التجميل والمكياج

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ١٤ فبراير ٢٠١٩
التجميل والمكياج

تاريخ التجميل والمكياج

لطالما كان المكياج والتجميل جزءاً مُكمّلاً في حياة الناس، حيث بدأ تطوّر المكياج من خامات النحاس والرصاص التي استخدمها المصريّون القدماء كأول أدوات تجميل في التاريخ إلى مختلف منتجات التجميل المتوفرة اليوم، والتي تقوم تنعم البشرة، وتخفي المسامات، وغيرها من الفوائد، وقد استخدمت النساء عبر القرون المواد المتوفرة في الطبيعية كمستحضرات تجميلية مثل أعواد الثقاب المحروقة لتظليل العيون، وثمار التوت لإضافة اللون الأحمر للشفاه، كما واستُخدمت بعض المواد المُضرّة بالصّحة، مثل الزرنيخ، والزئبق، والرصاص، والعلق؛ للحصول على بشرة باهتة، والتي كانت تُعتبر من صفات الجمال قديماً، ولحسن الحظ فقد تحسنّت صناعة منتجات التجميل لتكون خالية من المواد المُسممة أو المُميتة.[١]


التجميل والمكياج الآمن

على الرّغم من أنّ مهمة مستحضرات التجميل والمكياج هي تحسين النفسية، وجعل المظهر والرائحة أجمل، إلّا أنّه قد ثبت علمياً أنها تساهم في تطوّر مرض السرطان عند التعرّض لها بنسب معينة، ويصعب تحديد تأثير كل مادة مُكوّنة لمستحضرات المكياج على حدة؛ لاحتوائها على العديد من المواد الكيميائية معاً، وقد تبيّن وجود علاقة بين احتواء المكياج لمواد كيميائية معيّنة مع الإصابة بسرطان الثدي؛ لتأثيرها على الهرمونات الطبيعية، ومنها ما يأتي:[٢]

  • البارابين ( بالإنجليزية: Parabens ): ( بالإنجليزية: Parabens ) وهي مجموعة من المواد الكيميائية التي تُستخدم كمواد حافظة في الكريمات، ومواد التّجميل، ومستحضرات العناية بالشعر، وجلّ الحلاقة.
  • الفثالات ( بالإنجليزية :Phthalates ) : ( بالإنجليزية :Phthalates )؛ وهي مواد كيميائية تُستخدم للحفاظ على اللون، وتماسك طلاء الأظافر، وبخّاخ الشعر، كما تدخل في تكوين الأدوات الشخصية، والمُنظفّات، والعطور.


نصائح عند استخدام مستحضرات المكياج

من المهم استخدام منتجات التجميل، والمكياج بطريقة آمنة وفيما يأتي بعض النّصائح لاستخدامها:[٣]

  • قراءة الملصقات، واتّباع تعليمات الاستخدام والمحاذير.
  • غسل اليدين قبل استخدام مستحضرات التجميل.
  • عدم مشاركة منتجات المكياج مع الآخرين.
  • الحفاظ على عبوات المكياج نظيفة، ومغلقة بإحكام.
  • التخلّص من المنتجات إذا تغيّرت رائحتها أو لونها.
  • استخدام عبوات البخّ، أو العُلب المضغوطة في مكان جيّد التهوية، وبعيداً عن اللهب.


المراجع

  1. Stephanie S. Gardner, MD (29-1-2017), "History of Makeup"، www.webmd.com, Retrieved 21-1-2019. Edited.
  2. "Exposure to Chemicals in Cosmetics", www.breastcancer.org, Retrieved 21-1-2019.
  3. "Using Cosmetics Safely", www.fda.gov,15-11-2017، Retrieved 21-1-2019. Edited.