الإسلام في أوروبا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ٧ يوليو ٢٠١٩
الإسلام في أوروبا

الإسلام

إن الدين الإسلامي هو آخر الديانات التي نزلت على البشرية، وتميزت الديانة بعدلها وعدم تحريفها، فبقي القرآن الكريم بآياته الصحيحة المنزلة من الله عز وجل على عكس التوراة والإنجيل اللذين حُرفا عبر مرور الزمن.


كانت بداية الدين الإسلامي في الجزيرة العربية، ثم انتشر إلى بلاد الشام عبر الفتوحات الإسلامية، التي استمرت إلى أن وصلت للجزر والسواحل الأوروبية القريبة من البحر الأبيض المتوسط في القرن السابع عشر، وبقيت مهمة نشر الإسلام واقعة على عاتق المسلمين لوقتنا الحالي.


نشر الإسلام في أوروبا

  • كان الدخول الأول للإسلام لأوروبا في عام 670 ميلادي، فتأسست أول دولة إسلامية في شبه الجزيرة الإيبيرية وسُميت بالأندلس، والتي ازدهرت في العهد الإسلامي وبني فيها العديد من المساجد والأبنية ذات الطابع الإسلامي، وبقيت الدولة قائمة حتى عام 1492 ميلادي، فأخرج المسلمون منها على يد الإفرنج وسقطت الدولة بشكل كلي.
  • انتشر الإسلام في العهد العثماني عبر دخولهم إلى دول جنوب شرق أوروبا ودول البلقان، فتواجد المسلمون بكل من روسيا وشبه جزيرة القرم.
  • يقوم العديد من الشيوخ المسلمين في الوقت الحالي بالذهاب للدول الأوروبية وعقد ندوات تدعو إلى الدين الإسلامي، حيث يبينون للأوروبيين أنّ الدين الإسلامي هو الدين الحق، فكان لأولئك الشيوخ دور في نشر الدعوة وتعريف الأوروبيين بالإسلام.


عدد المسلمين في أوروبا

  • بلغ عدد المسلمين في روسيا والقسم الأوروبي لتركيا قرابة 53 مليون فرد، أي بنسبة 5.2% من إجمالي عدد السكان، وكان ذلك العدد ناتجاً من الأرشيف الألماني للإسلام.
  • بلغ عدد المسلمين في دول الاتحاد الأوروبي قرابة 16 مليون فرد، أي بنسبة 3.2% من إجمالي عدد السكان، وهذه النتيجة تم الحصول عليها من إحصائية أجريت بعام 2010 ميلادي.
  • بلغ عدد المسلمين في كافة الدول الأوروبية ما عدا تركيا قرابة 44 مليون فرد، أي بنسبة 6% من إجمالي عدد السكان.