البحث عن السعادة

البحث عن السعادة

مفهوم البحث عن السعادة

تُعرف السعادة بأنّها حالة من الرفاهية العاطفيّة التي يمر بها الإنسان إمّا بشكل دائم نتيجة إنجازاته المستمرة، ونظرته الإيجابيّة للمواضيع، أو نتيجة لحظة معينة مؤثرة عكست ايتسامته وفرحه بها، كما تُعتبر بمثابة اعتراف من الشخص لظروف حياته الجيدة والمرضية بالنسبة ل، حيثُ ينطوي مفهوم البحث عن السعادة في تتبع أدق تفاصيل الحياة بنظرة إيجابيّة لبث الفرح والطمأنينة في النفس.[١]

أسباب البحث عن السعادة

يعود السبب وراء البحث عن السعادة لامور عدّة، وفيما يأتي أهمّها:[١]

  • تُعتبر السعادة عاملًا مهمًّا في حياة الأشخاص، حيثُ تُعطى النسبة الأكبر من الأهمية والتي تفوق أهمية المال، والصحة.
  • تُعتبر موجهًا رئيسيًّا لهيكلة أسلوب حياة الشخص، وتعكس نظرته وتفكيره في المواقف الحياتيّة المختلفة.

العوامل المؤثرة في رحلة البحث عن السعادة

يوجد العديد من العوامل المؤثرة في رحلة البحث عن السعادة، وفيما يأتي ذكرها:[٢]

  • الظروف الماديّة، حيثُ تُعتبر عامل أساسيّ في تلبية الاحتياجات الأساسيّة التي تجذب بدورها الاستقرار والسعادة.
  • الحياة الأسريّة الناجحة، حيثُ تشمل العلاقات الأسريّة مع الشريك والأبناء، ومدى صحتها، والراحة فيها التي بدورها تجذب السعادة.
  • العلاقات الاجتماعيّة، حيثُ تُعدّ عاملًا مؤثرًا في حياة الشخص وتعلمه من تجارب غيره، وتفاديه لأخطائهم، وبناء صداقات مستقرة ودائمة، والتي بدورها تُعتبر أساسًا للسعادة.
  • المشاركة السياسيّة، حيثُ يتشكل لدى الشخص القدرة على إبداء الرأي، والدفاع عن الحقوق، وهذا بدوره يُسعده.
  • التعليم، حيثُ يُعتبر عاملًا مؤثرًا في فكر الإنسان، ونظرته للأمور، ومكانته في المجتمع، والتي تعكس بدورها مدى سعادته واستقراره.
  • المعتقدات الدينيّة، حيثُ ينبثق منها الأخلاق التي يتعامل بها الشخص مع ذاته والأشخاص من حوله، والمجتمع ككل، وهذا بدوره يخلق نوعًا من الاستقرار والسعادة لديه.
  • الصحة الجسديّة والنفسيّة، حيثُ تؤثر في مسيرة الشخص في حياته، وقد تعرقل طريقه في حال تدهورها، وبالتالي تمنعه من الوصول للسعادة التي يبحث عنها.

علامات الفوز في رحلة البحث عن السعادة

تكمن علامات الشخص الذي فاز في رحلة بحثه عن السعادة في أمور عديدة، وفيما يأتي توضيحها:[٣]

  • يُصبح الشخص السعيد منفتحًا على تعلم أمور جديدة.
  • يتحلى الشخص السعيد بمقدار عال من التواضع والصبر.
  • تُصنف شخصية الشخص السعيد بكونها مرنة، ومتماشية مع التغييرات الواقعة.
  • يتمتع الشخص السعيد بعلاقات صحيّة.
  • يبتعد الشخص السعيد عن تقمص دور الضحية في المواقف الصعبة، وإنما يُبادر في حل الأزمات، وابتكار أفكار تُخفف عليه وطأة الأمور ليتجاوزها بسهولة.
  • يسعد الشخص الباحث عن السعادة لنجاح الآخرين، ويدعمهم ويعزز قدراتهم.

المراجع

  1. ^ أ ب "happiness", Britannica, 5/5/2016, Retrieved 27/4/2022. Edited.
  2. Nguyen, Phuc Van and Nguyen, Phong Thanh and Huynh, Vy Dang Bich and Nguyen, Quyen Le Hoang Thuy To, Critical Factors Affecting The Happiness: A Vietnamese Perspective, Retrieved 27/4/2022. Page 3-6. Edited.
  3. "What Is Happiness?", Psychology Today, Retrieved 27/4/2022. Edited.
366 مشاهدة
للأعلى للأسفل