ابن رشد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢١ ، ١ يوليو ٢٠١٩
ابن رشد

ابنُ رُشد

ابنُ رُشد هو الحافظُ الجليلُ، والحكيمُ الفقيهُ محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن أحمد رُشد، المُلقَّبُ بأبي الوليد، والمشهورُ باسمِ الحفيد؛ لتمييزِه عن جدّه أبي الوليد محمد بنِ أحمدَ، كما يُلقِّبه البعضُ بالقاضي، وفيلسوفِ الوقت، وُلِد في العام خمسمئة وعشرين للهجرة في مدينةِ قُرطبةَ، والتي كانت آنذاك ملتقى العلماءِ، والمُفكِّرين، وعاصمةَ العلمِ؛ فكان لذلك أثرٌ كبيرٌ في نشأة ابنِ رُشد، وتحصيلِه لكَمٍّ كبيرٍ من العلومِ، والمعرفةِ.[١]


حياة ابن رُشد العلميّة والعمليّة

بدأَ ابنُ رُشد حياتَه العلميّةَ بدراسةِ الفِقه، والطبِّ، والرياضيّاتِ، والفلسفةِ، وتتلمذَ على يدِ أكبر علماءِ العصرِ آنذاك ممّن كانوا يجتمعون في مجالسِ الخلفاءِ المُوحِّدين، وبدأ حياتَه العمليّةَ كمُؤلِّف، ثمّ عمِلَ في القضاءِ في قرطبةَ، وإشبيليّة، وكان يُجالسُ الخليفةَ المنصورَ في قصرِه، ويتناقشانِ في أمورِ العِلم، والفلسفةِ، ثم نفاه الخليفةِ إلى بلدةِ اليسانة الواقعةِ بالقربِ من قُرطبةَ؛ نظراً لأنّ الخليفة الذي نشرَ أمراً بالابتعادِ عن الفلسفةِ، وحَرقِ كُتبِها، وفي وقتٍ لاحقٍ تمّت دعوةُ ابن رشد إلى مرّاكشَ بعدَ عَفوِ الخليفةِ عنه.[٢]


أهمُّ أعمال ابن رُشد

تمكّنَ ابنُ رُشد من تأليفِ عددٍ كبيرٍ من الكُتبٍ، منها ما هو في الفلسفةِ، والطبِّ، والفلكِ، والفقهِ، وعلمِ الكلامِ، والنحوِ، علماً بأنّ أكثر هذه الكُتبِ شُهرةً هي:[٣]

  • كتابُ فصلِ المقال فيما بين الحكمة والشريعة من الاتِّصال.
  • كتابُ الكُلّيات في الطبّ.
  • كتابُ مناهج الأدلّة في عقائد المِلّة.
  • كتابُ بداية المُجتهِد ونهاية المُقتصِد.
  • كتابُ تهافُت التهافُت.


وفاة ابن رُشد

بعد أن انتقلَ ابنُ رُشد إلى مرّاكشَ بقِيَ فيها نحوَ سنة واحدةٍ، ثمّ فارقَ الحياةَ، ووافته المنيّةُ في ليلةِ الخميسِ الموافقِ للعاشر من شهرِ كانون الأوّل/ديسمبر من عامِ ألفٍ ومئةٍ وثمانيةٍ وتسعين للميلادِ (595 للهجرة)، إلّا أنّه لم يُدفَن في مرّاكشَ؛ فقد نُقِل جثمانُه إلى الأندلسِ؛ ليُدفَن في قُرطبةَ، وبوفاتِه -رحمَه اللهُ- تكونُ الفلسفةُ العربيّةُ الإسلاميّةُ فقدت أهمّ، وأشهرَ أعلامِها حتى يومِنا هذا.[٢]


المراجع

  1. طيبية مريم، التعارض ومسالك دفعه، في كتاب الطهارة، من كتاب بداية المجتهد ونهاية المقتصد لابن رُشد، صفحة 56،57. بتصرّف.
  2. ^ أ ب د. محمد عباسة ، الفلسفة العقلانية عند ابن رُشد، صفحة 8،9. بتصرّف.
  3. دائرة المعارف العالمية، باحثون عرب، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية )، السعودبة: مؤسسة اعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 227، جزء الحادي عشر. بتصرّف.
27 مشاهدة