ابن الأرنب

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ٧ مارس ٢٠١٩
ابن الأرنب

ابن الأرنب

يسمى صغير الأرنب في اللّغة العربيّة اسم الخِرنِق وهو يُطلق على الذّكر والأنثى، وجمعه خرانق،[١] ويولد صغير الأرنب بدون فرو يغطي جسمه، وبعيون مغلقة، وتمتد فترة حمل الأرنبة الأم بين 30-31 يوماً، كما تفضل الأرانب العيش في الأشجار والشجيرات، أو العيش في جحور محفورة في التربة، وأما عن طبيعة البيئة التي تعيش فيها فهي تتراوح بين الصحراء والغابات الاستوائية والأراضي الرطبة، ويشمل نطاقها الجغرافي الطبيعي كلّاً من أوروبا، وأجزاءً من أفريقيا الوسطى والجنوبية، وشبه القارة الهندية، وسومطرة، واليابان.[٢]


غذاء ابن الأرنب

بعد وضع الأم صغارها، فإنها تقوم بإرضاعهم لفترات زمنية قصيرة خوفاً من معرفة الحيوانات المفترسة مكان صغارها، ويعتبر حليب الأرانب هو أكثر حليب يحتوي على السعرات الحرارية بين كل الثدييات، كما يمكن للأشخاص الذين يربون الأرانب تقديم حليب الماعز الذي يمكن شراؤه من متاجر الحيوانات الأليفة وإضافة الحليب المكثف إليه ليضاهي حليب الأم، ومن الأفضل إطعام صغار الأرانب مرتين في اليوم لا أكثر، إلا في بعض الحالات التي تتطلب ذلك للحصول على كمية كافية من الغذاء، خاصة في بداية حياته، وتختلف كمية الطعام إلى حد كبير باختلاف سلالة الأرانب وعمرها.[٣]


العناية بأنثى الأرنب والخرنق بعد الولادة

يحتاج الخرنق وأنثى الأرنب إلى رعاية خاصة بعد الولادة، ومن أهم الأمور التي يجب مراعاتها هي:[٤]

  • الحرص على تغذية الأم جيّداً؛ حيث يمكن تقديم الأغذية الجافّة والخضار للأمّ.
  • تنظيف القفص باستمرار، وتهويته بين الحين والآخر، وتغيير القشّ كلّ بضعة أيّامٍ.
  • يجب أن تكون درجة الحرارة في قفص الولادة 37.8 درجةً مئويّةً في الأسبوع الأوّل، وبعد ذلك يمكن خفض الحرارة ل 23.9 درجة مئويّة تقريباً.
  • تَفقُّد الأرانب الصّغيرة يومياً، والتأكّد من أنها تأكل طبيعيّاً، وتكتسب الوزن بانتظام وإلّا فقد يتوجّب إعطاؤها مكمّلاتٍ غذائيّةً.
  • فترة فطام الصغار بعد 6-8 أسابيع، ويوضع الطّعام خارج قفص الولادة؛ حتّى تأكل الأرانب الصّغيرة بحريّةٍ، ويجب التأكّد من حصولها على كميّاتٍ كافيةٍ من الطعام، والماء، ومن الممكن إضافة المضادّات الحيويّة إلى المياه؛ لتحسين صحّة الجهاز الهضميّ للأرانب.
  • توفير أماكن مناسبة للأرانب الوليدة وتجنب التزاحم الذي قد يؤدّي إلى الشّجارات بينها، وتعرّضها إلى الجروح.


المراجع

  1. "الخرنق ", www.almaany.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  2. Andrew T. Smith, "Rabbit"، www.britannica.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  3. "Caring for Newborn Baby Rabbits", www.mybunny.org, Retrieved 3-3-2019. Edited.
  4. "wikiHow to Breed Rabbits", www.wikihow.com, Retrieved 3-3-2019. Edited.