ادعية لإنجاب مولود ذكر

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٠ ، ٢٥ أبريل ٢٠٢٠
ادعية لإنجاب مولود ذكر

نعمة إنجاب الذكور والإناث

إن الله -عز وجل- يرزق الذرية من الذكور والإناث لمن يشاء من عباده، وكلّ ذلك وفق علمه وحكمته سبحانه، وعلى المؤمن أن يشكر الله -تعالى- على هذه النعمة العظيمة، وأن يصبر ويسلّم لقضاء الله -تعالى- إذا لم يحصل عليها في الدنيا، وسواء كانت الذرية ذكراً أم أنثى فهي نعمة من الله، فقد سوّى الله سبحانه بين الذكر والأنثى في الإنسانية فقال سبحانه: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّـهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)،[١] وقال تعالى: (مَن عَمِلَ صالِحًا مِن ذَكَرٍ أَو أُنثى وَهُوَ مُؤمِنٌ فَلَنُحيِيَنَّهُ حَياةً طَيِّبَةً وَلَنَجزِيَنَّهُم أَجرَهُم بِأَحسَنِ ما كانوا يَعمَلونَ)،[٢] وقال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم: (إنما النساءُ شقائِقُ الرِّجال).[٣][٤][٥]


أدعية لإنجاب المولود

إن من نعم الله على الإنسان أن يكرمه بذريّة صالحة تكون له أنسياً، ويكونون عباداً لله صالحين، وهي من النعم التي يعطيها الله لمن يشاء ويريد، قال الله عز وجل: (لِّلَّـهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَن يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ)،[٦] فمن أراد أن يهبه الله الذرية والأبناء أن يُكثر من اللجوء إلى الله -تعالى- ودعائه دائماً وخاصة في أوقات الإجابة،[٧] ومن الأدعية الكريمة الواردة في القرآن الكريم ما يأتي:[٨]

  • (رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ).[٩]
  • (رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ)،[١٠] وهي دعوة سيدنا إبراهيم عليه السلام.
  • (رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ)،[١١] وهي دعوة سيدنا زكريا عليه السلام.
  • الإكثار من الاستغفار: فقد قال الله سبحانه وتعالى: (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا)،[١٢] وقال صلى الله عليه وسلم: (مَن لزِمَ الاستغفارَ جعلَ اللَّهُ لهُ من كلِّ ضيقٍ مخرجًا ومن كلِّ همٍّ فرجًا ورزقَهُ من حيثُ لا يحتسبُ).[١٣]
  • (لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)،[١٤] وهي دعوة ذي النون عليه السلام، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (دعوة ذي النون إذ دعا ربه وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين؛ لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب له).[١٥]


أدعية للرزق والذرية الصالحة

هناك الكثير من الأدعية الطيبة للرزق وطلب الذرية الصالحة، ومن هذه الأدعية ما يأتي:

  • (رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا).[١٦]
  • (اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِما أعْطَيْتَ، ولَا مُعْطِيَ لِما مَنَعْتَ، ولَا يَنْفَعُ ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَدُّ).[١٧]
  • (اللَّـهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ).[١٨]
  • (لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَرَبُّ الأرْضِ وَرَبُّ العَرْشِ الكَرِيمِ).[١٩]
  • (ما أصاب عَبْدًا هَمٌّ ولا حُزْنٌ فقال: اللَّهمَّ إنِّي عَبْدُك، ابْنُ عَبْدِك، ابْنُ أَمَتِك، ناصِيَتي بيَدِكَ، ماضٍ فيَّ حُكْمُك، عَدْلٌ فيَّ قَضاؤكَ، أسأَلُكَ بكلِّ اسمٍ هو لك، سمَّيْتَ به نفْسَك، أو أنْزَلْتَه في كِتابِك، أو علَّمْتَه أحَدًا مِن خلْقِك، أو اسْتَأْثَرْتَ به في عِلْمِ الغَيبِ عِندَك؛ أنْ تَجعَلَ القُرآنَ العظيمَ رَبيعَ قَلْبي، ونُورَ صَدْري، وجَلاءَ حُزْنِي، وذَهابَ هَمِّي).[٢٠]
  • (يا حيُّ يا قيُّومُ برحمتِكِ أستغيثُ، أصلِحْ لِي شأنِي كلَّهُ، ولا تكِلْنِي إلى نفسِي طرْفةَ عيْنٍ).[٢١]
  • اللهم إني أسألك، لك الحمد، لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم، اللهم أسالك الرزق بالذرية الصالحة الطيبة.
  • يا ربنا ورب كل شيء ومليكه، سبحانك تباركت وتعاليت، اللهم إني أسألك الإنجاب والرزق بالذرية الصالحة التي تسعدني في الدنيا، وتكون عوناً لي في ديني ودنياي.
  • يا من تقول للشيء كن فيكون، اللهم يا ذا العرش العظيم، يا قوي يا رحمن يا رحيم، يا ذا العرش المجيد، أسألك الذرية الصالحة والولد الصالح.
  • اللهم يا سامع الدعاء، ويا مجيب المضطر إذا دعاه، اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، اللهم متّع روحي وفرّح قلبي بالذرية الصالحة الطيبة.
  • اللهم أنت سبحانك المعطي، الكريم، السميع، البصير، القادر، القدير، أنت الرحمن، الرحيم، الجبار، الحي، القيوم، ذو الجلال والإكرام، اللهم أسألك بقدرتك اللي قدرت بها على جميع خلقك، وأسألك اللهم برحمتك التي وسعت كل شيء، أن تمنّ عليّ بالذرية الصالحة، وأن تفرحني بالإنجاب يا أرحم من سُئل، وأكرم من أجاب.
  • اللهم يا فعّالاً لما تريد، يا مجيب دعوة المضطر إذا دعاك، اللهم أسالك الذرية الصالحة الطيبة.


المراجع

  1. سورة الحجرات، آية: 13.
  2. سورة النحل، آية: 97.
  3. رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 2863، صحيح.
  4. "لديها ثلاث بنات فهل يجوز أن تسأل الله الابن الصالح؟"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 25-3-2020. بتصرّف.
  5. محمد إسماعيل المقدم، دروس الشيخ محمد إسماعيل المقدم، صفحة 9، جزء 43. بتصرّف.
  6. سورة الشورى، آية: 49.
  7. د. فيصل الحليبي، "هل مِنْ دعاء للإنجاب؟"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 10-1-2020. بتصرّف.
  8. "أدعية وأذكار تنفع في إنجاب الذرية بإذن الله."، www.islamweb.net، 14-4-2002، اطّلع عليه بتاريخ 10-1-2020. بتصرّف.
  9. سورة آل عمران، آية: 38.
  10. سورة الصافات، آية: 100.
  11. سورة الأنبياء، آية: 89.
  12. سورة نوح، آية: 10-12.
  13. رواه ابن حجر العسقلاني، في تخريج مشكاة المصابيح، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 2/448، حسن.
  14. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج سير أعلام النبلاء، عن جد إبراهيم بن محمد بن سعد، الصفحة أو الرقم: 1/94، صحيح.
  15. رواه ابن حجر العسقلاني، في الفتوحات الربانية، عن سعد بن أبي وقاص، الصفحة أو الرقم: 4/11، حسن.
  16. سورة الفرقان، آية: 74.
  17. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن المغيرة بن شعبة، الصفحة أو الرقم: 844، صحيح.
  18. سورة آل عمران، آية: 26.
  19. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 2730، صحيح.
  20. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج زاد المعاد، عن عبد الله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 4/182، إسناده صحيح.
  21. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 5820، حسن.