ارتفاع مدينة حمص عن سطح البحر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٦
ارتفاع مدينة حمص عن سطح البحر

مدينة حمص

إنّ حمص مدينة عربيّة سوريّة تأسست في الألف الثالث قبل الميلاد، وعُرفت قديماً باسم إيميسا نسبة إلى قبيلة إيمساني التي سيطرت على المدينة وحكمتها لعدة قرون، وتتبع إداريّاً إلى محافظة حمص، وتلقّب بمدينة ابن الوليد، وتتميز بأنّها توصل بين المدن، والمحافظات الجنوبيّة، والمحافظات الشماليّة، والساحليّة، والشرقيّة، ولها توأمة مع عدة مدن كمدينة أق سراي التركيّة، ومدينة يزد الإيرانيّة.


مساحة المدينة وارتفاعها عن سطح البحر

ترتفع حمص عن مستوى سطح البحر 36 قدماً (11 متراً)، وتبلغ مساحة أراضيها 10,000 كم²، حيث إنّها تحتل المرتبة الأولى بين المدن السوريّة من حيث المساحة.


جغرافيّة المدينة

تقع حمص جغرافياً وسط الجمهوريّة السوريّة، وتحدها من الجهة الشماليّة الرستن، ومن الجهة الشماليّة الشرقيّة السليمية، ومن الجهة الشرقيّة تدمر، ومن الجهة الجنوبيّة القصير، ومن الجهة الجنوبيّة الغربيّة بحيرة قطينة، ومن الجهة الغربيّة تلكلخ، ومن الجهة الشماليّة الغربيّة مصايف، أما مناخها فيتميز بأنّه مناخ متوسطي حار جاف في فصل الصيف، ومعتدل في فصل الخريف والربيع، وماطر بارد في فصل الشتاء.


سكان المدينة

تحتل حمص المرتبة الثالثة بين المدن السوريّة من حيث عدد السكان؛ إذ بلغ عدد سكانها حسب إحصائيات عام 2016 ميلادي 200.000 ألف نسمة، ويتحدث سكانها اللغة العربيّة التي تعتبر لغة رسميّة في سورية، ويدين معظم سكانها بالدين الإسلامي وأقليات منهم يدينون بالدين المسيحي، كما يتألف المجتمع السكاني فيها من مجموعات عرقيّة كالعرب، والشركس، والتركمان، والسريان، والأكراد، والأرمن.


اقتصاد المدينة

  • قطاع الصناعة، كصناعة المنتجات الزراعيّة، والمواد الغذائيّة، والصناعات النفطيّة، والأسمدة الكيميائيّة.
  • قطاع الزراعة، كزراعة كروم العنب، والقطن، وقصب السكر، والشعير، والعدس.
  • تربية المواشي والرعي.
  • قطاع السياحة، حيث تحتوي المدينة على عدد كبير من المعالم السياحيّة كمسجد خالد بن الوليد، وكنيسة مار إليان، وضريح خالد بن الوليد، وجادة آل الأتاسي، ومركز المدينة، وساحة الساعة القديمة.


معلومات عامة عن المدينة

  • مدينة حمص اكتسبت هذه التسمية من العرب، أما الصليبيون فأسموها مدينة لا شاميلي.
  • من أحيائها: حي البياضة، وجورة الشياح، وحي الخالدية، وحي دير بعلبة، وحي القصور، وحي النزهة، وحي الإنشاءات، وحي باب تدمر، وحي باب التركمان، وحي باب الدريب، وحي باب السباع، وحي باب هود، وحي بستان الديوان، وحي بني السباعي، وحي التوزيع الإجباري، وحي الجامعة، وحي جب الجندلي، وحي جوبر.
  • من أبرز مشاهيرها:
    • بابا روما أنكيتوس.
    • شاعر العصر العباسي ديك الجن.
    • الكاتب الطيب تيزيني.
    • الفنان نصوح الحموي.
    • رئيس قسم الدراسات الشرقيّة في جامعة السوربون برهان غليون.
  • رياضة كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبيّة في المدينة، ويعتبر نادي الكرامة من أقدم الأندية الرياضيّة فيها حيث تأسس عام 1928 ميلادي.
248 مشاهدة