احتفالات عيد الفطر

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٩ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٨
احتفالات عيد الفطر

عيد الفطر

عيد الفطر هو العيد الأول الذي يحتفل به المسلمون قبل احتفالهم بعيد الأضحى، وهو يأتي بعد شهر رمضان في أوّل أيّام شهر شوال، وسمّي بعيد الفطر لأّنه يأتي كأوّل يوم يفطر به المسلمون بعد شهر كامل من الصيام والتعبّد، ولذلك أيضاً يعدّ محرماً على المسلمون أن يصوموا فيه، وهو يوم واحد يبدأ بعد إفطار آخر يوم بشهر رمضان وينتهي بعد آذان المغرب لنفس يوم العيد، ولا يجوز دفع زكاة عيد الفطر الواجبة على كافة المسلمين بعد يوم عيد الفطر، فهو آخر يوم مسموح به بإخراج الزكاة.


تعتبر أعياد المسلمون طاعة يقوم بها العبد اتجاه ربّه، ففيها يتمّ التكبير لله تعالى وذكره والصلاة الجماعية، بالإضافة لتوزيع الزكاة، ويتملك المسلمون فرحة عارمة بنعمة الله عليهم بعد أن قاموا بإتمام الصيام في شهر رمضان، فيمتلئ العيد بالأجواء الروحانية، والأجواء المباركة والمحبة والود بين كافة الناس، ويتم زرع الفرح في كل بيت وتذكر الفقراء بالنعم التي أنعمها الله على غيرهم من الناس، وذلك من خلال صدقة الفطر.


سنن عيد الفطر

  • تكبيرات العيد، بيث إنّه يستحب التكبير في الأعياد من قبل جميع المسلمين وفي كل مكان وكل وقت، بدايةً من غروب شمس ليلة العيد، وحتّى صلاة العيد.
  • الاستحمام، حيث إنّه من السنّة المؤكّدة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أن يغتسل المسلمون ويتطهروا في يوم العيد بكافة أجناسهم وأعمارهم، وكذلك ارتداء الملابس النظيفة والمستحبة، والتطيّب، والتسوّك.
  • الإفطار قبل الصلاة، وذلك من خلال تناول التمر وتراً.
  • مشاركة الجميع لصلاة العيد، حتى لو حضر البعض دون تأديتها لعذر شرعي لكن يستحب تواجد الجميع في نفس المكان للصلاة وذكر الله، ثمّ تبادل التهاني والمباركات.


احتفالات عيد الفطر

تتّسم احتفالات عيد الفطر عند المسلمون بالطابع الإنساني والاجتماعي البحت، حيث يتبادل المسلمون التهاني والفرح والسرور، ويتّحدون بمشاعرهم وأفكارهم، ويقومون بزيارة أهاليهم وجميع أقاربهم ويصلون الأرحام، وكذلك يقومون بزيارة الجيران والأصدقاء، ويقمون بإعطاء الفقراء العطايا والزكاة، ويتناولون الحلوى "كعك العيد" والقهوة، والسكاكر المختلفة.


يُسنّ على المسلمون إظهار الفرحة والسرور في العيد، وقد رخص الرسول -عليه الصلاة والسلام - الإنشاد والغناء، والضرب على الدف، وكذلك اللعب واللهو بالشكل المباح، ويقومون المسلمون في هذه الأيام بالذهاب إلى الرحلات الترفيهية في الأماكن الجميلة وتناول الطعام الشهي وتبادل الحديث المرح، ويقومون بإعطاء الأطفال الأموال ليدخلوا البهجة والسرور في قلوبهم بالإضافة إلى شراء الألعاب المختلفة وتبادل الهدايا فيما بينهم.