اسم صغير الباندا

اسم صغير الباندا

ما هو اسم صغير الباندا؟

يسمّى صغير دبّ الباندا باللغة العربية الدّيسم[١]، و(بالإنجليزيّة: cub)[٢]، وتولد صغار الباندا في جوف الأشجار أو الأوكار البعيدة عن الأنظار، وتضعه الأم في مكان تعدّه سابقًا بوضع القشّ والأغصان والأوراق.[٣]


وغالبًا ما تلد الباندا صغيرين، وأحيانًا تتخلّى عن رعاية أحدهما، وتلد الباندا عادة في الفترة بين يوليو إلى سبتمبر، لأن موسم التزاوج يكون بين مارس ومايو، كما أنها ترعى صغارها وحدها بعد الولادة.[٣]


الصفات الشكلية لصغير الباندا

تولد الباندا دون فروها الملون بالأسود والأبيض، ويكون لونها ورديًّا وجلدها مجعدًا، ولا تستطيع الرؤية، كما تولد دون أعضاء تناسليّة ولا يمكن معرفة جنس صغير الباندا في الأسابيع الأولى من حياته إلا بعمل اختبار جيني.[٣]


ومن بين صغار الثدييات يعدّ صغير الباندا من أصغر حديثي الولادة بين الثدييات، ويبلغ وزنه عند الولادة ما يقارب 85 إلى 142 غرام، وهذا ما حيّر الباحثين، وقد اعتقد بعضهم أنّ سبب ذلك أنّ الباندا الأمّ تتغذّى على الخيزران خلال فترة الحمل وهو ليس كافيًا لنموّ الجنين بشكل كامل، إلّا أنّه يمكّن الباندا الأم من تجميع الحليب المفيد للرّضيع.[٣]


وفي دراسة أخرى عن الهياكل العظمية للباندا، تمت بمقارنة صغار الباندا بصغار الدببة العادية التي تتميّز بصغر حجمها أيضًا، فتوصّلوا إلى أنّ فترة الحمل عند إناث الدببة العادية هي شهران، أما أنثى دبّ الباندا فهي شهر واحد، الأمر الذي يجعل صغار الدببة العادية تولد بهيكل عظمي مكتمل على العكس من صغار دبّ الباندا التي يكون هيكلها العظمي غير مكتمل، الأمر الذي يجعلها ضعيفة.[٣]


على الرغم من الحجم الصغير للباندا المولود حديثًا، فإنه يتميّز بالنموّ السريع فبعد يومين تقريبًا يبدأ باكتساء الفرو الأبيض، وتبدأ العلامات السوداء حول عينيه بالظهور، إلى أن تملأ الفراء أجسامهم بعد ما يقارب ثلاثة أسابيع.[٣]


يستمر صغير الباندا برضاعة الحليب لمدة أسبوعين، وبعد 6 أسابيع يستطيع أن يفتح عينيه كما يستطيع أن يسمع بشكل أفضل لأن قنوات الأذن تفتح، كما يبدأ بإصدار الأصوات بشكل أوضح، أما الأعضاء التناسلية فتضّح شيئًا فشيئًا في عمر 3 إلى 4 شهور، ويستطيع صغير الباندا قضاء حاجته بنفسه، ثم تنمو الأسنان ويبدأ بعضّ الخيزران والزّحف.[٣]


بسبب التغذية على الخيزران، تحتاج الباندا العملاقة إلى قضاء وقت طويل في تناول الطعام للحصول على طاقة كافية كل يوم، حيث تترك صغارها للبحث عن الطعام لمدة 2 إلى 4 ساعات كل يوم.[٤]


الصفات السلوكية لصغير الباندا 

بسبب طبيعة صغير الباندا الضعيفة وحجمه الصغير فإنه يعتمد كليا على أمه إلى أن يكبر، فهو ينمو سريعًا لكن إلى جانب الأم، فيتغذّى على حليب الأم لأسبوعين، وتؤمن الأم الدفء لا سيما أنهم غير قادرين على تنظيم حرارة جسمهم، وتؤمن لهم الغذاء وتحميهم من المخاطر، وتضعهم دومًا في مكان آمن.[٤]


تدلّك الباندا الأم بطون الصغار لتساعدهم على الإخراج لأنهم لا يستطيعون التبوّل أو التبرّز في الفترة الأولى دون مساعدة الأم. ويستمر هذا في الأسابيع الأولى، وهي الفترة الأصعب على الأم لأنها غالبًا تكون مضطرة لرعاية صغيرين، لأنها تلد توائمًا ولا تستطيع تركهم أبدًا.[٤]

تبدأ صغار الباندا بالاستقلال عن الأم عند الاقتراب من سن الرشد وذلك في عمر خمسة شهور، فيبدأ الصغير بتعلم المشي ومغادرة الوكر ويتدرب على تسلق الأشجار، ويقضم الأطعمة القاسية، وتعدّ مهارة التسلّق من أهم المهارات التي يكتسبها صغير الباندا لأنها تساعده على حماية نفسه في الوقت الذي تذهب فيه الأم لتبحث عن الطعام.[٤]


وبعد مرور سنة، يصل وزن دبّ الباندا تقريبا إلى 34 كغ ويتم فطامه غالبًا. وقد يستمر بالرضاعة إلى سنة ونصف إلى جانب الطعام، بعد ذلك تستطيع صغار الباندا الانفصال عن الأم، وينمو بعد ذلك ليصل وزنه إلى 136 كغ، ويكون سن البلوغ عند الإناث هو أربع سنوات، أما سن البلوغ عند ذكور الباندا فهو ست سنوات.[٣]


تحب صغار الباندا النوم إذ تمضي نصف اليوم في الأكل والنصف الآخر في النوم، وعندما تكبر تتقلص ساعات نومها لكون بين ساعتين إلى أربع ساعات في اليوم.[٤]


يفضل دبّ الباندا العيش منفردة غالبًا باستثناء صغار الباندا التي تبقى مع الأم في الصغر حتى عمر سنة ونصف تقريًبا، إذ تعيش صغار الباندا مع الأم في الأوكار مؤقتًا، لكن في الوضع الطبيعي تعيش الباندا بين الجبال والوديان لا سيما جبال الصين، وفي أوقات البرد الشديد تلجأ للوديان.[٤]


كما يتجنب دبّ الباندا المواقف التي تجلب له التوتر، ويفضلون العيش بشكل فردي في المنحدرات، وهي حيوانات هادئة لا تزأر كثيرًا مثل الأنواع الأخرى من الدببة، كما أنها ليست شرسة وقليلًا ما تهاجم الإنسان.[٤]


طعام صغير الباندا

يتغذى صغير دبّ الباندا على حليب الأم بشكل أساسي لمدّة ستة شهور، ثم يبدأ بالأكل شيئا فشيئا وعضّ النباتات والجذوع، وقد يستمر صغير الباندا بالرضاعة حتى سنة ونصف إلى جانب تناوله الطعام العادي.[٤]


ويمضي دبّ الباندا عمومًا الكثير من الوقت في البحث عن الطعام وتناوله ومضغه، وهو يحبّ التجوّل في الغابة وتسلّق الأشجار الأمر الذي يساعده على إيجاد الطّعام.[٣]


يستطيع دبّ الباندا السباحة على الرغم من وزنه الثقيل، ومن بين الأطعمة المختلفة تفضل الباندا الخيزران، إضافة إلى أنواع أخرى من الخضراوات والأعشاب وهي تفضل السيقان الطرية، ويمكنها أن تتغذى على الحشرات والفئران والأحمال، وتحتاج الباندا من 12 إلى 38 كغم من الطعام في اليوم الواحد، لذلك تمضي نحو 14 ساعة من يومها في الأكل.[٣]

المراجع

  1. "تعريف و معنى الديسم في معجم المعاني الجامع "، معجم المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 8/10/2021. بتصرّف.
  2. "Baby Animal Names", zooborns, Retrieved 8/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "ANIMALSNEWS Born blind, pink, and entirely helpless, here’s how giant pandas grow up", nationalgeographic, Retrieved 8/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Giant Pandas Behavior — What Do They Do All Day", chinahighlights, Retrieved 8/10/2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

30 مشاهدة
Top Down