احترام الزوجة لزوجها في الإسلام

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ٣ فبراير ٢٠١٩
احترام الزوجة لزوجها في الإسلام

احترام الزوجة لزوجها في الإسلام

جاءت العديد من الأحاديث التي بيّنت حقوق الزوج والزوجة، ومن أهمّها احترام الزوجة لزوجها، ومن مظاهر احترامها لزوجها تزيّنها له، وطاعتها له والبشاشة في وجهه، وحفظها له وقد دل على ذلك في حديث النبي -صلّى الله عليه وسلّم- عن خير النساء.[١]


حقوق الزوج على زوجته

إنّ للزوج العديد من الحقوق التي أوجبها الله على الزوجة، منها:[٢]

  • عدم السماح بدخول البيت لمن يكره الزوج دخوله.
  • معاشرة زوجها بالمعروف.
  • وجوب طاعة الزوجة لزوجها، إذ جعل الله للرجل حقّ القوامة بتوجيه المرأة ورعايتها بما خصّه الله بصفاتٍ جسميةٍ وعقليةٍ، والواجبات المالية التي أوجبها عليه.
  • التأديب؛ يحقّ للزوج تأديب زوجته في حال عصت أمره بالمعروف وليس بالمعصية.
  • خدمة الزوجة لزوجها.
  • تمكين الزوج من الاستمتاع، فإذا امتنعت الزوجة عن الجِماع فقد ارتكبت كبيرةً ووقعت في ما هو محذورٌ إلّا إن كانت معذورةً.
  • عدم خروج الزوجة من بيتها إلّا بعد إذن زوجها، وذكر الحنابلة والشافعية عدم جواز خروجها لزيارة والدها المريض إلّا بعد أن تأخذ إذن زوجها وله أن يمنعها عن زيارته؛ لأنّ طاعة الزوج أمرٌ واجبٌ.


حقوق الزوجة على زوجها

أعطى الإسلام الزوجة حقوقاً عدةً لها، منها:[٣]

  • عدم ضربها على وجهها أو إيذائها أو تقبيحها، ويجوز ضربها في حال نشزت ولم تُطع زوجها.
  • تعليمها أمور الدين وحثّها على الطاعة، ويكون ذلك من خلال التأديب والنصيحة.
  • العدل إن كان متزوج بأكثر من زوجةٍ، فإن لم يستطع أن يعدل بينهم فالأفضل أن يقتصر على زوجةٍ واحدةٍ، ولا يشمل ذلك العدل القلبي.
  • غضّ الطرف عن بعض الأخطاء التي تقع فيها ما لم ترتكب ما فيه إخلالٌ بشرع الله تعالى، فعليه أن يُوازن بين سيئاتها وحسناتها.
  • حسن معاملة الزوجة، وإكرام الزوجة ومعاملتها بالمعروف، والإحسان إليها وعدم ظلمها.


المراجع

  1. "مظاهر الاحترام بين الزوجين"، islamweb.net، 11-10-2003، اطّلع عليه بتاريخ 28-1-2019. بتصرّف.
  2. "ما هي حقوق الزوج وما هي حقوق الزوجة"، islamqa.info، 25-2-2001، اطّلع عليه بتاريخ 28-1-2019. بتصرّف.
  3. محمد فقهاء (12-7-2012)، "حقوق الزوجة على زوجها"، alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 28-1-2019. بتصرّف.