الآثار في دول مجلس التعاون الخليجي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ٢٢ مارس ٢٠١٧
الآثار في دول مجلس التعاون الخليجي

مجلس التعاون الخليجي

مجلس التعاون الخليجي هو عبارة عن منظمة عربية إقليمية تهتم بالشؤون السياسية، والاقتصادية للدول الأعضاء فيها، وهي ست دول: المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عُمان، والبحرين، وقطر، والكويت، ويهدف المجلس إلى التكامل، والتعاون بين دوله في جميع الميادين، وتعزيز الترابط بين شعوب هذه الدول من خلال إقامة مشاريع مشتركة، ويتخذ المجلس من مدينة الرياض في السعودية مقراً له، كما يدعم المشاريع السياحية التي تهتم بالأماكن السياحية، وفي هذا المقال سنعرض لكم أهم الأماكن السياحية في دول مجلس التعاون الخليجي.


الآثار في دول مجلس التعاون الخليجي

السعودية

تُعد مدائن صالح أو مدينة الحجر إحدى المواقع الأثرية الموجودة في السعودية، تقع في غرب محافظة العلا التابعة للمدينة المنورة، وموقعها الاستراتيجي الذي يربط جنوب شبه الجزيرة العربية، ببلاد العراق، ومصر، وبلاد الشام جعل منها طريقاً للتجارة، ويجمع الموقع بين أحجاره ومبانيه تاريخ حضارة الأنباط، وقوم ثمود الذين عاشوا فيها، ويوجد في المدائن متحف مفتوح تبلغ مساحته حوالي 13كم²، يضم واجهة صخرية، تتكون من العديد من القصور والمقابر المنحوتة في الجبال، وأدرجتها منظمة اليونسكو في عام 2008م إلى قائمة التراث العالمي.


الإمارات

يعتبر الحصن من أقدم الأبنية التاريخية في إمارة أبو ظبي، حيث بُني في عام 1793م بأمر من الشيخ شخبوط بن ذياب آل نهيان، للإقامة مع عائلته فيه، ويتكون الحصن من: برج للمراقبة، وفناء داخلي، بالإضافة إلى مبان داخلية، واستُخدم الحصن كمركز دفاع في المنطقة، كما استُعمل لحماية شواطئ الإمارة.


سلطنة عُمان

مدينة البليد هي مدينة تاريخية أثرية تقع في مدينة صلالة العُمانيّة، أسستها الدولة الحبوظية في القرن الثالث عشر الميلادي، وتتميز المدينة بموقعها الاستراتيجي الذي يطل على البحر؛ فكانت من أهم الموانئ البحرية، كما تعتبر من أهم المراكز التجارية، والثقافية في ذلك الزمن، وتحتوي المدينة على مسجد كبير يعد من أبرز المساجد القديمة في العالم، ومتحف أرض اللبان، وحولت وزارة التراث والثقافة الموقع إلى منتزه أثري مفتوح لجميع الزائرين.


البحرين

تعد قلعة البحرين أو قلعة البرتغال من أهم المواقع الأثرية في البحرين، وتقع على شاطئ البحر الشمالي، بُنيت في القرن السادس الميلادي، واتخذتها حضارة دلمون عاصمة لها، وفي عام 2005م أدرجتها اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي.


قطر

يعتبر متحف قطر الوطني ثاني أكبر المتاحف في قطر، حيث كان قصراً استخدمه حكام آل ثاني مقراً لهم، وافتُتح في عام 1975م، ويضم المتحف عدداً من القطع الأثرية والتاريخية التي تعود للمنطقة، كما يضم معرضاً يؤرخ لتاريخ البلاد، ويوجد فيه منتدى طعام مخصص من أجل الحفاظ على تقاليد الطهي.


الكويت

يعتبر القصر الأحمر من أشهر الآثار في الكويت، بناه الشيخ مبارك الصباح في منطقة الجهراء، وذلك في عام 1896م، ويتكون القصر من حوش رئيسي، وحوش للنساء، وثلاث بوابات رئيسية، وسمي بهذا الاسم نسبة إلى لون جدرانه الحمراء.