ارتفاع نسبة الدهون في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
ارتفاع نسبة الدهون في الدم

ارتفاع نسبة الدهون في الدم

يمكن تعريف ارتفاع نسبة الدهون في الدم بارتفاع نسبة الكولسترول (بالإنجليزية: Cholesterol)، والدهون الثلاثية (بالإنجليزية: Triglycerides) عن النسبة الطبيعيّة في الدم، ويتمّ تقسيم الكولسترول في الدم إلى نوعين رئيسيين؛ الكولسترول الجيد أو ما يُعرَف بالبروتين الدهنيّ مرتفع الكثافة (بالإنجليزية: High-density lipoprotein) واختصاراً HDL، والكولسترول الضار أو ما يُعرَف بالبروتين الدهنيّ منخفض الكثافة واختصاراً LDL، وفي الحالات الطبيعيّة يجب أن لا تزيد نسبة هذا النوع من الكولسترول في الدم عن 200 ملغ/ ديسيلتر، لما له من تأثير في زيادة خطر الإصابة ببعض أمراض القلب والشرايين بسبب تموضعه ضمن جدران الأوعية الدمويّة، كما يجب أن لا تزيد نسبة الدهون الثلاثيّة عن 150 ملغ/ ديسيلتر بسبب مساهمتها في الإصابة بمرض تصلّب الشرايين (بالإنجليزية: Arteriosclerosis) في حال ارتفاعها عن النسبة الطبيعيّة أيضاً.[١][٢]


أسباب ارتفاع نسبة الدهون في الدم

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى ارتفاع نسبة الكولسترول، والدهون الثلاثيّة في الدم، ومنها ما يأتي:[٢][٣]

  • العوامل الجينيّة.
  • اتّباع نظانم غذائيّ غير صحيّ.
  • السُمنة.
  • المتلازمة الأيضية (بالإنجليزية: Metabolic syndrome).
  • مرض السكريّ.
  • قصور الغدّة الدرقيّة (بالإنجليزية: Hypothyroidism).
  • تناول الكحول.
  • أمراض الكلى.
  • بعض أنواع الأدوية.
  • الحمل.


علاج ارتفاع نسبة الدهون في الدم

توجد مجموعة من النصائح، والتغييرات التي يمكن إجراؤها لاستعادة النسبة الطبيعيّة للدهون في الدم، نذكر منها ما يأتي:[٤][١]

  • اتّباع نظام غذائيّ صحيّة، وخفض نسبة الأطعمة الدهنيّة، خصوصاً التي تحتوي على الدهون المشبعة (بالإنجليزية: Saturated fat) منها.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة وزيادة النشاط البدني.
  • محاول خسارة الوزن الزائد.
  • استخدام بعض المكملات مثل الحمض الدهنيّ أوميغا-3 (بالإنجليزية: Omega-3)، وفيتامين ب3 أو النياسين (بالإنجليزية: Niacin).
  • وصف الطبيب لبعض الأدوية التي تساعد على خفض نسبة الدهون في الدم، مثل أدوية الستاتين (بالإنجليزية: Statins)، وأدوية الفايبرات (بالإنجليزية: Fibrates).


المراجع

  1. ^ أ ب Tim Jewell, "High Blood Cholesterol and Triglycerides"، www.healthline.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Triglycerides", www.mayoclinic.org,13-9-2018، Retrieved 5-5-2019. Edited.
  3. Kathleen Davis (21-12-2017), "Everything you need to know about hyperlipidemia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  4. "High Blood Lipids", www.nhsggc.org.uk/, Retrieved 5-5-2019. Edited.