التخلص من الدهون بالليزر

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:١٨ ، ١٩ أبريل ٢٠١٧
التخلص من الدهون بالليزر

الليزر

يعد الليزر أحد التقنيات الحديثة المستخدمة في علاج الكثير من مشاكل الجسم، مثل: مشاكل النظر، والشعر، والبشرة، بالإضافة إلى مشاكل الدهون، حيث يتم من خلاله تفتيت أو إذابة الدهون المتراكمة في عدة مناطق في الجسم؛ كالبطن، والأفخاذ، حيث تعد من المشاكل التي يعاني منها العديد من الأفراد بمختلف أجناسهم وأعمارهم، وذلك بسبب بعض العادات السيئة، مثل: قلة الحركة، وتناول العديد من الوجبات السريعة والحلويات الغنية بالسكريات والكربوهيدرات، بالإضافة إلى اتباع بعض الحميات الغذائية غير الصحيحة، وسنعرفكم على كيفية التخلص من الدهون بالليزر.


التخلص من الدهون بالليزر

يمكن التخلص من الدهون باستخدام الليزر عن طريق حقن المنطقة المراد تخسيسها بمخدر موضعي، ثم إدخال أنبوب معدني مجوف وصغير لا يتعدى قطره ملليمتر، ثم إدراج عدد من الألياف البصرية خلاله تحت الجلد، وإطلاق أشعة من الليزر بقوة منخفضة جداً، مما يؤدي إلى تفكيك الخلايا الدهنية بطريقة انتقائية من خلال عمل ما يسمى تحلل الشحم، وبالتالي تحول هذه الخلايا إلى مادة دهنية سائلة يمتصها الجسم بشكل طبيعي، وقد تستمر هذه العملية لعدة أسابيع، وتعد هذه الطريقة آمنة على الجسم، حيث لا تلحق أي ضرر بالأوعية الدموية أو الأطراف العصبية، كما أنها تزيد إنتاج الكولاجين، مما يشد الجسم، ويمنع ترهله.


مخاطر عملية الليزر

  • الشعور بشد خفيف في الجلد.
  • حدوث تورم في منطقة العملية.
  • إصابة منطقة العملية بالحساسية.
  • وجود كدمات في مناطق العملية.
  • حدوث التهابات جلدية.
  • التهاب الأعضاء الداخلية.
  • إمكانية إصابة الجلد بالحروق.
  • تضرر الأنسجة المحيطة بمكان العملية.
  • ارتفاع الدهون الثلاثية في الجسم، مما يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض القلبية، ومشاكل الكلى.
  • الإصابة بأمراض سرطانية.


نصائح بعد عملية الليزر

  • أخذ قسط كافٍ من الراحة لمدة ساعة في العيادة بعد إجراء العملية.
  • الابتعاد عن ممارسة الأنشطة البدنية التي تتطلب مجهوداً، بالإضافة إلى عدم ممارسة التمارين الرياضية لمدة أسبوع أو أسبوعين.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب لتجنب حدوث أي خطر أو مضاعفات.
  • عدم إزالة الضمادة لمدة 24-48 ساعة بعد العملية في حال كانت في منطقة الذقن أو الوجه، ولمدة 7-10 أيام في حال كانت في مناطق الجسم الأخرى.
  • تناول المضادات الحيوية بشكلٍ منتظم ولخمسة أيام لمنع التهاب الجرح.
  • الحفاظ على نظافة وجفاف منطقة العملية لمدة يومين أو ثلاثة.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية لمدة اثنتي عشرة ساعة بعد العلاج.
  • الالتزام بمراجعة الطبيب للتاكد من نجاح العملية.
  • تناول كميات كافية من السوائل والبروتينات التي تزيد عملية التئام الجروح.