إفرازات بعد عملية الناسور

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢١ فبراير ٢٠١٩
إفرازات بعد عملية الناسور

إفرازات بعد عمليّة الناسور

يُعَدُّ إفراز كمّية صغيرة من القيح، أو الدم من فتحة الناسور بعد مرور عِدَّة أيّام من إجراء عمليّة الناسور أمراً طبيعيّاً، ويمكن وضع قطعة من الشاش على الفتحة؛ لامتصاص هذه الإفرازات، وقد يُعاني الشخص من ألم، ونزيف خلال حركة الأمعاء في الأسبوعَين التاليَين للعمليّة، ويمكن السيطرة على هذا الألم من خلال تناول كمّيات كافية من الماء، والألياف، واستخدام مُليِّنات البراز، وقد يستغرق الناسور عِدَّة أسابيع إلى عِدَّة أشهر بعد العمليّة حتى يشفى بشكل تامّ، ويستطيع معظم الأشخاص العودة إلى العمل، وممارسة حياتهم الطبيعيّة خلال أسبوع إلى أسبوعَين بعد الجراحة.[١]


الناسور

يعرف الناسور على أنه اتِّصال غير طبيعيّ يربط بين وعائَين دمويَّين، أو عُضوَين لا يرتبطان مع بعضهما عادةً، وفي الآتي ذِكرٌ لبعض أنواع الناسور:[٢]

  • الناسور الشرجيّ: وهو عبارة عن اتِّصال غير طبيعيّ ما بين السطح الخارجيّ للشرج مع الجلد المُحيط بفتحة الشرج.
  • ناسور المسالك البوليّة: وهو عبارة عن اتِّصال غير طبيعيّ ما بين القناة البوليّة، وعضو آخر من أعضاء الجسم.
  • الناسور المعويّ: (بالإنجليزيّة: Enteroenteral Fistula)، وهو عبارة عن اتِّصال لجُزأين من الأمعاء.
  • الناسور المعويّ الجلديّ: (بالإنجليزيّة: Enterocutaneous Fistula) والذي يربط بين الأمعاء الدقيقة، والجلد.
  • الناسور القولونيّ الجلديّ: (بالإنجليزيّة: Colocutaneous Fistula) والذي يربط بين القولون، والجلد.


أعراض الناسور

تختلف أعراض الناسور باختلاف نوع الناسور، وتتضمَّن الأعراض ما يأتي:[٢]

  • إصابة الأعضاء التناسُليّة الخارجيّة للأنثى بالتهيُّج.
  • الإصابة بالتهابات مُتكرِّرة في المسالك البوليّة.
  • المُعاناة من تسرُّب البول المُستمرّ من المهبل.
  • المُعاناة من الإسهال.
  • الشعور بألم في البطن.
  • المُعاناة من خروج السوائل من المهبل.
  • الشعور بالغثيان، والتقيُّؤ.


مُضاعفات الناسور

يُمكن أن يتطوَّر الناسور ليُصبح حالة مُزمنة، ممّا قد يُؤدِّي إلى حدوث العديد من المُضاعفات، ومنها:[٣]

  • الإصابة بالإنتان، أو التهاب الدم: ينتج الإنتان عن استجابة الجسم للعدوى البكتيريّة، ويُعَدُّ الإنتان من الأمراض المُهدِّدة للحياة.
  • الإصابة بالتهاب الصفاق: وهو عبارة عن التهاب في النسيج المُبطِّن للجدار الداخليّ للبطن المُغطِّي لأعضائه.


المراجع

  1. "Anal Fistulotomy: What to Expect at Home", myhealth.alberta.ca, Retrieved 6-2-2019.
  2. ^ أ ب "FISTULA", www.nafc.org, Retrieved 6-2-2019.
  3. "Fistula Types, Diagnosis, Treatment, and Prognosis", www.verywellhealth.com, Retrieved 6-2-2019.