الآثار التاریخية في أصفهان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٥٢ ، ١٨ أكتوبر ٢٠١٨
الآثار التاریخية في أصفهان

مدينة أصفهان

مدينة أصفهان هي إحدى مدن إيران، وتعدّ من أكبر المدن الإيرانية، وقد اختارتها اليونسكو كمدينة للتراث العالميّ، فهي من المدن التاريخية قديمة البناء، وتتميّز بهوائها الطيّب المنعش، وطبيعتها الخضراء الخلابة، ومناخها المعتدل، وتربتها التي تعدّ من أصلح الترب في الأرض.[١]


أهم المعالم التاريخية في أصفهان

مسجد الشاه

يعدّ ثالث أكبر المساجد في العالم، تأسّس عام 1611م، وتبلغ مساحته ما يقارب 400.499م2، ويتّسع الى ما يقارب 700000 مصلٍ، وللمسجد أربعة مآذن وقبة، فهو يعدّ بمثابة تحفة فنيّة فريدة من العمارة الإسلاميّة، وقد اختارته اليونسكو كموقع للتراث العالميّ.[٢]


المسجد الجامع

أسسه المسلمون عام 644م، فور دخولهم للمدينة، في البداية كان عبارة عن مسجد صغير، رُمَم كثيراً حتى مجيء السلاجقة؛ حيث قاموا بإعادة بنائه على الصورة الموجود عليها الآن؛ فبُني المسجد من الحجر، ويضمّ أربعة أماكن للصلاة تسمّى بالأواوين، أمّا قبة المسجد فقد قام ببنائها السلطان ملكشاه ، وكذلك قام ببناء محراب داخل المسجد يعدّ من أجمل المحاريب الإيرانيّة؛ فهو مزيّن بالخزف.[٣]


مسجد الشيخ لطف الله

يعدّ من أشهر المساجد في مدينة أصفهان، يعود بناؤه الى أكثر من 350 عاماً، ويعدّ المسجد تحفة فنيّة جميلة وفريدة، يتميّز بزينة قبته ذات اللون العاجيّ، وزخرفة الآيات القرانية على جدرانه، وألوانه الجذّابة الجميلة التي لا تزال كما هي إلى الآن.[١]


قصرعالي قابو

يسمّى أيضاً بالباب العالي، أسَسه الشاه عباس الأول الصفويّ، يضمّ القصر خمسة طوابق ترتكز على 18 عموداً، والطابق الأخير من القصر هو عبارة عن صالة موسيقى مصمّمة بشكل مميّز لتوفّر صدى صوت مميّز للعازفين،[٤] وفي وسط القصر نافورة تتميّز بجمال نقوشها وزخارفها، أمّا جدران القصر فتتميّز بأنها مزيّنة بمنحوتات ذات ذوق وفنّ رفيع، فقد كان الشاه عباس يستخدم شرفة القصر لمشاهدة مباريات البولو التي كانت تقام في الميدان، أمّا غرف القصر الداخلية فهي فنّ معماري فريد يفوق جمالها من مظهر القصر الخارجيّ، فقد تم طلاء الجدران بماء الذهب وزخرفتها بأشكال الزهور المختلفة، فقد كان الشاه يستخدم القصر لاستقبال سفراء الدول، وكبار الشخصيات من الدول المختلفة.[١]


قصر جهل ستون

يعرف أيضاً بقصر الأعمدة الأربعين، وكان له دور كبير في تاريخ إيران، فشُغل لزمن كمكان للاستراحة للشاه عباس الثاني، وبعد ذلك أصبح القصر مجلساً للملوك في العصر الصفويّ، ويضمّ القصر في الواقع عشرين عموداً، ولكن انعكاسها على المياه الواقعة مقابل القصر يخدع الناظر فيرى لأربعين عموداً، ويضمّ القصر منارتين متقابلتين متحركتين؛ فعند اهتزاز منارة منهما تهتز الأخرى، وهو السرّ الذي لا يعرف سببه إلى الآن.[١]


ساحة نقش جهان

تعني خريطة العالم، وتعدّ من أهم آثار الحضارة الإنسانيّة، وذلك حسب اليونسكو، وتعدّ معلماً يجمع بين القيمة المعماريّة والتاريخيّة، فهي عبارة عن ساحة مستطيلة الشكل، تحيط بها الأبنية التاريخيّة القديمة المشهورة مثل: مسجد الإمام، ومسجد الشيخ لطف الله، وقصر عالي قابو، ويتوسّط هذه الساحة حوض ماء ضخم.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "إصفهان"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2018-5-2.
  2. Rolando Y. Wee (2018-6-1), "Largest Mosques In The World"، www.worldatlas.com, Retrieved 2018-6-2. Edited.
  3. "أصفهان عاصمة الثقافة الإسلامية 2006م / 1427 هـ"، www.isesco.org.ma، اطّلع عليه بتاريخ 2018-6-2. بتصرّف.
  4. "قصر علي قابو"، www.isfahan.ir، 2010-2-25، اطّلع عليه بتاريخ 2018-6-5. بتصرّف.