الامام يحيى حميد الدين

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠٣ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٨
الامام يحيى حميد الدين

يحيى بن حميد الدين

ولد في الحيمة في الخامس عشر من ربيع الأول من عام 1286هـ، الموافق لشهر حزيران من عام 1869م،[١] واسمه يحيى ابن الإمام منصور بالله محمد بن يحيى بن محمد بن يحيى بن محمد بن إسماعيل بن حميد الدين، ويعود نسبه إلى علي بن أبي طالب، وقد نشأ في بيئةٍ شبيهةٍ لبيئة أسلافه من الأئمة، حيث كانت بيئته بعيدةً كل البعد عن اختلاط المعارف والثقافات الغربية، كما كانت بعيدةً عن الحداثة القادمة من الغرب.[٢]


تعليم يحيى حميد الدين

نشأ يحيى حميد الدين في صنعاء، وقد حرص والده على أن يكتسب العلم والفضائل، وحبب إليه الاشتغال بالعلم حتى أصبح عالمًا، وبمجرد وصوله إلى عمر السادسة وضعه بين يدي الشيوخ والأساتذة في ذلك العصر كي يتعلم على أيديهم،[٢] كما اهتم والده بتعليمه الفرائض ومختلف أصول الأحكام وعلم الحديث والنحو والفقه، وتربى تربيةً إسلاميةً قوية، وعندما أصبح الإمام يحيى في العشرين من العمر كان قد احتلّ مكانةً رفيعةً بين الأدباء والنبلاء، وشارك في العديد من المحاورات الأدبية مع عدد من العلماء،[١] وتلقّى العلوم في صغره على يد الشيوخ العلماء، وتنقل مع والده إلى أماكن عديدة، وكان يحضر دروسه العلمية باستمرارٍ، أما أهم الشيوخ والعلماء الذين تتلمذَ على أيديهم فهم: لطف الباري محمد بن شاكر، وقد تتلمذ على يده في عام 1914م، وأحمد بن عبد الله بن محسن القحيطا المعروف بالجنداري، وقد تتلمذ على يده في عام 1918م، وعبد الله بن أحمد المجاهد، وعبد الوهاب بن محمد أحمد المجاهد.[١]


حكم يحيى حميد الدين لليمن

حكم الإمام يحيى حميد الدين اليمن في الفترة الواقعة بين (1918-1948م)، وتُعدّ فترة حكمه طويلةً، وقد اعتمد في تثبيت سلطانه على القبائل وشيوخ القبائ؛، وذلك لمحاربة الأتراك باعتبارهم قوةً غازيةً أجنبية، ثمّ البدء بمضايقة أبناء القبائل ومحاولة إذلالهم، مما دفع الكثيرين لينقلبوا ضده، وقد تصدّى له أثناء فترة حكمه الكثير من المشايخ الأقوياء الذين رفضوا سياساته، خصوصاً في ظلّ انتشار الفقر والجهل والظلم، حيث كان هذا منهجُ العديد من الأئمة بهدف تحجيم المعارضة الشعبية لهم، وقد كانت نهاية الإمام يحيى على يد أحد الشيوخ الثوار الذي قاد عملية اغتياله، وكان هذا بفتوى من "السيد"، وذلك في ثورة الدستور عام 1948م.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت عبد الكريم بن احمد مطهر، دراسة وتحقيق د. محمد عيسى صالحية (1998)، سيرة الإمام يحيى بن حميد الدين المسماة كتيبة الحكمة من سيرة إمام الأمة (الطبعة الأولى)، عمان: دار البشير، صفحة 12، 13، 15، 16، الجزء الأول. بتصرّف.
  2. ^ أ ب أحمد بن محمد بن الحسين بن يحيى حميد الدين (2014)، الإمام الشهيد يحيى حميد الدين (الطبعة الأولى)، القاهرة: دار المعارف، صفحة 12، 14، جزء الأول. بتصرّف.
  3. ناصر يحيى (19-3-2015)، "اليمن.. حكايات الشيخ والإمام"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 31-5-2018. بتصرّف.