إمارة حائل

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٣٠ ، ٢٨ فبراير ٢٠٢٠
إمارة حائل

إمارة حائل

تُعرف أيضاً باسم حايل باللهجة المحكية لسكان المنطقة، وكافة سكان المناطق المحيطة بها، وتقع حائل في شمال المملكة العربية السعودية، وتمتدّ حول جبل السمراء شمالاً، وجبل أجا من الغرب، وليست لها أيّ طريق بحري؛ فتعتمد على المناطق المجاورة لها في الوصول إلى البحر، وتحدّها شمالاً الجوف، وجنوباً المدينة المنورة، وشرقاً القصيم، وغرباً تبوك.


الحياة العامة في إمارة حائل

اعتمد سكان حائل قديماً على الجبال المحيطة بهم، لحماية أنفسهم من الحروب والمعارك التي كانوا يتعرّضون لها، كما أنّ موقعها الجغرافي المميز جعلها واحدةً من المدنِ التي يمر فيها طريق القوافل التجارية، أما عن وجود السكان فيها فتشير النقوش والآثار المتبقية أنّ الوجود البشري فيها يعود لقبل الميلاد.


تتجاوز المساحة الجغرافية المقدرة لحائل أكثر من 120000 كم²، وكافة سكانها حالياً هم من العَرب، والذين يعملون في العديد من المهن المختلفة، كالصناعة، والزراعة، والتجارة، وغيرها كما أنها تحتوي على العديد من المؤسسات العامة، ومناخها قاري شديد الحرارة صيفاً، وشديد البرودة شتاءً، ويتجاوز عدد سكانها ما يقارب 700 ألف نسمة.


المعالم الأثرية في إمارة حائل

توجد العديد من المعالم الأثرية المميزة في إمارة حائل، وخصوصاً القصور، والقلاع القديمة المميزة، ومنها:

  • قلعة القشلة: هي قلعة شيّدت في عهد حُكم الملك عبد العزيز آل سعود، واستخدمت كثكنة عسكرية، واعتمد تصميم القلعة على العمارة الإسلامية، وبعد انتهاء بنائها استقرت فيها قوات الجيش السعودي، أما عن اسم قشلة، فهو مشتقٌ من اللغة التركية، ومعناه باللغة العربية المأوى، وقد كان مستخدماً أثناء حكم الدولة العثمانية للمنطقة العربية للإشارة إلى الأماكن التي تسكنها الجيوش.
  • قفار: هي مدينة تاريخية تم إنشاؤها على أرض إمارة حائل، سكنها بنو تميم وقاموا بتصميم، وبناء العديد من القلاع، والمساكن الخاصة بهم فيها، وما زالت العديد من الأسوار، والآثار التي تدلّ على قفار موجودة حتى هذا الوقت.
  • قلعة اعيرف: هي قلعة قديمة وأثرية، وتُعتبر من المعالم السياحيّة للسيّاح الذين يزورون حائل، ولقد تم ترميمها أكثر من مرة خلال فترات الحُكم المتعاقبة على إمارة حائل.