إيجابيات العمل عبر الإنترنت

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٧ ، ٢ أكتوبر ٢٠١٨
إيجابيات العمل عبر الإنترنت

التحكم بعبء العمل وحجمه

يُعتبر التحكم بكمية المهام وحجم الأعمال التي يريد الشخص إنجازها من أهمّ إيجابيات العمل المستقل عبر الإنترنت، فإنّ الشخص باستطاعته تحديد كفايته من العمل، والاعتذار عن استقبال أعمال إضافية في حال الشعور بالضغط، ممّا يُحسّن الصحة النفسية للموظف، ويمنحه شعوراً بالراحة، فوفقاً لدراسات عديدة قام بها باحثون أوروبيون، فإنّ العمل لمدّة عشر ساعات أو أكثر خلال اليوم، من شأنه أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.[١]


أخذ فترات للراحة والنوم بحرية عند الرغبة

يُساعد العمل عبر الإنترنت على منح الشخص حرية تحديد أوقات العمل الخاصة به، حيث يستطيع أخذ فترة استراحة لتناول الطعام أو للنوم، لاستعادة نشاطه والعودة إلى العمل من جديد، فقد أظهرت عدّة أبحاث أنّ أخذ فترات راحة صغيرة خلال العمل بمعدّل خمس عشرة إلى عشرين دقيقة، يرفع مستويات الطاقة طوال اليوم ويُحافظ على التركيز.[١]


اتباع الشغف

يستطيع الكاتب المستقل ممارسة عمله ونشر كتاباته بحرية أكبر من غيره، كما يُمكنه استخدام إبداعاته في طرح الأفكار، وتبادلها بحرية مع الجمهور، واختيار المواضيع والأمور التي يهتم بها ويستمتع فيها، دون الاضطرار إلى التعامل مع المواضيع التي لا يُحبها ولا يُبدع فيها، بالإضافة إلى القدرة على التنقل بين المواضيع المختلفة والتنويع بينها.[٢]


التقليل من فرص العدوى بالأمراض المختلفة

يُقلّل العمل عبر الإنترنت من التعامل المباشر مع الموظفين الآخرين، إذ يتمّ التواصل ومتابعة الأعمال عن بعد، ممّا يُقلّل من فرصة نقل الأمراض أو العدوى بينهم، ويحمي العائلة أيضاً من الأمراض التي كان من الممكن أن يكتسبها الشخص في مكتبه وينقلها إليهم، كما وجدت بعض الدراسات أنّه كلّما زاد عدد الأشخاص الذين يعملون في غرفة واحدة زادت الأيام المرضية التي يحتاجونها للتعافي، كما أنّ العمل في غرف مغلقة يزيد من فرص نقل الأمراض مقارنةً مع العمل في مساحات بيئات عمل مفتوحة.[١]


إيجابيات أخرى للعمل عبر الإنترنت

  • ارتداء الملابس البيتية المريحة، حيث لا يلزم ارتداء ملابس خاصة بالعمل.[٣]
  • عدم الحاجة إلى التنقل خارج المنزل، واستخدام طرق المواصلات المختلفة.[٣]
  • توفير المال، حيث لا يلزم تناول الطعام خارج المنزل أو دفع أيّ تكاليف أخرى.[٣]*
  • قضاء وقت أكثر في المنزل مع العائلة.[٤]
  • التمتع بجوّ هادئ وبيئة عمل مريحة.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Abdullahi Muhammed (11-8-2016), "7 Benefits Of Freelancing You Don't Get With A Desk Job"، www.forbes.com, Retrieved 29-9-2018. Edited.
  2. "What Are the Benefits of Being a Freelancer?", www.business.com,17-5-2018، Retrieved 29-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت MICHELLE KISS, "Top 10 Advantages and Disadvantages of Working from Home"، www.clicktime.com, Retrieved 29-9-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Kevin Kruse (18-12-2012), "Top 10 Benefits of Working From Home"، www.forbes.com, Retrieved 29-9-2018. Edited.