اتحاد الدول العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ٨ يونيو ٢٠١٦
اتحاد الدول العربية

اتحاد الدول العربية

يعرف أيضاً بالوحدة العربية، وهي عبارة عن مسار سياسي يسعى العرب جاهدين للوصول إليه بالرّغم من اختلاف المعتقدات والمذاهب والميول السياسية لهم، وانبثق هذا الطرح السياسي من الرغبة بدمج جميع الأقطار العربية مع بعضها البعض تحت عدد من الأطر السياسية والاقتصادية، والتخلّص من الحدود بينها للوصول إلى دولة قويّة بكل المجالات سواء كان ذلك اقتصادياً، أو سياسياً، أو عسكرياً.


يمكن وصف اتحاد الدول العربية أو الوحدة العربية بأنّها فكرة تولّدت لدى القوميون العرب للتخلّص من التخلّف، والقمع، والاستعمار الذي يعيشه الوطن العربي الممتد نفوذه من المحيط إلى الخليج.


سياسياً تعتبر الوحدة العربية المرجو قيامها هي لجميع المواطنين العرب دون أي تهميش للمكوّنات الثانية للمجتمع العربي كالكرد، والتركمان، والأمازيغ، والأفارقة، إلا أنّ هذا التنوع العرقي يشكل تفاعلاً حضارياً يقود إلى النهضة.


عوامل اتحاد الدول العربية

تنشطر العوامل المؤثرة في تشكيل وحدة الوطن العربي إلى نوعين وهي:


العوامل الطبيعية

تضم تحتها:

  • وحدة الأرض العربية، إذ تتطلب إزالة الحدود والحواجز الطبيعية التي تشكل عائقاً بين مواطني الوطن العربي وما يحيط به من حدود خارجيّة.
  • تنوّع الأقاليم المناخية، وتتمثل بالمناخ المداري، ومناخ البحر المتوسط المعتدل وغيرها مما تتأثر به البلاد من مناخات وبالتالي وجود تنوع نباتي.


العوامل البشرية

تنقسم إلى:

  • عوامل تاريخية: تقتضي خضوع جميع أبعاد الوطن العربي الجغرافية لنفس الأحداث التاريخية، منذ العهود التي سبقت مجيء الإسلام وحتى الوقت الحالي.
  • عوامل دينية: تشير إلى اعتناق الغالبية العظمى في الوطن العربي لنفس الديانة، حيث تعتنق تلك الغالبية الدين الإسلامي الأحنف، ويشار إلى أنّ العرب عاشوا تحت رايته سواء كانوا مسلمين أو مسيحييّن، وتأتي المسيحية بالمنزلة الثانية على مستوى الأديان من حيث الانتشار والاعتناق على مستوى الوطن العربي.
  • عوامل لغوية، تعتبر اللغة العربيّة هي اللّغة الرسمية والأم للوطن العربي أو الدولة العربية الموحدة المنشودة، وتعتبر وسيلة التواصل الأساسية من حيث التخاطب الاجتماعي أو التقارب السياسي.
  • التراث الحضاري.


صعوبات اتحاد الدول العربية

  • شيوع مبدأ القطرية والاقتناع به لدى الشعوب والحكام، حيث عززّت الحدود الوهميّة الّتي تفصل أجزاء الوطن العربي عن بعضها البعض الرّغبة بالانتماء لمبدأ القطرية، فأصبح أمر التوّحد صعباً للغاية نظراً لاختلاف الثقافات والحركات الاقتصادية والاجتماعية بين الأقطار العربية وبالتالي صعوبة صهر الشعب العربي في بوتقة واحدة.
  • وجود اختلافات عميقة الوضوح في الأنظمة الحاكمة وأيديولوجياتها وما يترتب عليها من اختلافات في القطاعات الاقتصادية والسياسية.
  • الفروقات الاقتصاديّة بين الدول، حيث إنّ هناك دولاً ثرية نفطياً ودولاً فقيرة ومكتظّة بالسكان.
  • النزعات المحليّة.


تجارب تاريخيّة لاتحاد الدول العربية

  • الاتحاد العربي الهاشمي.
  • الجمهورية العربية المتحدة.
  • اتحاد الجمهوريات العربية.
  • الجمهورية العربية الإسلامية.
  • ميثاق طرابلس الوحدوي.
  • الوحدة الاندماجية.
  • جامعة الدول العربية.
  • اتحاد المغرب العربي.
  • مجلس التعاون الخليجي.