ارتفاع صوت المحرك فجأة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣٣ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
ارتفاع صوت المحرك فجأة

ارتفاع صوت المحرك

هناك العديد من الأسباب والأعطال التي تسبب ارتفاع صوت محرك السيارة، ومن أبرز تلك الأعطال ما يأتي:[١]

  • نقصان في مستوى زيت مقود السيارة.
  • ضعف وتآكل في ناقلات الحركة الخاصة بالدينمو.
  • ضعف في مضخة ماء السيارة.
  • سوء حالة مضخة زيت مقود السيارة.
  • تردي حالة ضاغطة الهواء التابعة لنظام التبريد في السيارة.
  • اهتراء في ماسورة نظام إخراج الغاز العادم.
  • انزلاق القشاط أو الحزام الخاص بعمود الكرنك شافت عن مكانه.
  • الحاجة لإعادة ضبط توقيت نظام الإشعال.
  • احتمالية وجود كسر في أحد صبابات المحرك الداخلية، أو كسر في عمود الكامشافت.
  • وجود خطأ في تركيب الأسلاك الكهربائية التابعة لشعلات الاحتراق؛ بحيث لا تكون حسب الترتيب الصحيح.
  • الحاجة إلى تنظيف فلتر الهواء من الأوساخ والأغبرة.


كيفية المحافظة على محرك السيارة

هناك أمور عديدة يمكن اتباعها تضمن الإبقاء على محرك السيارة في حالة جيدة ويعمل لفترة طويلة دون أعطال، ومن أبرز تلك الإجراءات ما يأتي:[٢]


تغيير زيت المحرك بانتظام

من أهم الأمور الواجب اتباعها للحفاظ على محرك السيارة، هو تغيير الزيت بشكل منتظم من فترة لأخرى؛ لما له من أهمية وظيفية في تقليل الحرارة الداخلية، والحفاظ على القطع الداخلية للمحرك.


الحفاظ على عمل نظام التكييف

عندما نذكر نظام التبريد في السيارة فإننا نقصد كلاً من الرديتر (بالإنجليزية: radiator) ومنظم الحرارة (بالإنجليزية: thermostat) ومضخة المياه وسائل التبريد، ويمكن الحفاظ على ذلك النظام من خلال تفقد مستوى سائل التبريد داخل الرديتر؛ لأنه يقوم خلال دورته المارة بأجزاء المحرك الخارجية بامتصاص الحرارة الزائدة والحفاظ على تبريده.


الحفاظ على نظام التهوية للمحرك

تتجلى هذه الخطوة من خلال المحافظة على فلتر الهواء الذي يلتقط كافة الأوساخ الموجودة في الهواء الداخل للمحرك، ويضمن حصول المحرك على هواء نظيف نظراً لمدى أهميته في أداء المحرك، والتي توازي أهمية الوقود.


تفقد أي تسريبات

يمكن تفقد أي تسريب لزيت السيارة، أو سائل مانع التجمد سواءً برؤية مكانه أو حتى بشم رائحته، ومن المعلوم أن التسريب من الخراطيم التي تنقل تلك السوائل يعود لسبب تعرض تلك الخراطيم المطاطية للضغط والحرارة الشديدين، حيث يجعلها مع مرور الأيام متيبسة ومتشققة.


تعبئة خزان الوقود قبل نفاده بالكامل

يتخلل في تكوين وقود السيارة بعض الرواسب التي تبقى راكدة في أسفل الخزان، والتي تتراكم مع مرور السنين بكمية متصاعدة بالرغم من التقاط فلتر الوقود للشوائب مع كل تعبئة للوقود.


مكوّنات محرك السيارة

يتكون محرك السيارة من المكونات الداخلية الآتية:[٣]


الأسطوانات

تعتبر الأسطوانات هي قلب المحرك وأساسه، والتي يجري بداخلها كل العمل الكافي لتشغيل المحرك.


المكابس

صمم المكبس ليعمل في حركة عمودية للأسفل وللأعلى بشكل ترددي داخل الأسطوانة، ناقلاً تلك الحركة لجزء آخر من أجزاء المحرك.


عمود الكرنك

ذكرنا سابقاً أن المكابس بحركتها العمودية تنقل حركتها إلى جزء آخر؛ وهو عمود الكرنك الذي يدور بفعل الطاقة الحركية الدائرية المنتقلة إليه من المكابس.


أنواع محركات السيارات

فيما يأتي أنواع المحركات التي تستخدم في تشغيل السيارات:[٤]

  • المحركات التي تعمل بوقود البنزين، والتي يتم تصنيعها بأنماط وأشكال متعددة؛ مثل المحرك المرتبة رؤوسه بشكل خطي، والمحرك المرتبة رؤوسه على شكل حرف اللغة الإنجليزية V وغيرها من التصاميم المختلفة.
  • المحركات الهجينة والتي تعمل بنظام الكهرباء والوقود نفطي معًا.
  • المحركات الكهربائية التي تعمل بنظام الكهرباء فقط.
  • محركات الديزل التي تختلف عن المحركات التي تعمل بالبنزين من حيث نظام إشعال الوقود.


المراجع

  1. Matthew Wright (7-7-2017), "Troubleshooting Engine Problems By Sound"، www.thoughtco.com, Retrieved 17-3-2019. Edited.
  2. CHRISTOPHER NEIGER, "10 Ways to Proactively Protect Your Engine"، auto.howstuffworks.com, Retrieved 7-3-2019. Edited.
  3. Matthew Wright (19-3-2018), "4 Basic Parts Inside an Engine"، www.thoughtco.com, Retrieved 8-3-2019. Edited.
  4. "3 DIFFERENT ENGINE TYPES AND THEIR ADVANTAGES", www.autotraining.edu, Retrieved 17-3-2019. Edited.