استخدامات الماء في الحياة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ١١ يونيو ٢٠١٧
استخدامات الماء في الحياة

الماء في الحياة

يعتبر الماء من العناصر المهمة والضرورية لحياة الكائنات الحية على الأرض، حيث يشكل 80% من وزن جميع الكائنات الحية، ويغطي 70% من مساحة الكرة الأرضية، وهو من المركبات الكيميائية ويتألف من ذرة أكسجين، وذرتي هيدروجين، وينتشر بكلّ أشكاله المتنوعة الصلبة والسائلة والغازية، ويتميز بأنّه بلا طعم، وبلا لون (شفاف)، وبلا رائحة.


استخدامات الماء في الحياة

  • الشرب.
  • المحافظة على درجة الحرارة في الأرض.
  • مساعدة الإنسان على الهضم، وعلاج الإمساك والتوتر، ونقل الأكسجين بين الدم والخلايا، وإزالة الأملاح الزائدة من الجسم.
  • وسيلة للنقل؛ إذ إنّ العديد من الشعوب تعتمد على الماء في التنقل بواسطة السفن والقوارب.
  • زراعة المحاصيل الغذائية؛ حيث إنّ المحاصيل الزراعية تحتاج إلى الري لتنمو بشكل جيد وسليم.
  • استخدامه في بعض الصناعات من أجل توليد الكهرباء لتشغيل الآلات، وتصنيع المواد.
  • سقي الحدائق النباتية، والأزهار، والمروج، بالإضافة إلى تعبئة أحواض السباحة، وغسل السيارات.
  • ملء النوافير العامة الموجودة داخل المطاعم والمستشفيات والمدارس، وتنظيف الشوارع، وإطفاء الحرائق.
  • توليد الطاقة الكهربائية؛ حيث تعتبر محطات الكهرباء أكبر مستهلك للماء.
  • تبريد الهواء والمعادن الساخنة.
  • الترفيه؛ أي السباحة، والتجذيف، وركوب الزوارق الشراعية.
  • الأعمال المنزلية مثل:
    • الاستحمام: يحتاج بين الـ 30 والـ 40 غالوناً في اليوم.
    • الغسالات: تحتاج إلى حوالي 25 غالوناً.
    • المرحاض: يحتاج إلى 5 غالونات لكل فرد.
    • المطبخ: يحتاج إلى 20 غالوناً في اليوم، ويستخدم في غسل الأطباق، وتحضير الطعام.
    • استخدامات أخرى: غسل الأيدي، وتنظيف الأسنان، والحلاقة تحتاج إلى 15 غالوناً في اليوم.


خصائص الماء

الخصائص الفيزيائية

  • ينتشر بالحالة الصلبة والسائلة والغازية.
  • يزداد حجم الماء، كما تقل كثافته عندما يجمد.
  • يتخذ شكلاً كروياً في الهواء.
  • يحمل الأجسام الفلزية الخفيفة.


الخصائص الكيميائية

  • القدرة على إذابة بعض المواد؛ حيث إنّه يذيب عدد كبير من المواد.
  • التفاعل مع المواد الكيميائية المختلفة.


وسائل المحافظة على الماء

  • ترشيده من قبل الأفراد:
    • تركيب كافة القطع التي تساعد على توفير الماء.
    • الاستفادة من ماء غسل الخضار والفواكه لسقاية الزراعة والحديقة.
    • فتح منفذ الماء أو الصنبور فقط وقت الحاجة.
  • ترشيده من قبل الدولة والحكومة:
    • تشييد الخزانات والسدود التي تخزن الماء الفائضة.
    • التوعية بأهمية المحافظة على الماء.
    • إيجاد مصادر بديلة مختلفة للماء كتحلية مياه البحر، ومعالجة مياه الصرف الصحي.
  • ترشيده في قطاع الزراعة من خلال:
    • الري في الصباح الباكر أو عند المغيب.
    • عدم استخدام وسائل الري القديمة وخاصة طريقة ري الغمر، واستعمال الطرق الحديثة وخاصة طريقة الري بالتنقيط.