إفرازات الحمل

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٦ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
إفرازات الحمل

إفرازات الحمل

في الحقيقة تزداد كمية الإفرازات المهبلية أثناء الحمل، ويُعتبر ذلك طبيعياً وليس ضاراً، ويُطلق مصطلح الثر الأبيض (بالإنجليزية: Leukorrhea) على الإفرازات المهبلية الطبيعية والتي تظهر على أنها سائل حليبي خفيف ذو رائحة مسكية يفرزه الجسم بهدف الحفاظ على نظافة المهبل والحد من العدوى، وتجدر الإشارة إلى أنّ مصدر الإفرازات هو عنق الرحم، وتزداد كمية الإفرازات المهبلية وكثافتها أكثر فأكثر كلما اقترب موعد المخاض، وقد يصل الأمر إلى ظهور إفرازات دموية ومخاطية مع اقتراب الولادة.[١]


أسباب تغير الإفرازات أثناء الحمل

بالنسبة للمرأة غير الحامل فإنّ ظهور الإفرازات المهبلية يحدث استجابة لتغير مستويات الهرمونات في جسمها خلال دورة الطمث، وخلال الحمل يبقى للهرمونات دور في التحكم بهذه الإفرازات، وفي الحقيقة تطرأ عدة تغيرات على رحم المرأة خلال فترة الحمل ويُصاحب ذلك تأثير في الإفرازات المهبلية، إذ يصبح عنق الرحم وجدار المهبل أكثر طراوة وهذا بحد ذاته يحفز الجسم لزيادة الإفرازات وذلك بهدف الحد من حدوث العدوى، وفي سياق هذا الحديث نشير إلى ما يحدِثه رأس الجنين من ضغط على عنق الرحم مع اقتراب الولادة مما يسبب زيادة في الإفرازات المهبلية.[٢]


التعامل مع الإفرازات أثناء الحمل

هناك مجموعة من الإرشادات التي تُنصح المرأة الحامل باتباعها عند التعامل مع الإفرازات المهبلية، وفيما يلي بيان لأبرزها:[٣]

  • تجنب استخدام السدادات القطنية.
  • تجنب استخدام الغسولات.
  • الحرص على اختيار منتجات العناية الشخصية ومستلزمات النظافة الأنثوية غير المعطرة، بما في ذلك ورق التواليت والصابون.
  • ارتداء الملابس الداخلية التي تكون مصنوعة من نسيج قابل للتنفس.
  • مسح المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف بعد التبول والتبرز.
  • تجفيف الأعضاء التناسلية بشكل تام خاصة بعد الاستحمام والسباحة.
  • تجنب ارتداء الجينز الضيق وجوارب النايلون الطويلة، إذ تساهم في زيادة خطر حدوث العدوى.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي صحي مع تجنب تناول كميات كبيرة من السكريات، نظراً لتسببها بزيادة خطر الإصابة بعدوى الفطريات.
  • محاولة تناول الأطعمة والمكملات التي تحتوي على البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotic) والآمنة للاستخدام أثناء فترة الحمل، إذ تساهم في الحفاظ على التوازن البكتيري في المهبل.


المراجع

  1. "Vaginal discharge in pregnancy", www.babycentre.co.uk, Retrieved 4-1-2019. Edited.
  2. "Vaginal Discharge During Pregnancy: What’s Normal?", www.healthline.com, Retrieved 4-1-2019. Edited.
  3. "What do different colors of discharge mean in pregnancy?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-1-2019. Edited.