اسم مطار جزر المالديف

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ٢٩ مايو ٢٠٢٠
اسم مطار جزر المالديف

اسم مطار جزر المالديف

يُعتبر مطار ماليه الدولي (بالإنجليزية: Malé International Airport) المطار الرسمي الذي يخدم جزر المالديف،[١] والمعروف قديماً باسم مطار إبراهيم ناصر الدولي الرئيس الثاني لجزر المالديف، أو مطار فيلانا الدولي (بالإنجليزية: (Velena International Airport (MLE) اسم عائلة الرئيس إبراهيم ناصر، ويشغل المطار حالياً شركة الطيران الوطنية المعروفة باسم شركة جزر المالديف المحدودة للمطارات، والتي تخدم عشر وجهات محلية، كما يوفّر المطار خدمة الانتقال إلى أكثر من ثلاثين وجهة دولية، وخدمة أكثر من ثلاثين شركة طيران دولية.[٢]


موقع مطار جزر المالديف

أنشئ مطار ماليه الدولي على جزيرة هولهولي (Hulhulé) الممتدّة على طول المحور الجنوبي عام 1964م، والتي تبعد حوالي 6كم شمال شرق ماليه، وتُعدّ هذه الجزيرة كغيرها من الجزر التي تكوّنت على سلسلة كبير من الشعاب المرجانيّة البحريّة الموجودة في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من جزيرة ماليه آتول، كجزر فاروكولهوفوشي (Farukolhufushi) التي تكوّنت على نفس النظام،[٣] ويقع المطار على مستوى سطح البحر، كما يقع على دائرة عرض 4.18888، وخط طول 73.5286،[٤]

شهدت جزيرة هولهولي عدداً من الإصلاحات والتحسينات داخل حدود الشعاب المرجانية لتوسيع المطار وزيادة كفاءته، حيث وصل طولها حالياً حوالي ثلاثة كيلومترات وبلغ عرضها نصف كيلومتراً، كما رافقت عمليات الإصلاح إنشاء خدمات عامة تخدم زوّار جزر المالديف، بالإضافة إلى توسيع المطار بعد إنشاءه؛ الأمر الذي أدّى إلى صغر المنطقة المتاحة من البحيرة، وعلى الرغم من ذلك إلّا أنه ما زال هناك جزءاً كبيراً من البحيرة الشرقية لم يتمّ استصالحه؛ بل يُستخدم حالياً كممر للطائرات المائية التي تنتقل بين الجزر.[٣]


تاريخ مطار جزر المالديف

هبطت أول طائرة على أرض مطار جزر المالديف بتاريخ 1960/10/19م، وكانت تابعة حينها لطائرات نقل القوات الجوية المليكة النيوزلندية، ثمّ تبعتها طائرة تجارية قادمة من سيلان بتاريخ 1962/4/10م، ومنذ ذلك الحين سعت السلطات المالديفية إلى تطوير وتحسين جودة المطار وخدماته، فقرّرت عام 1964م استبدال المدرج القديم المتشقق بمدرج إسفلتي ذي جودة عالية، وبطول يبلغ 2840 متراً وعرض يصل إلى 45 متراً، ثمّ تلى ذلك افتتاح مكتب باسم (مطار هولهولي) عام 1966م.[٥]


افتُتح المطار رسمياً من قبل رئيس الوزراء آنذاك إبراهيم ناصر، وكان بمثابة حلم وهدف سعى إليه الجميع حتّى قبل استقلال جزر المالديف، ثمّ تتابعت عمليات التحسين والتطوير نظراً لزيادة العلاقات مع دول العالم الخارجي، وتضخّم حركة العابرين، والتطور التكنولوجي الدولي، وبدء ظهور حركة السياحة في أواخر سبعينيات القرن العشرين التي ساهمت في زيادة أعداد السيّاح بشكل كبير، وقد تمّ تطوير البنية التحتية للمطار، وتوفير نظام عالي الكفاءة للحركة الجوية وإعادى افتتاحه رسمياً بتاريخ 1981/11/11م من قِبل الرئيس الأسبق مأمون عبدالقيوم،[٥] وتمّت حينها تسمية المطار رسمياً باسم مطار ماليه الدولي،[٦] واستمرّت بعدها عمليات التطور عام بعد عام، حيث تمّ إنشاء محظة مغادرة خاصة، وبرج مراقبة للحركة الجوية، الأمر الذي جعل مطار ماليه من المطارات الدولية الكبيرة حول العالم.[٥]

وللتعرّف إلى السياحة في جزر المالديف وتاريخها، يمكنك قراءة مقال السياحة في المالديف


محطات مطار جزر المالديف

يوفّر مطار ماليه الدولي ثلاث محطات تُسهّل دخول المسافريين المحليين والدوليين إلى المالديف وخروجهم منها، وهي كما يأتي:[٧]

  • المحطة الدولية: (بالإنجليزية:International Terminal)، تحتلّ المحطة الدولية في مطار ماليه مبنىً كاملاً يمتدّ إلى طابقين بمساحة أرضية تصل إلى 11,600 متراً مربعاً، ويقع هذا المبنى غرب مدرج الطائرات.
  • المحطة المحلية :( بالإنجليزية: Domestic Terminal)، تحتلّ المحطة المحلية مبنى خاصاً أيضاً بمساحة تصل إلى 870 متراً مربعاً، كما تقع إلى الغرب من مدرج الطائرات، وإلى الشمال من المحطة الدولية، وتتمّ إدارة أعمال المحطة المحلية من قبل شركة مملوكة للحكومة المالديفية تُدعى بشركة الجزيرة لخدمات الطيران.
  • المحطة المائية: (بالإنجليزية: Seaplane Terminal)، تخدم المحطة المائية الطائرات المائية المتمثّلة بالتاكسي الجوي والخطوط الجوية العابرة للمالديف، والذي يمتلك كلاهما مرافق وخدمات خاصة به، بالإضافة إلى صالات تمّ تطويرها لخدمة المنتجعات السياحية، كما اكتسبت هذه المحطة أهميةً كبيرةً في نقل السيّاح من المطار إلى المنتجعات المنتشرة على الجزر بشكل آمن وسريع؛ نظراً لطبيعة جزر المالديف الجغرافية.


على الرغم من الخدمات التي توفّرها محطات مطار ماليه الدولي، إلّا أنّ المطار يفتقر بمختلف محطاته إلى شبكة منظمة من الصرف الصحي ووحدات المعالجة، حيث يتمّ تجميع مياه الصرف الصحي في وحدات مختلفة ثمّ يتمّ إلقاؤها في مياه البحر.[١]


مرافق مطار جزر المالديف

يوفّر مطار ماليه الدولي عدداً من المرافق والخدمات المختلفة للمسافرين عبره، ومن أهمّها ما يأتي:[٨]

  • المرافق المصرفيّة: تتوّفر الخدمات المصرفية في مطار ماليه بشكل جيّد، حيث يوجد مكتبين لصرف العملات الأجنبية وتبديلها؛ أحدهما في صالة المغادرة في الطابق الأول، والآخر في صالة الوصول، كما يوجد فرع لبنك المالديف في نهاية المحطة المحلية، وتتوفر خدمة الصراف الآلي بالقرب من صالة الوصول.
  • المرافق الغذائية: تنتشر العديد من المطاعم والكافيتيريات ذات الخدمة الذاتية في كلّ من الطابق الأرضي والأول من محطة الركاب في مطار ماليه، كما يوجد العديد من المطاعم خارج مبنى المطار، وتنتشر كلاً من المقاهي، ومطاعم الوجبات السريعة، وأكشاك البوظة أيضاً في جميع أنحاء المطار.
  • التسوق: توفّر منطقة المغادرة في الطابق الأول في المطار سوقاً حرةً معفاة من الرسوم والضرائب الجمركية يُمكن للمسافرين الشراء منها، حيث توفّر هذه السوق كافّة الاحتياجات من السلع والبضائع؛ كالعطور، والملابس، والألعاب، ومستحضرات التجميل، والكتب، والقرطاسية، والإلكترونيات، كما يُمكن للمسافر أيضاً شراء الهدايا التذكارية من صالات العبور والمغادرة، وشراء الزهور من محل يقع مقابل مكتب البريد.
  • نقل وحفظ الأمتعة: يوفّر المطار خدمة حفظ الأمتعة في أماكن محددّة، كما يُمكن نقل الأمتعة من خلال العربات في كافة أنحاء المطار مجاناً وعلى مدار الساعة مع توفّر إمكانية تغليفها حسب حجمها، بالإضافة إلى انتشار مكاتب الأمن في صالات المغادرة التي يُمكن من خلالها البحث عن المفقودات.
  • مرافق أخرى: يوفر مطار ماليه العديد من الخدمات الأخرى التي تُحقّق راحة المسافر أثناء وجوده فيه، حيث يوجد مركزاً للرعاية الصحية، والإسعافات الأولية، وحالات الطوارئ الطفيفة، بالإضافة إلى وجود صيدلية مجهّزة خارج المركز، كما تتوفر الرعاية اللازمة للنساء الحوامل، والأمهات، والأطفال حديثي الولادة، ويوجد منطقة لعب ومنتزه للأطفال في منطقة العبور، كما يوجد نادٍ صحي مجهّز بغرف للاستحمام والمساج، ويوجد أيضاً مصلّى في الطابق الأول من مبنى المغادرة، ومسجدان مجهّزان بكافّة الأجهزة الخاصة بالتكييف يقعان على مسافة قصيرة من المطار، كما يوجد غرفة تدخين، وحمامات، وغرف استحمام مجهزة.


مطارات أخرى لجزر المالديف

تمتلك جزر المالديف عشرة مطارات تعمل على تسهيل حركة السفر ونقل السياح والسكان المحليين بين 26 جزيرة منتشرة، حيث يوجد أربعة مطارات دولية، وستة مطارات محلية تطوّرت بشكل واضح خلال السنوات الأخيرة الماضية لتستوعب العدد الكبير من السياح الذين ينتقلون إلى المنتجعات المتناثرة على مختلف الجزر، وهذه المطارات كما يأتي:[٩]

  • المطارات الدولية:
    • مطار ماليه الدولي ( Malé International Airport).
    • مطار غان الدولي ( Gan International Airport).
    • مطار هانيمادو الدولي ( Hanimaadhoo International Airport).
    • مطار فيلا الدولي ( Villa International Airport).
  • المطارات المحلية:
    • مطار ثيمارافوشي (بالإنجليزية: Thimarafushi Airport).
    • مطار دارافاندهو (بالإنجليزية: Dharavandhoo Airport).
    • مطار كادهو (بالإنجليزية: Kadhdhoo Airport).


ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول كيفية السفر إلى المالديف، يمكنك قراءة مقال  السفر إلى جزر المالديف، ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول جزر المالديف، يمكنك قراءة مقال معلومات عن جزيرة المالديف.


المراجع

  1. ^ أ ب Alisha (26-4-2018), "Maldives Airports: Everything You Need to Know"، www.themaldivesexpert.com, Retrieved 24-3-2020. Edited.
  2. "Malé Velana International Airport", wwww.centreforaviation.com, Retrieved 24-3-2020. Edited.
  3. ^ أ ب AECOM (2011), MLD: MALE INTERNATIONAL AIRPORT CONCESSION PROJECT , Maldives : Malé International Airport, Page 5. Edited.
  4. Lucy Styles (26-4-2019), "Maldives - Limited LCA", Logistics Capacity Assessment, Issue 3, Page 5. Edited.
  5. ^ أ ب ت "History of MACL", www.macl.aero.com, Retrieved 25-3-2020. Edited.
  6. "Male International Airport", www.airport-technology.com, Retrieved 25-3-2020. Edited.
  7. AECOM (2011), MLD: MALE INTERNATIONAL AIRPORT CONCESSION PROJECT, Maldives: Malé International Airport, Page 6,7. Edited.
  8. "About Malé Ibrahim Nasir International Airport", www.worldtravelguide.net, Retrieved 25-3-2020. Edited.
  9. "Airports in the Maldives", www.alphamaldives.com,18-10-2016، Retrieved 25-3-2020. Edited.