استخدام الصابون المغربي

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٨
استخدام الصابون المغربي

الصابون المغربي

ينصحُ المختصّون في مجال الصّحة العامة بشكل عام، وفي مجال العناية بالجلد والبشرة والمظهر الجماليّ بشكل خاصّ باللجوءِ إلى الطرق الطبيعيّة للعناية بهذه الأجزاء، وعلاج كافّة المشكلات ذات العلاقة بها، وتجنّب الطرق غير الطبيعيّة والمستحضرات الكيميائيّة الضارّة، ومن هذه المستحضرات الصابونُ المغربيّ، أو الصابون الأسود، وشاع استخدامُ الصابون المغربيّ منذ القدم في مجالاتٍ عدة، وما زال يستخدم على نطاق واسعٍ للأغراض نفسها حتى وقتنا الحاضر، لاحتوائه على تركيبةٍ فريدة من الفيتامينات خاصّة فيتامين أ وفيتامين ك، وكذلك على مجموعةٍ من الزيوت الطبيعيّة المغذّية، كزيت الزيتون البكر، وزيت الّلوز، وماء الورد المرطّب للوجه ، ينتشرُ استخدامُ هذا النوع من الصابون في العديدِ من المناطق حولَ العالم، على رأسِها بلدان الوطن العربي بما فيها بلادُ الشام والمغرب العربيّ، حيث يعتبر جزءاً رئيسياً من الحمام المغربيّ التقليديّ، ويضاف إليه العديد من العطور والزيوت التي تجعل من تجربة هذا الحمام تجربةً فريدة.[١]


طريقة استخدام الصابون المغربي

يُستخدمُ الصابون المغربيّ بطرق عدّة، منها:[٢]

  • دهن وتدليك الجسم به خلال الاستحمام، علماً أنّ هذا الصابونَ يتميّز بقابليّة ذوبان عالية، حتى يختفي تماماً عن الجسم، وتبقى فوائده المغذية والمرطّبة لفترات طويلة، وينصح عند استخدامه خلال الاستحمام بالتعرّض لكميّة كافية من البخار لوقت قصير، حيث يساعدُ ذلك على فتح مسامات الجلد، ويحقّق بالتالي أقصى فائدة ممكنة.
  • فرك الجسم به، بوضع كميّة مناسبة من هذا الصابون على كافة أنحائه، وذلك باليد أو بالّليفة الخاصّة بالاستحمام، مع الحرص على فركه بقوة للتخلص من الخلايا الميتة، ولتقشير الجلد.
  • علاج مشاكل الوجه، يمكن استخدام هذا الصابون مع حبّة البركة أو الحبّة السوداء، وإضافة كميّة مناسبة من زيت الزيتون لتحقيق أفضل النتائج.


فوائد الصابون المغربي

للصابون المغربي فوائد عديدة منها:[٣]

  • يعتبر من أفضل العناصر الطبيعيّة المستخدمة لتقشير الجلد، حيث يساعدُ على التخلّص من الخلايا الميتة، وينظّف البشرة بعمق، مما يقي من نموّ الحبوب والبثور، ويزيل كافّة الشوائب التي تنمو فوق الجلد.
  • يرطّبُ الجلد، ويمنحه نضارةً عاليةً، وملمساً حريريّاً ناعماً، ويقي من حالات الجفاف، ويخلّص من آثار البقع الداكنة، وما يرافقُها من آثار سلبيّة على البشرة.
  • يحتوي في تركيبته على أقوى المضادّات الطبيعيّة للأكسدة، مما يجعلُه يؤخّر من ظهور علامات التقدّم في السنّ والشيخوخة، لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين E.
  • ينشّط الدورة الدمويّة، مما يمدّ الجسم بالطاقة والحيويّة، ويخلّصه من مشاعر الخمول، كما يحسّن من الحالة المزاجيّة، وينشّط من حيويّة الجلد، ويحافظُ على شبابه.


المراجع

  1. "Discovering Black Soap: A Survey on the Attitudes and Practices of Black Soap Users", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 9-6-2018. Edited.
  2. "Cancer-Causing Chemical Found in 98 Shampoos and Soaps", www.healthline.com, Retrieved 9-6-2018. Edited.
  3. " How to Do a Moroccan Bath at Home", www.wikihow.com, Retrieved 9-6-2018. Edited.