استعمالات المر

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:١٠ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
استعمالات المر

المر

هو عبارة عن عشبة تنمو في بعض المناطق كاليمن والصومال وعُمان، إضافةً إلى المناطق الشمالية من أفريقيا، ويطلق عليه أيضاً اسم مرة، وهو عبارة عن مجموعة من المواد المخلوطة بشكلٍ متجانس مع بعضها البعض، كالصموغ والمواد الراتنجية إضافةً لبعض الزيوت الطيارة، التي يتمّ إفرازها تحديداً من السيقان من خلال تجريحها، وتكون على شكل عصارة شفافة وذات لون بني فاتح إذا كانت جيدة، وسوداء أو بنية ممزوجة بالرمال إذا كانت رديئة.[١]


استعمالات المر

متعددة وأبرزها ما يلي:[٢]

  • علاج النزلات التي تصيب الشعب الهوائية وما يصاحبها من بحة في الصوت، بحيث تصفيه، و سعال شديد وعدم قدرة على التنفس.
  • تنشيط الأغشية المخاطية للجسم ، وتطهير الجروح والقضاء على التقرحات والبثور والسحجات التي تصيب الخلايا الجلدية؛ لأنّه يستطيع القضاء على الميكروبات والجراثيم، بمزج مسحوقه مع العسل ودهنه على الجسم، أو نقعه وغسل الجسم به.
  • التخفيف من الآلام الدورة الشهرية.
  • القضاء على الكثير من الاضطرابات الهضمية، مثل التقرحات التي تصيب كلاًّ من المعدة وكذلك الأمعاء وتقويتهما، وهنا يتمّ غلي العشبة وتناول ما يتراوح ما بين كوبين إلى ثلاثة أكواب.
  • إيقاف نزيف اللثة وعلاج تقرحاتها، والتخفيف من الالتهابات التي تصيب الحنجرة، بالغرغرة.
  • القضاء على القوباء من خلال خلطه مع كمية من الخل، ودهن الموضع المصاب به.
  • التخفيف من الأوجاع الروماتيزية والتواءات المفاصل، ولزيادة الفاعلية يمكن خلطه مع كمية من الزيت، ودهن الأماكن المصابة بالخليط الناتجة.
  • منع ظهور رائحة العرق، بخلط مسحوقه مع مسحوق عشبة الشب الأبيض، ووضع الخليط الناتج أسفل الإبط.
  • التخلص من فقر الدم وطرد غازات الجسم، والتسكين من المغص والآلآم البطن.
  • فتح الشهية وزيادة الإقبال على تناول الطعام.


الجرعات المناسبة من المر

بدايةً يمكن استخدامه بأشكال مختلفة، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار إلى أن تكون الكمية المتناولة محددة وليست زائدة؛ لأنّ الإفراط في تناوله يؤثر على الجسم سلبياً، ويمكن تناوله بالشكل التالي:[٣]

  • النقع: وهنا تحضر كمية منه وتنقع في المياه المغلية، بمقدار ملعقتين في كل لتر من الماء، ويصفى المنقوع بعد بضع دقائق ويتمّ تناوله عدة مرات يومياً.
  • الغرغرة: وهنا يجب بدايةً أن تخلط كمية من المر المطحون مع كمية تساويها من حمض البوريك، ويضاف الخليط إلى كمية مناسبة من المياه المغلية، ويترك المزيج لمدة نصف ساعة على الأقل؛ لتتمّ تصفيته وتناوله ثلاث مرات كل يوم.
  • الزيت: بإحضار كمية منه وغمرها في كمية من زيت اللوز أو زيت دوار الشمس، ووضعه في مرطبان وإغلاقه جيداً، بحيث يترك تحت أشعة الشمس لمدة تتراوح ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع؛ لتتم تصفيته والتدهين منه يومياً مرتين.
  • البرشامات: إحضار برشامات فارغة، بحجم مئتيْ ملي غرامٍ، ووضع مسحوق المر فيها، وتناول ثلاث حبات منها يومياً.


المراجع

  1. By Joseph Nordqvist (21/5/2018), "Health benefits and risks of myrrh"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3/9/2018. Edited.
  2. "MYRRH", www.webmd.com, Retrieved 3/9/2018. Edited.
  3. "10 Proven Myrrh Oil Benefits & Uses", draxe.com, Retrieved 3/9/2018. Edited.
437 مشاهدة