التخلص من السموم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ١٩ يونيو ٢٠١٦
التخلص من السموم

سموم الجسم

تتعرّض أجسامنا إلى العديد من السموم والملوّثات خلال اليوم، والتي قد تكون بسبب استنشاق الهواء الملوّث الصادر عن المصانع أو السيارات، أو بسبب الاعتماد على تناول الوجبات والأطعمة غير الصحية مثل الحلويات، المشروبات الغازية أو الروحية، هذا بالإضافة إلى تناول الأدوية الطبية المختلفة وغيرها، التي تسبب الإرهاق والإجهاد للجسم، لذلك لا بد من التخلص منها، وفي هذا المقال سنقدّم لكم مجموعة من الأمور الواجب اتباعها لتحقيق هذه الغاية، وفي مدة لا تتجاوز الأسبوع.


طرق التخلص من السموم

تناول الفواكه

حيث تحتوي الفواكه على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان، مثل الأملاح المعدنية، الفيتامينات، والمواد المضادة للأكسدة وغيرها، ومن الممكن تناول الفواكه إما بشكلها الطازج، أو المجفف، أو المجمّد وذلك حسب المتوفر، ومن يفضل العصائر فيجب الحرص على تناول العصائر الطبيعية، أو العصائر التي لا تحتوي على أي مواد حافظة أو سكر، ومن أهمّ أنواع الفواكه التي تساعد على التخلص من السموم: الفراولة، والتوت، والحمضيات، والكيوي، وغيرها.


تناول الخضراوات

تعتبر الخضراوات بجميع أنواعها من أهم الأغذية الواجب تناولها للتخلص من السموم في الجسم، والتي قد تكون إما طازجة، مطبوخة عن طريق السلق أو الشي، أو مجمدة، مع الحرص على الابتعاد عن قليها، ويفضل التركيز على الخضروات الورقية الخضراء مثل السبانخ، والخس، والملوخية، هذا بالإضافة إلى الجزر، والبطاطا، والبندورة، بالإضافة إلى الخيار والفاصوليا وغيرها.


البقوليات

تحتوي البقوليات على نسبة عالية من البروتينات والأملاح المعدنية، هذا بالإضافة إلى الفيتامينات، ومن الأمثلة عليها: الفول بألوانه المختلفة، والعدس بكافّة أنواعه، والفاصوليا، واللوبيا وغيرها من الحبوب الأخرى.


الحبوب الكاملة

تحتوي الحبوب الكاملة على نسبة عالية من الألياف الغذائية، التي من شأنها علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، والمساعدة على التخلّص من الفضلات من خلال تحفيز عملية الهضم، وتمرير الطعام إلى الأمعاء، هذا بالإضافة إلى علاج الانتفاخ والغازات المزعجة في البطن، ومن الأمثلة على الحبوب الكاملة: القمح، والشوفان، والأرز البني، هذا بالإضافة إلى الذرة المنفوشة (الفشار).


الماء

يجب تناول الماء خلال اليوم بكمية كافية للتخلّص من كافة السموم، وتطهير الجسم من الداخل ومن الخارج، حيث ينصح الخبراء وأخصائيي التغذية بشرب كمية لا تقل عن لترين من الماء أو ما يعادل ثمانية أكواب، ويفضل البدء بشرب كوب من الماء الفاتر على الريق في الصباح الباكر.


اللبن الرائب

الرائب أحد منتجات الحليب، حيث إنّه يحتوي على البكتيريا النافعة، والتي من شأنها علاج العديد من المشاكل والاضطرابات التي تتعلق بالجهاز الهضمي، وذلك من خلال تطهيره وتنقيته من السموم المتنوّعة، ومن الممكن تناول اللبن الرائب إمّا مع الفواكه الطازجة، أو العسل.


الأعشاب

تشمل النعناع، والبابونج، واليانسون، والزعتر، والشاي الأخضر وغيرها، ويتم تناولها من بعد نقعها في الماء المغلي لبضع دقائق، ومن ثم شربها دافئة مع الحرص على عدم إضافة أي نسبة من السكر إليها.


البهارت وزيت الزيتون

يجب استخدام زيت الزيتون فقط مع الأطعمة المختلفة، هذا بالإضافة إلى الاستغناء عن الملح واستبداله بالبهارات المتنوّعة مثل الفلفل الأسود، وعصير الليمون الحامض، والزنجبيل، والثوم.


الأسماك

يجب الحرص على الابتعاد عن اللحوم الحمراء أو البيضاء، حيث يسمح فقط بتناول لحوم الأسماك المختلفة، مثل التونة، السلمون، السردين، هذا بالإضافة إلى الجمبري وغيرها.


المكسّرات

يجب أن تكون غير محمصة أو مملحة، مثل الفستق الحلبي، والكاجو، واللوز، وعين الجمل، وغيرها.