التحليل المالي باستخدام النسب المالية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٠ ، ٩ مايو ٢٠١٦
التحليل المالي باستخدام النسب المالية

التحليل المالي

ويُعرفُ باللغة الإنجليزية باسم (Financial Analysis)، وهو مجموعة من العمليات الماليّة التي تهدف إلى دراسة، وقياس، وتحليل كافة النشاطات، والمهامّ التي تحدث في منشأة ما خلال فترة زمنية محدّدة، ويعرف أيضاً بأنه الموافقة، أو الرفض على الاستمرار باستثمارٍ ما، من خلال الاعتماد على مجموعة من الدراسات الماليّة، والتي تتضمن مراجعة القوائم المالية للمنشأة، وتحليل مدى كفاءة العمليات الاستثمارية التي سيتم العمل عليها خلال العام المالي الحاليّ.


ارتبطَ مفهوم التحليل المالي بفكرةِ اتخاذ القرارات في المنشآت المختلفة، ويهدف إلى الوصول لتحقيق كافة النتائج التي تطمح المنشأة للوصول إليها، ولكن مع الحرص على توفير أكبر قدر من المال والوقت، حيث تتحقّق الأرباح بأفضلِ الطرق والوسائل الممكنة، فمثلاً: يقارن التحليل المالي بين تكلفة شراء أو استئجار معدّات جديدة، وأيضاً يساهم في اتخاذ القرار المناسب حول استمرار أو توقّف إنتاج سلعةٍ ما، وغيرها الكثير من القرارات الأخرى التي يساهم التحليل الماليّ بدراستِها.


النسب المالية

وتُعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Financial Ratios)، هي مجموعة من النسب المئويّة التي تساهم في قياس كافة العمليات المالية التي تقوم بها المنشآت، بالاعتماد على تحليل الأثر المالي المرتبط بها، عن طريق استخدام مجموعة من المعادلات الرياضيّة، والقوانين الحسابية المالية للوصول إلى النتائج المطلوبة، واستخدمت النسب المالية لأولِ مرّةٍ كأداةٍ من أدوات التحليل المالي في القرن التاسع عشر للميلاد.


استمر الباحثون الاقتصاديّون والماليّون مع مطلع القرنِ العشرين للميلاد بوضع مجموعة من الدراسات والأبحاث التي تهدف إلى تطوير استخدام النسب المالية، وتعتبر دراسة (ميرون) من أهمّ الدراسات المالية التي ظهرت في منتصف القرن العشرين الميلاديّ، والتي أشار فيها إلى دور النسب المالية في عكس طبيعة العمل داخل المؤسسات الصغيرة، وربطها مع قدرة التحليل الماليّ على توقع كفاءة عمل كل مؤسسة في السنوات اللاحقة.


التحليل المالي باستخدام النسب المالية

هي وسيلة من وسائل التحليل المالي التي تساعد المحليين الماليين على الوصول إلى النتائج المطلوبة بشكل صحيح ودقيق، لذلك توجد مجموعة من النسب المالية المستخدمة في التحليل المالي، ومن أهمّها ما يلي.


نسب السيولة

وتعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Liquidity Ratios)، وهي مجموعة من القوانين والقواعد الرياضيّة التي تدرس قدرةَ الشركة في توفير النقود من أجل الإنفاق على العمليّات اليومية الخاصة بها، أو من أجل سداد الالتزامات المترتبة عليها خلال مدة زمنية قصيرة، وتعتمد نسب السيولة على تطبيق مجموعة من المعادلات المالية، وهي: معدلات التداول، ومعدلات التدفقات النقديّة، وغيرها.


نسب الربحية

وتعرفُ باللغة الإنجليزيّة بمصطلح (Profitability Ratios)، وهي مجموعة من القوانين، والقواعد الرياضية التي تعمل على قياس مؤشر مدى نجاح الأعمال، والنشاطات المختلفة في تحقيق الأرباح لكافة الأطراف المرتبطة بالعمل، مثل: الإدارة، والعملاء، والشركاء، وغيرهم.


تهتم نسب الربحية بدراسة صافي المبيعات، والعوائد التي تم تحقيقها من خلالها سواءً لأصحاب العمل، أو المساهمين في إنتاج السلعة، أو الخدمة وعادةً تُطبق النسب الربحية بالاعتماد على تحديد فترة زمنية متوقعة للحصول على الإيرادات المالية بعد طرح السلعة، أو الخدمة في السوق المحليّ، وتعتمد نسب الربحية على تطبيق مجموعة من المعادلات المالية، وهي: هامش الربح الإجمالي، وهامش الربح التشغيلي، وغيرها.