اسم آخر للقرآن الكريم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٧ ، ٢٥ مارس ٢٠١٩
اسم آخر للقرآن الكريم

أسماء القرآن الكريم

تعدّدت الأسماء التي أُطلقت على القرآن الكريم، أشهرها القرآن والكتاب والفرقان، وهناك أسماءٌ أخرى كذلك يُذكر منها:[١][٢]

  • القرآن؛ وقد ورد ثلاثاً وأربعين مرّةً، وجاء بالهمز أو بالتسهيل دون الهمز.
  • الكتاب؛ وقد ورد ثلاثمئةٍ وتسعة عشر مرّةً، وقد سُمّي القرآن كتاباً؛ لأنّه دُوّن بالأقلام، وقد سُمّي قرآناً لأنّه يُتلَى باللسان، فكان تناسب الاسمين وتكاملهما في وصف القرآن الكريم.
  • الفرقان؛ وقد ورد هذا الاسم ستّ مرّاتٍ، ويُراد بالفرقان؛ ما يُفرّق به بين الأمور، ومن ذلك أنّ القرآن الكريم فرّق بين الحقّ والباطل، وبين الهدى والضلال، وبين الكفر والإيمان.
  • الذكر.
  • الحكمة.
  • الحديث.
  • الشفاء.
  • الحبل.
  • الصراط المستقيم.


الغاية من تعدّد أسماء القرآن

تعدّدت الأسماء التي أُطلقت على القرآن الكريم، ولتعدّد الأسماء علّتان في لغة العرب؛ أوّلهما أن تكون الكلمات للترادف فقط دون مدحٍ أو ذمٍّ للمُسمّى؛ كتسمية القمح بالحنطة أو البرّ، فلا هدف من ذلك إلّا الترادف، والعلّة الثانية إظهار المُسمّى من عدّة أوجهٍ بسبب تباين صفات المُسمّى، ومثال ذلك تعدّد أسماء الله -تعالى- وأسماء اليوم الآخر، ويكون كُلّ اسمٍ مختلفاً عن الاسم الآخر سواءً في المعنى أو الدلالة.[٢]


فضل القرآن الكريم

إنّ قراءة القرآن الكريم والعلم والعمل به من أعظم القُرُبات التي يُقدّمها العبد بين يدي ربّه، وللقرآن الكريم فضلٌ عظيمٌ على صاحبه، فمن عاش في ظلاله في الحياة الدنيا تُرفع منازله به في الجنّات، وهو سببٌ لتكثير الحسنات والأجور ومضاعفتها مرّةً بعد مرّةٍ، ولا شكّ أنّ ليس كُلّ قارئٍ للقرآن ينال هذا الفضل العظيم، بل هو لمن قرأ القرآن بوعيٍّ وحضورٍ وتدبّرٍ، ثمّ انعكس ذلك على عمله وسلوكه وتعامله مع غيره من العباد.[٣]


المراجع

  1. "أسماء القرآن الكريم"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-8. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "أسماء القرآن"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-8. بتصرّف.
  3. "فضل قراءة القرآن وحفظه والمنهج الصحيح فيه"، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-8. بتصرّف.