الآيس كريم للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٨
الآيس كريم للحامل

صحة المرأة الحامل

هناك العديد من التغيّرات التي تطرأ على المرأة عندما تحمل، فمنها ما يتعلّق بالهرمونات التي تؤثّر على نفسيتها وتجعلها أكثر حساسيّة، وذات مزاج متقلّب، وهناك أيضاً التغييرات الجسمانية، والتي تتعلق بشكل الجسم، ومن الجدير بالذكر بأن المرأة خلال مرحلة الحمل، ستكون معرضةً لأن تصاب بالعديد من الأمراض؛ وذلك لأنّ مناعتها تنخفض، فمن الممكن أن تصاب بفقر الدم، أو تصاب بالعدوات الفايروسية، والاضطرابات في الجهاز الهضمي وغيرها، لذلك فمن الواجب عليها أن تحرص على الاهتمام بصحتها بشكل أكبر، والحرص على الابتعاد عن العادات السيئة والأطعمة الضارة، والتركيز على كل ما هو صحي ومفيد؛ لأنّ كل ما تدخله المرأة على جسمها، يصل أيضاً إلى جنينها، وفي هذا المقال سنناقش مضار المثلجات على صحة المرأة الحامل، وصحة طفلها.


أضرار المثلجات للحامل

  • قد تشعر المرأة الحامل بارتفاع حرارتها خاصّة في أشهر الحمل الأخيرة، لذلك تلجأ لتناول العصائر الباردة والإكثار من شرب الماء، وفي بعض الأحيان تلجأ للمثلجات من دون أن تعرف مضارها، وآثار الجانبية على صحتها وصحة الجنين، حيث يشار إلى أنّ المثلجات تحتوي على العديد من المواد الحافظة والمصنعة والتي هي بالأصل عبارة عن أنواع مختلفة من البكتيريا، حيث قد تؤدّي هذه البكتيريا إلى الإجهاض، أو إلى الولادة المبكرة، وأحياناً قد تؤثّر على صحّة الطفل بعد الولادة.
  • من الممكن أن يؤدي تناول المثلجات، وخاصة غير مضمونة المصدر إلى إصابة الحامل بالحمى، الأمر الذي من شأنه أن يؤثّر على صحّة الجنين، ونموّه.
  • زيادة نسبة الدهون والسكريات في الدم، الأمر الذي من شأنه أن يزيد من السمنة، وقد يؤثّر على صحّة القلب.
  • زيادة السكر في الدم لدى الحامل، قد تؤدّي إلى احتباس السوائل في جسمها وانتفاخه، وذلك بسبب زيادة السائل الأمينوسي المحيط بالجنين.
  • تحتوي بعض أنواع المثلجات على ألوان صناعية، من شأنها أن تؤدّي إلى حدوث تشوهات للجنين في بعض الحالات، هذا عدا عن التهابات الحلق واللوزتين للأم.


أضرار المثلجات

هناك بعض الأضرار الجانبية والآثار السلبية التي من الممكن أن يعاني من الشخص بعد تناول المثلجات وهي:

  • التهاب الحلق واللوزتين، لذلك ينصح أن يتمّ إخراجها من الثلاجة قبل تناولها بفترة قصيرة.
  • تحتوي المثلجات على العديد من السعرات الحراريّة والدهون، لذلك فالإكثار منها يؤدّي إلى زيادة الوزن.
  • قد تحتوي بعض المثلجات على البكتيريا الضارة والتي تصيب الإنسان ببعض الأمراض، خاصة إذا لم تكن مصنوعة من الحليب المبستر، أو كانت تحتوي على البيض قليل الجودة، ويكون هذا في حالة تناولها من مصادر غير مضمونة.
  • التحسّس من بعض مكونات المثلجات، وخاصة اللاكتوز، لذلك ينصح التأكّد من محتوياتها قبل القيام بشرائها.
  • الإصابة بالصداع المؤقت، وهو الناتج عن ملامسة المثلجات لسقف الحلق الأمر الذي يؤدي إلى تضييق الشرايين، لفترة مؤقّتة تسبب الصداع.