التخلص من الخجل والخوف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١١ ، ١١ مايو ٢٠١٦
التخلص من الخجل والخوف

الخجل والخوف

يعاني الكثير من النّاس من مشكلة الخجل والخوف، وهذه المشكلة تنتشر بكثرةٍ في كافة المجتمعات، فبعض الأشخاص قد يخافون من الأماكن المرتفعة، والبعض الآخر يخافون من التّحدث أمام النّاس، كذلك الخجل المبالغ به، وتختلف المخاوف من شخصٍ لآخر، وإذا لم يعالج الشّخص هذه المخاوف من البداية، سوف تزداد سوءاً.


الخجل الشّديد يعرف على أنّه حالةٌ نفسيّة تصيب الفرد، مما يؤدي إلى حدوث مشاعر القلق والتّوتر المستمر، وبالتالي يشعر الشّخص بالخجل المبالغ والشديد، ومن خلال ذلك لا يستطيع التّفاعل مع النّاس، بحيث تتراوح دائماً في ذهنه الأفكار المتعلقة بالناس، حول كيف يرونه، وكيف يتصرف.


أما الخوف فهو يٌعتبر حالةٌ نفسيّة تسبب عدم الشّعور بالراحة، ومن أعراضه: خفقان القلب بسرعةٍ كبيرة، والارتعاش، والتّعرق، مما يؤثر ذلك على حياة الشخص، ولا يستطيع أن يعيش بالشكل الذي يريد. للتخلص من مشاكل الخجل والخوف، علينا أن نعلم أسباب ذلك كي نتمكن من علاجها.


أسباب الخجل والخوف

  • العوامل الوراثيّة.
  • العزل والوحدة.
  • التّدليل أو القسوة الزّائدة منذ الصّغر .
  • التربية الخاطئة.
  • تعرض الشخص لصدمةٍ نفسيّةٍ أوعصبيّة.
  • مشاهدة الأفلام المخيفة في الليل، مما يؤثر سلباً على نفسيّة المشاهد.
  • الحرمان.
  • فقدان الحب والاهتمام.
  • العيوب والتّشوهات الخلقيّة.
  • قلّة الثّقة بالنّفس، مع النّظرة السلبيّة لها.


طرق التّخلص من الخجل والخوف

  • التفاعل والتواصل مع النّاس، حيث يؤدي ذلك إلى اكتساب المهارات الاجتماعيّة.
  • مواجهة الأسباب المؤدية للخجل والخوف، للتخلّص من المصدر المسبب لها.
  • تدريبه على زيادة الثقة بالنفس، من خلال المشاركة في النوادي والرحلات الصيفيّة.
  • تنمية قدرات الفرد ومواهبه؛ لأنّ ذلك يجعل منه شخصاً موهوباً.
  • التّخلص من الأفكار والمشاعر السّلبيّة، واستبدالها بالنظرة الايجابيّة حول النّفس.
  • حاول أن تنمي قدرة المواجهة، مع الابتعاد عن الهروب من المشكلة، فهي سوف تزيد الأمر سوءاً ولن تعالجه أبداً.
  • الإرادة والتّصميم على النّجاح.
  • البعد عن التّردد.
  • التّعبير عن المشاعر.
  • تقوية علاقات الصداقة بين الأفراد.
  • مواجهة الواقع.
  • الابتعاد عن تأنيب الضّمير.
  • الترفيه عن النّفس بكافة أشكاله.
  • التّنفس بعمق، وعمل تمارين الاسترخاء واليوغا.
  • تدوين المشاعر على ورق، ومن ثمّ تمزيق الأوراق.
  • الاستحمام بمياه ٍ دافئة، حيث يساعد ذلك على الاسترخاء.
  • تناول بعض الأغذية التي تحارب الخوف، وتزيد من شعور السّعادة لدى الفرد؛ كالشاي الأخضر الذي يساعد في التّقليل من المشاكل والاضطرابات النفسيّة، والشوكولاتة وارتباطها بالشعور بالسعادة، والمكملات الغذائية والفيتامينات التي تساعد على التخلص من القلق والتوتر.
  • قراءة القرآن الكريم؛ فهو من أفضل طرق العلاج.