الاتساق والانسجام في لسانيات النص

الاتساق والانسجام في لسانيات النص

الاتساق والانسجام في لسانيات النص

إن علم لسانيات النص يبحث في النص ويدرسه كونه الوحدة اللغوية الكبرى، وهذا يتم من خلال دراسة جوانب عديدة فيه، مثل: الترابط والتماسك والإحالة وأنواع كل منها، والسياق النصي والمرسل والمستقبل، وكذلك يدرس الاتساق والانسجام النصيين ومظاهرهما وآلياتهما، فلسانيات النص تبحث في بنية النص وصياغته وعلاقاته الاجتماعية والاتصالية والنفسية.[١]

أنواع الاتساق النصي

يقسم الاتساق النصي إلى الأنواع الآتية:[٢]

  • الاتساق النحوي
  • من خلال الإحالة المقامية والنصية، والاستبدال، والحذف، والوصل.
  • الاتساق المعجمي
  • ويقسم إلى أو يتحقق من خلال عنصري التكرار والتضام.

مظاهر وآليات الاتساق في العمل الأدبي

يتمثل الاتساق النصي في عدة مظاهر ومن خلال آليات عديدة أهمها:[٣]

  • الإحالة

يشير مفهوم الإحالة إلى العلاقة بين الأسماء ومسمياتها (الدال والمدلول)، ومثال عليها لفظ "شجرة" عندما يقال يشار به إلى شيء على الأرض له جذوع وأغصان، فالاسم هذا يحيل إلى المسمى، وهي ثلاثة أنواع: إحالة قبلية، إحالة بعدية، إحالة مقاميةـ وتتم من خلال أسماء الإشارة والضمائر وصيغ المقارنة والإحالة بأداة التعريف.

  • الوصل

كيفية ترابط أجزاء النص اللاحقة بالسابقة من خلال وسائل عديدة مثل: الربط الإضافي الذي يربط بين صورتين بينهما تشابه واتحاد.

  • الضمائر

وتقسم الضمائر في اللغة من حيث الحضور والغياب في المقام النصي إلى: ضمائر الحضور وضمائر الغياب، وهي ذات محتوى دلالي أصغر من الاسم يقوم مقامه، وهي من أهم وسائل الإحالة، كما تقسم إلى ضمائر وجودية (أنا، أنت، هو،...) وضمائر ملكية (كتابي، كتابك، كتابه،...).

  • الاستبدال

بحيث يستبدل المتحدث كلمة بأخرى لها نفس المدلول أو المعنى، وهو ركن مهم في النص، ويكون باستبدال مفرد بآخر مثل: نجح ابني في الامتحان، سأعطيك هدية يا محمد لأنك نجحت في الامتحان (استبدال كلمة محمد بابني)، أو باستبدال مفردة معجمية بأخرى نحوية مثل القول: قرأت الكتاب، لا بدّ أن أشتري واحدًا آخر (استبدال كلمة واحدًا بكلمة الكتاب).

  • الحذف
يحمل علاقة قبلية يسترشد بها المستمع أو القارئ، ويقسم إلى أنواع ثلاثة: حذف اسمي، حذف فعلي، حذف جملة أو قول.

مظاهر وآليات الانسجام في العمل الأدبي

يتم تحقيق الانسجام النصي من خلال الآليا والمظاهر الآتية:[٤]

  • الوصل

من خلال عطف كلمة أو جملة على أخرى بإحدى أدوات العطف (و، ف، أو، ثم)، وهي تحقق صفة الانتظام للنص مما يؤدي لانسجامه.

  • الاستدراك

من خلال استخدام (لكن) لاستدراك الجملة فتكون الجملة البعدية مضادة للقبلية في المعنى.

  • التعليل

علاقة السبب بالنتيجة من خلال الموقف الذي يكون فيها الحادث أو الموقف مشروطًا بآخر الذي يكون سببًا له.

  • الخصوص والعموم

من خلال أدوات تستخدم للدلالة على الخصوص أو العموم مثل: جميع، كل، البعض، كل، بعض.

  • الاستمرارية والقطيعة
فطابع الاستمرارية في النص شرط لتحقيق الانسجام للنص، وذلك من خلال أدوات عديدة لتحقيق الاستمرارية، والقطيعة تعني عدم انسجام النص، مثل عدم التطابق بين الضمير وما يعود عليه في الجملة أو غياب ما يعود عليه الضمير.

العلاقة بين الاتساق والانسجام

إن العلاقة بين الاتساق والانسجام علاقة وثيقة كبيرة، وهذه من ناحية أن الاتساق ضروري للانسجام وعنصر من عناصره، والانسجام يتصف بسمة الاستمرار التي تتحقق من خلال: الإحالة، التعريف، التغطيات الافتراضية، إجراءات الموضعة.[٥]

وبالمقابل؛ فرغم أن الاتساق ضروري لتحقيق الانسجام إلا أن هناك شرطًا آخر للانسجام يتمثل في كون الانسجام يكون من صنع المتلقي نفسه عبر العلاقات مثل علاقة السبب والنتيجة، وغيرها من العلاقات والوسائل التي تحقق الانسجام للنص مما يسهل فهم المعنى ببساطة ومباشرة وسهولة.[٥]

المراجع

  1. لا يوجد اسم، لسانيات النص، ما هي؟، صفحة 1. بتصرّف.
  2. بن دايخة زينب، أدوات الاتساق في النصوص التعليمية، صفحة 15. بتصرّف.
  3. حمودي السعيد، الانسجام والاتساق النصي المفهوم والأشكال، صفحة 109 110. بتصرّف.
  4. بهية بلعربي، الانسجام النصي في التعبير الكتابي، صفحة 123. بتصرّف.
  5. ^ أ ب بهية بلعربي، الانسجام النصي في التعبير الكتابي، صفحة 86.
11 مشاهدة
للأعلى للأسفل