ارتفاع سكر الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤١ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
ارتفاع سكر الدم

ارتفاع السكَّر في الدم

يُعَدُّ ارتفاع السكَّر في الدم (بالإنجليزيّة: Hyperglycemia) مصدر قلق رئيسيّ للمُصابين بمرض السكَّري بنوعيه الأوَّل، والثاني، ويُمكن قياس نسبة السكَّر في الدم عن طريق:[١]

  • قياس السكَّر في حالة الصيام: يتمّ من خلال هذا الفحص قياس نسبة السكَّر في الدم بعد صيام الشخص عن الطعام، والشراب لمُدَّة ثماني ساعات على الأقلّ، ويجب أن لا تتعدَّى نسبة السكَّر في الدم 130 ملغم/ديسيلتر.
  • قياس السكَّر بعد الوجبات: يتمّ قياس السكَّر في الدم بعد ساعتَين من تناول الوجبة، وقد تصل نسبة السكَّر في الدم للأشخاص المُصابين بالسكَّري إلى 180 ملغم/ديسيلتر، بينما الأشخاص الأصحَّاء نادراً ما تصل نسبة السكَّر لديهم إلى 140 ملغم/ديسيلتر.


أعراض ارتفاع السكَّر في الدم

قد لا تظهر أيّة أعراض لارتفاع السكَّر في الدم، وخاصّةً عند المُصابين بمرض السكَّري من النوع الثاني، وتزداد هذه الأعراض خطورة مع زيادة ارتفاع السكَّر في الدم، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • المُعاناة من كثرة التبوُّل.
  • الإرهاق.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • تشوُّش الرؤية.
  • العطش.

يتسبَّب ارتفاع السكَّر في الدم بتراكم الأحماض السامَّة (الكيتونات) في الدم، والبول، وتتضمَّن الأعراض التي تظهر على المُصاب بهذه الحالة ما يأتي:

  • المُعاناة من ألم في البطن.
  • فقدان الوعي.
  • المُعاناة من الغثيان، والتقيُّؤ.
  • جفاف الفم.
  • ضيق التنفُّس.
  • الارتباك.


حالات مرضيّة تُؤدِّي إلى ارتفاع السكَّر في الدم

هناك العديد من الأمراض، والحالات الصحِّية التي تُسبِّب ارتفاع نسبة السكَّر في الدم، ومنها ما يأتي:[٣].

  • الإصابة بالتهاب القولون.
  • الإصابة بمتلازمة كوشنج (بالإنجليزيّة: Cushing's syndrome).
  • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل: موانع الحمل الفمويّة، والإستروجين، والغلوكاغون.
  • الإصابة بفرط النشاط في الغُدَّة الدرقيّة.


علاج ارتفاع السكَّر

يُمكن تفادي ارتفاع نسبة السكَّر في الدم عن طريق اتِّباع بعض الخطوات، ومنها:[٤]

  • مُمارسة التمارين الرياضيّة، حيث تُساعد التمارين الرياضيّة على التخلُّص من كمّيات السكَّر الزائدة في الدم.
  • العلاجات الدوائيّة، حيث يَصِف الطبيب الأدوية، أو يُغيِّرها في حال لم يكن مستوى السكَّر في الوضع المطلوب.
  • اتِّباع نظام غذائي صحِّي، ومتوازن.


المراجع

  1. "High Blood Sugar and Diabetes", www.webmd.com, Retrieved 3-2-2019. Edited.
  2. "Hyperglycemia in diabetes", www.mayoclinic.org, Retrieved 3-2-2019. Edited.
  3. "Hyperglycemia (High Blood Sugar) Symptoms, Levels, Diet and Causes", www.medicinenet.com, Retrieved 3-2-2019. Edited.
  4. "What to know about hyperglycemia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-2-2019. Edited.