اكتشاف ماء على سطح المريخ

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ٤ مارس ٢٠١٩
اكتشاف ماء على سطح المريخ

اكتشاف ماء على سطح المريخ

يبدو أن هناك بحيرة كبيرة من المياه المالحة موجودة تحت الجليد بالقرب من القطب الجنوبي للمريخ، إذا تأكد ذلك فسيكون أول اكتشاف للمياه السائلة على الكوكب الأحمر، وإشارة مهمة لمعرفة إذا كان هناك حياة على هذا الكوكب أم لا.[١]


الدراسات التي أجريت على سطح المريخ

تظهر المياه على سطح المريخ بأشكال مختلفة تُركت منذ بلايين السنين عندما كان الكوكب أكثر دفئاً، ورطوبة، حيث رصدت المسابير الفضائية الأنهار المدفونة تحت الجليد في العديد من المواقع، وقامت المركبات الفضائية بالتقاط العديد من الصور للمنحدرات الحادة، التي يظهر أنها تتغير بشكل فصلي، كما لو أن المياه السائلة تتدفق إلى أسفل، وتترك علامات داكنة.[١]


اكتشف أوروسي وزملاؤه من فريق البحث الإيطاليين البحيرة من خلال استخدام الرادار الذي يسمى (MARSIS) على متن مركبة الفضاء ( Mars Express)، والتي انطلقت في عام 2003م، وذلك عن طريق إرسال أمواج الراديو إلى الطبقات السطحية وما يليها، وبناءً على طريقة انعكاس أمواج الراديو يمكن معرفة نوع المادة الموجودة، إذا كانت ماءً، أو جليداً، أو صخوراً، حيث قام العلماء بالتركيز في البحث على الطبقات الجليدية، والغبار التي تغطي القطب الجنوبي للكوكب.[١]


تم اكتشاف هذه البحيرة في منطقة (Planum Australe)، التي تتكون من الجليد المغطى بثاني أكسيد الكربون المتجمد، و بين عامي 2012م و2015م حصل الفريق على 29 عينة رادار ساعدتهم على رسم خريطة على عمق 1.6 كم، وعرض 19 كم للمنطقة.[٢]


كوكب المريخ

كوكب المريخ هو الكوكب الرابع قرباً من الشمس، ويعدّ بارداً وصحراوياً ويحتوي على الغبار، كما يحتوي على طبقة رقيقة من الغلاف الجوي، كما تتغير الفصول في هذا الكوكب الديناميكي والذي يحتوي على البراكين المُنقرضة، والغطاء الثلجي، وهو من أكثر الكواكب التي تم اكتشاف أجزائها في المجموعة الشمسية، وقد لوحظ من خلال فريق البحث الآلي أن المريخ كان أكثر دفئاً، ورطوبة، وكان يحتوي على طبقة سميكة من الغلاف الجوي قبل ملايين السنين.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "There’s water on Mars! Signs of buried lake tantalize scientists", www.nature.com,25-7-2018، Retrieved 24-2-2019. Edited.
  2. Eric Betz (25-7-2018), "Vast lake of liquid water discovered on Mars"، www.astronomy.com, Retrieved 24-2-2019. Edited.
  3. "Mars the red planet", solarsystem.nasa.gov, Retrieved 24-2-2019. Edited.