الآثار في سوريا

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
الآثار في سوريا

آثارُ دمشقَ

تضمّ مدينةُ دمشقَ التي تعودُ إلى الألفيّةِ الثالثةِ قبلَ الميلادِ[١] العديدَ من النُّصبِ التذكاريّةِ التي يصِلُ عددُها إلى مئةٍ وخمسةٍ وعشرين نُصباً، والتي يعودُ تاريخُها إلى فتراتٍ مُختلِفةٍ، ومن أبرزِها الجامعُ الأمويُّ المَبنيُّ على موقعِ حَرمٍ آشوريٍّ يعودُ تاريخُه إلى القرنِ الثامنِ،[٢]


كما تُوجَد في دمشقَ عدّة مَعالمِ أثريّةِ، مثل: معبدِ جوبيتر، وقلعةِ دمشقَ، وشارعِ دمشقَ المُستقيمِ الذي تمّ بناؤه من قِبل الرومان بطول يبلغُ ألفاً وخمسَمئةِ مترٍ، وفيها كنائسُ، مثل: بيت القدِّيسِ حنانيا، وكاتدرائيّةِ دور ميتيون السيدة العذراء، إضافةً إلى المساجد، مثل: مسجدِ السيّدةِ رقيّةَ، والمسجدِ الأمويّ، وهي تضمُّ أيضاً عدداً من المدارسِ، مثل: مدرسةِ العديليّةِ التي تعودُ إلى القرنِ الثالث عشر، والمدرسةِ القليجيّةِ، وتحتوي مدينةُ دمشقَ القديمةُ على عددٍ من الأسواقِ، والخاناتِ المُميّزةِ، كسوقِ الحميديّةِ الذي يُغطّيه قوسٌ معدنيٌّ يبلغُ ارتفاعُه عشرةَ أمتارٍ، ومن الجدير بالذكرِ أنّ دمشقَ أُدرِجَت كموقعٍ تُراثيٍّ ثقافيٍّ من قِبلِ اليونسكو عامَ ألفٍ وتسعمئةٍ وتسعةٍ وسبعين.[١]


آثارُ بُصرى

تحتوي بُصرى على عددٍ من الآثارِ الرومانيّةِ السوريّةِ، مثل: البازيليكا البيزنطيّةِ المنقوشةِ بإتقانٍ، والمقابرِ التي تعودُ إلى العهدِ العُثمانيِّ، والقصورِ الإمبراطوريّةِ، والقلاعِ، والحصونِ المنيعةِ التي تُظهِرُ براعةَ المعماريّين الرومانِ القُدامى،[٣] كما يقعُ المسرحُ الرومانيُّ الذي يعودُ تاريخُه إلى القرنِ الثاني في بُصرى، علماً بأنّ فيها أيضاً كنائسُ مسيحيّةٌ، وآثار رومانيّةٌ، ونَبطيّةٌ، ومن الجديرِ بالذكر أنّ الآثارَ الموجودةَ في بُصرى تعودُ إلى عصورِ المسلمين، والرومان، والبيزنطيّين، أمّا بالنسبة للآثارِ التي تعودُ إلى التاريخِ الإسلاميّ، فإنّ المسجدَ العمريَّ يُعتبَرُ مثالاً عليها؛ إذ يُصنَّف من أقدمِ المساجدِ المُتبقِّيةِ هناك، وقد تُوِّجَ هذا التنوُّعُ بإدراج بصرى كموقعٍ تُراثيٍّ ثقافيٍّ من قِبلِ اليونسكو عامَ ألفٍ وتسعمئةٍ وثمانين.[١]


آثارُ تدمرَ

تضمُّ تدمرُ الواقعةُ في محافظةِ حمصَ في سوريا عدّةَ مواقعَ أثريّةٍ، مثل: معبدِ بعل الذي يعودُ تاريخُه إلى العام الثاني والثلاثين للميلاد، ومعبد نابو،[١] بالإضافةِ إلى عددٍ من الأعمدةِ القائمةِ حتى الآن، والتي يصِلُ عددُها إلى سبعِمئةٍ وخمسين عموداً تمّ بناؤه من الحجرِ،[٤] وتجدرُ الإشارةُ إلى أنّ هناك رواق أعمدةٍ مُزدَوجاً، ومُزيَّناً بثلاثِ حوريّاتٍ، وفيها: أغورا، ومجلسُ شُيوخٍ، ومسرحٌ، ومعسكر دقلديانوس -وهو مُجمَّعٍ واسعٍ-، وقد اكتُشِف في تدمرَ عددٌ من الكنائسِ المسيحيّةِ القديمةِ،[٥] ونتيجةً لهذا الزخم التراثيِّ فقد تمّ إدراج تدمرَ كموقعٍ تُراثيٍّ ثقافيٍّ من قِبلِ اليونسكو عامَ ألفٍ وتسعمئةٍ وثمانين.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "The Six UNESCO World Heritage Sites In Syria", www.worldatlas.com, Retrieved 2019-3-28. Edited.
  2. "Ancient City of Damascus", whc.unesco.org, Retrieved 2019-3-28. Edited.
  3. "Syria Travel Guide", www.mapsofworld.com, Retrieved 2019-3-28. Edited.
  4. "Palmyra", www.encyclopedia.com, Retrieved 2019-3-28. Edited.
  5. "Palmyra", www.britannica.com, Retrieved 2019-3-28. Edited.
52 مشاهدة