اختبار الحمل السريع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٣ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
اختبار الحمل السريع

اختبار الحمل السريع

بعد انغراس البويضة المخصبة في الرحم سرعان ما يُصنّع الجسم هرموناً يُعرف بهرمون موجهة الغدد التناسلية الميشمائية البشرية (بالإنجليزية: Human chorionic gonadotropin) الذي يُعرف أيضاً باسم هرمون الحمل، ويقوم مبدأ اختبار الحمل السريع الذي يُعرف أيضاً باختبار الحمل المنزليّ على الكشف عن وجود هذا الهرمون في بول المرأة، ومن مزايا هذا الاختبار أنّه خاص وسهل الإجراء.[١]


وقت إجراء اختبار الحمل السريع

في الحقيقة هناك عدة أنواع لاختبار الحمل المنزليّ، ومنها ما يمكن من خلاله الكشف عن حدوث الحمل في أول يوم من غياب الدورة الشهرية أو حتى قبل غيابها، ولكن للحصول على نتائج أكثر دقة يُوصي المختصون عادة بإجراء هذا الفحص بعد مرور أسبوع على غياب الدورة الشهرية، ويمكن تفسير ذلك بأنّ موعد الإباضة يختلف من امرأة إلى أخرى ويمكن أن يختلف لدى المرأة ذاتها، وعليه يصعب التنبؤ بوقت حدوث الإخصاب على الوجه الأكيد.[٢]


نتائج اختبار الحمل السريع

في حال كانت نتيجة اختبار الحمل موجبة فإنّ المرأة تكون حاملاً في الغالب، وأمّا بالنسبة للنتيجة السلبية فيمكن أن لا تكون المرأة حاملاً بالفعل، ويمكن أن تكون قد أجرت الفحص في وقت مُبكّر لم يكن كافياً لظهور هرمون الحمل في البول، وفي مثل هذه الحالات تُنصح المرأة بإعادة إجراء الفحص بعد فترة من الزمن في حال استمرار الأعراض أو غياب الدورة الشهرية على الأقل، وفي الحديث عن نتائج اختبار الحمل يجدر بيان أنّ هناك مجموعة من الخيارات الدوائية التي تؤثر في نتائج الفحص، ومنها:[٣]

  • الأدوية التي تُستخدم لعلاج مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's disease).
  • بعض مضادات الصرع.
  • الأدوية التي تُستخدم لعلاج العقم.
  • بعض مضادات القلق.
  • بعض مُدرات البول التي تُستخدم لعلاج بعض المشاكل الصحية مثل فشل القلب.


المراجع

  1. "Pregnancy Tests", www.webmd.com, Retrieved January 10, 2019. Edited.
  2. "Home pregnancy tests: Can you trust the results?", www.mayoclinic.org, Retrieved January 10, 2019. Edited.
  3. "How accurate are home pregnancy tests?", www.nhs.uk, Retrieved January 10, 2019. Edited.