ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٤٥ ، ١١ مارس ٢٠١٩
ارتفاع الهيموجلوبين والتبرع بالدم

ارتفاع الهيموجلوبين

الهيموجلوبين (بالإنجليزيّة: Haemoglobin)، ويُرمَز له (Hb)، وهو البروتين الحامل للأكسجين في الدم، والذي يُكسِب الدم لونه الأحمر، ويمكن أن تختلف القيمة الطبيعيّة للهيموجلوبين في الدم من شخص إلى آخر؛ وذلك بسبب بعض العوامل، مثل: العمر، والجنس، حيث تكون مستويات الهيموجلوبين عند النساء أقلّ منها عند الرجال،[١] حيث تتراوح القيمة الطبيعيّة عند النساء بين 12.5-15.5غرام/ديسيلتر، في حين تتراوح القيمة الطبيعيّة عند الرجال ما بين 13.5-17.5 غرام/ديسيلتر،[٢] وقد يحدث ارتفاع الهيموجلوبين في الدم بسبب عِدَّة عوامل، وفيما يأتي بعض منها:[٣]

  • التدخين.
  • الإصابة بمشاكل في القلب، مثل: فشل القلب، والذي يُؤدِّي إلى تقليل مستويات الأكسجين في الجسم.
  • المعاناة من خلل في نخاع العظم يزيد من إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • الإصابة بمشاكل في الرئة، مثل: انتفاخ الرئة، أو داء الانسداد الرئويّ المزمن.
  • تناول العقاقير، أو المُنشِّطات التي تزيد من إنتاج الهيموجلوبين، مثل: الإرثروبيوتين (بالإنجليزيّة: erythropoietin)، حيث يُحفِّز إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • الإصابة بسرطان الكبد.
  • العيش في الأماكن المرتفعة، حيث تزداد نسبة الهيموجلوبين بشكلٍ طبيعيّ؛ للتعويض عن انخفاض الأكسجين في الأماكن المرتفعة.


التبرُّع بالدم

تبرُّع شخص واحد بالدم قادر على الحفاظ على أرواح ثلاثة أشخاص، ولا تقتصر فائدة التبرُّع بالدم على الأشخاص المستقبلين للدم فقط، بل هناك أيضاً فوائد عديدة للشخص المُتبرِّع بالدم.[٤]


فوائد التبرُّع بالدم

تتضمَّن فوائد التبرُّع بالدم ما يأتي:[٥]

  • التعرُّف على الحالة الصحِّية، إذ يُجري الشخص الذي يرغب بالتبرُّع بالدم بعض الفحوصات قبل عمليّة التبرُّع، والتي يمكن أن تكشف عن مشاكل صحِّية مُتعلِّقة بمستوى الهيموجلوبين بالدم، أو ضغط الدم.
  • التقليل من مستويات الحديد في الجسم، فعلى الرغم من حاجة الجسم للحديد كعنصر أساسيّ، إلا أنَّ زيادة مستويات الحديد في الجسم تُؤدِّي إلى حدوث مشاكل صحِّية عديدة.
  • تحسين الصحَّة النفسيّة للمريض، والتقليل من الضغط النفسيّ.
  • حرق السُّعرات الحراريّة، حيث إنَّ التبرُّع بالدم لمرَّة واحدة قد يحرق 650 سُعرة حراريّة.


أضرار التبرُّع بالدم

تُرافق التبرُّع بالدم بعض الأعراض الجانبيّة لدى بعض الأشخاص، وقد تزول هذه الأعراض بعد ثلاثة أيّام من التبرُّع بالدم، وفيما يأتي بعض منها:[٥]

  • الشعور بالإغماء.
  • الدوخة.
  • الغثيان.


المراجع

  1. "Blood Donor Counselling: Implementation Guidelines.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  2. "Hemoglobin Levels: What’s Considered Normal?", www.healthline.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  3. "High hemoglobin count", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  4. "The Benefits of Donating Blood", www.healthline.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Advantages and disadvantages of donating blood", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-3-2019. Edited.