كلّ جلسة وأخرى، ويجب الانتظار مدّة شهر أو اثنين بعد إزالة الوشم؛ للبدء بإزالة وشم جديد.


لقد وصف العديد من المرضى ألم إزالة الوشم في أوّل جلسة، بأنه مماثل للألم الذي يشعرون به عند وضعه، ولكن الألم يخفّ بعد أول جلستين من العلاج؛ وذلك لأنّ صبغة الجلد تكون أقلّ، ويتلاشى الوشم، ويكون امتصاص الطاقة من الجلد أفضل.


مخاطر إزالة الوشم بالليزر

  • إزالة الوشم معقّد الألوان أو المتعدد الألوان لا تكون بشكل كامل.
  • تتسبّب بحدوث سواد في الجلد لا يمكن علاجه في المنطقة التي تمّ إزالة الوشم منها.
  • يحدث تغيير في أنسجة الجسم.
  • حدوث حساسية بعد العلاج.
  • يؤدي إلى حدوث ندوب كبيرة.


أنواع الوشم

  • وشم الزينة: هو أكثر الأنواع شيوعاً، ويتم وضعه بقصد التجمّل.
  • وشم الحوادث: هي المادة الغريبة عن الجسم مثل التراب والإصابات، وتحدث بطريقة لا إراديّة للجسم، حيث تعمل على تغيير لونه.
  • وشم التجميل: يعرف بالماكياج الدائم، ويستخدم لتغطية الاضطرابات الخاصّة بصبغة الجلد، والندبات، والشوائب.