اسم صغير الثعبان

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٣ ، ١٣ مارس ٢٠١٩
اسم صغير الثعبان

اسم صغير الثعبان

لا يوجد اسم محدّد لصغير الثّعبان في اللغة العربيّة؛ لذلك يُطلق عليه اسم الفرخ، وهو اسم عام يُطلق على صغار الحيوانات البيوضة، ومع ذلك فمن المعروف أنّ 70% فقط من الثّعابين تضع بيضاََ وتُسمى ثعابين بيوضة (بالإنجليزيّة: Oviparous)، أما الثّلاثين بالمئة الباقية والتي تعيش غالباََ في المناخات شديدة البرودة فتفقس فراخها داخل جسمها وتلد مثل الثّدييات.[١][٢]


معلومات عن صغير الثعبان

فيما يأتي بعض المعلومات عن صغير الثّعبان:[٣]

  • تضع الثّعابين البيوضة عادةََ ما بين 2-16 بيضة، إلا أنّ بعض الثّعابين قد تضع خمسين بيضة أو أكثر.
  • ينسلخ جلد فرخ الثّعبان مباشرة بعد خروجه من البيضة -أو ولادته-، ويترك خلفه الجلد الذي يحمل رائحته، وبذلك يتمكّن من مراوغة الحيوانات المفترسة التي تنجذب للرائحة.
  • ينسلخ جلد فرخ الثّعبان عدة مرات خلال العام الأول من عمره لأنّ معدل نموه يكون كبيراََ ويحتاج لاستبدال جلده الضّيق بجلد مناسب لحجمه الجديد، ومع انخفاض معدل نموه يقل عدد مرات انسلاخ الجلد بحيث لا تتجاوز 2-4 مرات في العام الواحد.
  • يصل فرخ الثّعبان إلى سن النّضج ما بين السّنة الأولى إلى الثّالثة من عمره، ويمكن أن تعيش بعض الأنواع أربعين عاماََ.


تكاثر الثعابين

من الصّعب التمييز بين ذكور وإناث الثّعابين بالعين المجردة، وذلك لأنّ أعضاءها التّناسليّة تكون داخليّة، ومع ذلك يمكن الكشف عن وجود قضيبين نصفيين (بالإنجليزيّة: Hemipenes) عن طريق ملاحظة انتفاخين خلف المذرق (بالإنجليزيّة: Cloaca)، بالقرب من نهاية ذيل الذّكر، كما يمكن ملاحظة بعض الفروقات بين الجنسين من حيث اللون، والحجم، أو الخصائص الجنسيّة الثانويّة، وتفرز العديد من أنواع الثّعابين فرمونات لجذب أفراد الجنس الآخر، وتختلف آلية التّزاوج من نوع لآخر من الثّعابين، على سبيل المثال يشكّل ما يقرب من 30 ألف ذكر من ثعابين الرّباط حمراء الجوانب (بالإنجليزيّة: Red-sided garter snake) ما يُعرف بكرة التّزاوج (بالإنجليزيّة: Mating ball)، للتنافس على الأنثى.[٤]

عند التّزاوج يفرز الذّكر حيواناته المنوية في جسم الأنثى، وتخزّن بعض الإناث الحيوانات المنويّة لعدة سنوات بحيث تتمكّن من تخصيب بيضها دون الحاجة للتزاوج مع الذّكور من جديد، ومن الجدير بالذّكر أنّ إناث بعض أنواع الثّعابين مثل الأفعى المشبكية يمكنها أن تلد صغارها -تنتج إناثاََ فقط- دون الحاجة إلى وجود ذكر أصلاََ وهو ما يُعرف بالتوالد العذري، كما تضع معظم الثّعابين بيضها في مكان آمن وتتركها دون عناية، إلا أنّ بعض الأنواع مثل البيثون، وثعابين الطّين تحمي بيضها عن طريق لف ذيولها حوله.[٤][٥]


المراجع

  1. "الفرخ"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 6-3-2019. بتصرّف.
  2. Alina Bradford (20-6-2014), "Snake Facts & Types of Snakes"، www.livescience.com, Retrieved 7-3-2019. Edited.
  3. "Snake", animals.sandiegozoo.org, Retrieved 7-3-3019. Edited.
  4. ^ أ ب Charlie Higgins (14-3-2108), "How Do Reptiles Reproduce?"، sciencing.com, Retrieved 7-3-2019. Edited.
  5. "World's Longest Snake Has Virgin Birth—First Recorded in Species", news.nationalgeographic.com, Retrieved 7-3-2109. Edited.