احتباس السوائل بالجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ٣ مارس ٢٠١٩
احتباس السوائل بالجسم

احتباس السوائل بالجسم

يحدث احتباس السوائل بالجسم عند تراكم السوائل الزائدة داخله، حيث تتراكم هذه السوائل في الجهاز الدوراني، أو داخل الأنسجة والتجاويف، مما يؤدي إلى انتفاخ اليدين، أو الساقين، أو الكاحلين، أو القدمين، وفي الحقيقة هناك العديد من الأسباب لحدوث احتباس للسوائل داخل الجسم، إلا أنّ الكثير منها لا يُعدّ خطيراً، فعلى سبيل المثال يعاني الأشخاص الخاملين وقليلو الحركة من احتباس السوائل، وتجدر الإشارة إلى أنّ احتباس السوائل قد يكون أحد أعراض حالة صحية خطيرة، مثل: أمراض الكلى أو فشل القلب، لذلك يُنصح بطلب الرعاية الطبية الفورية في حال المعاناة من احتباس السوائل الشديد بشكلٍ مفاجئ.[١]


أعراض احتباس السوائل بالجسم

من أعراض احتباس السوائل بالجسم ما يأتي:[٢]

  • انتفاخ أجزاء الجسم المصابة؛ حيث تعتبر اليدين، والقدمين، والكاحلين الأكثر تأثراً بالمرض.
  • ألم أجزاء الجسم المصابة.
  • تيبُّس المفاصل.
  • الزيادة سريعة في الوزن خلال بضعة أيام أو أسابيع.
  • حدوث تقلبات في الوزن بشكلٍ غير مبرر.
  • الإصابة باستسقاء الضغط (بالإنجليزية: Pitting Edema)؛ وهو احتفاظ الجلد بأثر الضغط لثوان قليلة بعد إجراء الضغط عليه، إلا أنّ الجلد قد لا يحتفظ بهذا الأثر في حالات أخرى.


أسباب احتباس السوائل بالجسم

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى احتباس السوائل بالجسم، ومنها ما يأتي:[٣]

  • السفر على متن الطائرة: إذ قد يتسبب الجلوس لفترة طويلة، وحدوث تغيرات في الضغط داخل الطائرة في احتفاظ الجسم بالماء.
  • الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة: من الضروري النهوض والتحرك بشكلٍ دوري للمحافظة على حركة الدم داخل الدورة الدموية، وذلك لأنّ الجاذبية الأرضية تحتفظ بالدم في الأطراف السفلية.
  • تغيرات الدورة الشهرية وتقلبات الهرمونات.
  • الإكثار من تناول الصوديوم؛ حيث يتم الحصول على الصوديوم بكمية كبيرة من خلال الاستهلاك المفرط لملح الطعام، أو تناول الأطعمة المصنعة والمشروبات الغازية.
  • استخدام بعض الأدوية؛ إذ يمكن أن يكون احتباس السوائل بالجسم أحد الأعراض الجانبية لاستخدام بعض الأدوية، مثل: العلاجات الكيماوية، وأدوية ارتفاع ضغط الدم، ومضادات الاكتئاب، ومسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية.
  • الإصابة بضعف القلب، إذ يسبب ضعف القلب وعدم قدرته على ضخ الدم جيداً تخزين الجسم للماء.
  • الإصابة بتجلط الأوردة العميقة.
  • الحمل: قد يتسبب تغير الوزن خلال فترة الحمل في احتباس الماء في القدمين، وذلك في حال عدم التحرك بشكلٍ دوري ومنتظم.


علاج احتباس السوائل بالجسم

يعتمد علاج احتباس السوائل بالجسم على معالجة المسبب، حيث يعتبر علاج الاحتباس الناجم عن الإصابة بأمراض القلب، أو الكلى، أو الكبد أكثر صعوبة، كما يمكن أن يكون دائماً في هذه الحالات، أما احتباس السوائل الناجم عن تناول بعض الأدوية أو المعاناة من سوء التغذية فيُعدّ قابلاً للعكس، وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك بعض الإجراءات التي تساعد على التقليل من الانتفاخ، والتخفيف من الأعراض، ومنها ما يأتي:[٤]

  • اتباع نظام غذائي متوازن.
  • التقليل من كمية الملح في الطعام.
  • رفع المنطقة المصابة من الجسم عند الجلوس أو الاستلقاء.
  • تجنّب الوقوف لفترات طويلة أو ثني الساقين عند الجلوس.
  • عدم التقليل من كمية الماء المتناولة أو المشروبات الأخرى دون استشارة الطبيب.
  • ممارسة المشي أو أي نوع من التمارين الرياضي، التي تياعد على رجوع السوائل إلى القلب.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة أو الأكمام المطاطية، وذلك للمساعدة على دفع السوائل إلى الجهاز الدوراني.
  • مراجعة الطبيب لوصف مدرات البول، التي تساعد على التخلص من السوائل الزائدة في الجسم من خلال زيادة التبوّل.


المراجع

  1. Hrefna Palsdottir (31-7-2018), "6 Simple Ways to Reduce Water Retention"، www.healthline.com, Retrieved 1-2-2019. Edited
  2. "Fluid retention (oedema)", www.betterhealth.vic.gov.au,4-2017، Retrieved 19-2-2019. Edited
  3. Jennifer Purdie (17-3-2017), "Everything You Need to Know About Water Retention"، www.healthline.com, Retrieved 1-2-2019. Edited
  4. Cancer.Net Editorial Board (8-2017), "Fluid Retention or Edema"، www.cancer.net, Retrieved 1-2-2019. Edited