ابن حزم الظاهري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ١٠ مايو ٢٠١٧
ابن حزم الظاهري

ابن حزم الظاهري

هو علي بن أحمد بن سعيد بن حزم الأندلسي القرطبي اليزيدي، ويكنّى أبو محمد، ولد عام 944م في إسبانيا، وتحديداً في منطقة قرطبة، ويصنف كواحد من أهمّ العلماء المسلمين، وقد أطلق عليه لقب الظاهري؛ لأنّه قام بإحياء المذهب الظاهري بعد اختفائه في الشرق، ويشار إلى أنّه وصف بالفيلسوف، وذلك لأنّه كان عالماً بالأدب، والشعر، وأصول الحديث، والفلك وغيرها، وفي هذا المقال سنعرفكم على هذا العالم بشكلٍ موسع.


نشأة ابن حزم وعلمه

كان أبوه وزيراً عند المنصور بن أبي عامر، وقد عاش برفقة أخيه أبو بكر في القصر، وتلقى تربيته على يد جواري القصر، حيث كانت أسرته من أكبر وأكرم العوائل الأندلسية، حيث أنها تمتلك في الأندلس قريةً كاملة، ألا وهي: منت لشم، هذا وقد كان المنصور يأتمن أبو ابن حزم على الحكم، ورعاية الدولة أثناء تغيبه.


تأثر ابن حزم بأبوه بشكلٍ كبير، خاصةً في مجال اللغة العربية وأصولها، إذ كانت تقام اجتماعاتٌ في بيتهم مع الشعراء والأدباء لتبادل الحوارات البلاغية، التي كانت تتسم بقربها من القلب، وطولها، وخفّة ظلّها.


تفرّغ ابن حزم منذ طفولته إلى تحصيل العلم والفن على يد كبار المشايخ في زمنه، مثل: حمد بن محمد بن سعيد بن الجسور القرطبي، وأبى الخيار، وأبو بكر يحيى بن عبد الرحمن القرطبي، وغيرهم الكثير، وقد ساعده على ذلك ذكاؤه الكبير، وصفاء ذهنه، بالإضافة إلى صبره على التعب، وقد ترك له أبوه بعد وفاته مكتبةً غنيةً بالكتب النفيسة التي استفاد منها أيضاً.


مناصب ابن حزم

  • خلف والده كوزير للمظفر بن المنصور، إلا أنّه لم يستمر في هذا المنصب، حيث إنّه فضّل التفرّغ لإكمال تحصيله.
  • شغل منصب الوزير على زمن المرتضي في منطقة بالنسيا، ولكنه وقع في الأسر عام 409هـ، وبعد أن خرج منه عاد إلى قرطبة.
  • أصبح وزيراً لعبد الرحمن المستظهر في العام 412هـ، ولكنه لم يبقَ لأكثر من شهر، وكان ذلك نتيجة مقتل المستظهر، ووقوع ابن حزم في السجن.
  • تولّى منصب وزير ما بين 418 و422هـ.


وفاة ابن حزم

تميّز ابن حزم بالجرأة، والقوّة، والاعتزاز بالنفس، الامر الذي أغضب المعتضد، فقام بحياكة مؤامرةٍ لإسقاطه، حيث أمر بحرق كتبه ومؤلّفاته، إلا أنّ هناك بعض الكتب التي تمّ إنقاذها، ويشار إلى أنّ المنية وافته في قريته منت لشم عام 456 هـ.

مؤلفات ابن حزم

  • طوق الحمامة، والتي ألفّها عندما كان يبلغ من العمر خمسةً وعشرين عاماً.
  • المحلّى شرح المجلى.
  • الأخلاق والسير.
  • الرسالة الباهرة.
  • الإحكام في أصول الأحكام.
  • مراتب الإجماع.
  • الردّ على من كفر المتأوّلين من المسلمين.


مؤلفات ابن حزم المفقوده

  • مؤلف تواريخ أعمامه، وأبيه، وأخواته، وبنيه، وبناته مواليدهم وتاريخ من مات منهم في حياته.
  • كتاب الفضائح ذكر فيه فضائح البربر.
  • كتاب الشعراء المقدمين.
  • غزوات المنصور بن أبى عامر.
  • كتاب في جملة من دخل الأندلس من المغرب.