إقليم سدير

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٦
إقليم سدير

إقليم سُدير

إقليم سدير من الأقاليم الواقعة في المملكة العربيّة السعوديّة، ويبعد عن العاصمة السّعودية مدينة الرّياض مسافة تُقدّر بمئة وثمانين كيلومتراً، ويشمل هذا الإقليم كلاً من منطقتي الفقي المعروفة بالباطن، بالإضافة إلى منطقة إد، ويُعدّ من أكثر أقاليم المملكة خصباً ووفرةً بالمياه؛ ويعود ذلك إلى كثرة الأودية الموجودة فيه، كما تكثر فيه المنتزهات والحدائق الغنّاء التي تسحر العين، كما توجد في الإقليم مدينة سدير الصّناعية، وهي مدينة حديثة الإنشاء.


النشاط السكّانيّ

يعمل غالبيّة السكّان في إقليم سدير في الرّعي والزّراعة؛ وذلك لتوفّر المقوّمات الزّراعيّة، مثل: المياه، والتّربة الخصبة، وتعتمد الزراعة في الإقليم على التغذية من آبار المياه السطحيّة الموجودة على أطراف الأودية، كما يعمل بعض سكّانها في مختلف ميادين التجارة.


أهمّ المُدُن التابعة لإقليم سُدير

  • المجمعة وتُعرف بمدينة المليون نخلة: هي عاصمة الإقليم، وتعود تسميتها إلى رأيين: الأوّل هو لاحتوائها على تجمّعات سكّانيّة من مختلف القبائل، والثّاني يرجع لتجمّع العديد من الأودية حولها، ويعود بناؤها إلى عام ثمانمئة وعشرين للهجرة على يد عبد الله الشمري، وتُعدّ المركز الماليّ والاقتصاديّ في الإقليم، وفيها المدرسة السعوديّة، وسدّ النافورة، وجامع الملك عبد العزيز.
  • عودة سدير أو جمّاز: هي مدينة فيها الكثير من الآثار المهدّمة والمردومة تحت التّراب، وأهمّ معالمها الأثريّة: الحوامي، وبرج المرقب، وسدّ الشّطيط الأثريّ، ودريب الشّريف، وتشتهر هذه المدينة بالمراعي الخصبة، كما تُزرع في أوديتها المحاصيل المرويّة والبعلية، مثل: القمح، والذّرة، وتنتشر فيها زراعة النّخيل، ومن أهمّ القبائل التي تسكنها الوحيمد، والسالم، والشويش، والزيد، والمرشد، والعيسى، والصنعون، والضباح، والخميس، وغيرها الكثير.
  • جُلاجل: تعود تسميتها إلى جلجلة صوت المياه المُنسابة بين صخور الأودية، وقد سكنها بنو العنبر وقبائل تميم، وفيها قصر الإمارة، وقصر سويد بن علي، والجامع القديم، وبيت المؤرّخ ذائع الصّيت عثمان البشر، بالإضافة إلى العديد من الأبراج في البلدة القديمة.
  • مدن أخرى: تتبع للإقليم عدّة مُدن، مثل: الخطامة، والتويم، وجنوبيّة سدير، وحوطة سدير، والجنيفي.


أهمّ الأودية والأماكن التّابعة لإقليم سُدير

  • الأودية: وادي وراط، الذي يُعدّ أكبر الأودية الموجودة في هذا الإقليم، ووادي الفقي، ووادي جوي، ووادي الكلبي، ووادي الخويش، إضافة إلى وادي (أبا المياه).
  • أشهر الأماكن والمنتزهات: كثيراً ما يقصد النّاس منتزهات سدير وحدائقها؛ للتمتّع بجمال رياضها وسحرها، ونذكر منها على سبيل المثال: منتزه الملك فهد بن عبد العزيز، وسدّ الرّوضة، وروضة الزّلعاء، وزبدة، وبناء، والعنيب، وروضة الحيرا، والخفيسة.
335 مشاهدة