التخلص من رائحة الثوم في الفم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ١٢ يناير ٢٠١٦
التخلص من رائحة الثوم في الفم

رائحة الثوم في الفم

يعتبر الثوم والبصل من المنكهات الطبيعية التي يتم إضافتها لأصناف الطعام المتنوعة من أجل منحها الطعم والمذاق الطيب، غير أن المشكلة تكمن بعد تناول هذا الوجبات، وما تتسبب به من رائحة كريهة تعلق في الفم، الأمر الذي يستدعي استخدام الهواء المنعش لرشه بالفم من أجل التخلص من رائحة الثوم، والتي من شأنها أن تدوم لفترة زمنية طويلة قد تصل لـ 24 ساعة، وهذا اعتماداً على كمية الثوم التي يحتوي عليها الطعام.


من الجيد الحرص على تنظيف الفم والأسنان جيداً بعد تناول الطعام، لا سيما أن هناك بعض الأطعمة كالثوم والبصل والكاري لديها المقدرة على اختزان الرائحة في المعدة، وبعثها باتجاه الفم حتى بعد تنظيفه جيداً.


أطعمة للتخلص من رائحة الثوم في الفم

في حقيقة الأمر هناك مجموعة من الأطعمة القادرة على التخلص من مشكلة رائحة الثوم، وإبعاد الرائحة عن الفم ومن أبرزها:

  • الليمون الحامض فهو يأتي على قائمة الأطعمة التي ينصح بتناولها لقدرتها على تنظيف المعدة والقضاء على الرائحة بشكل نهائي، ويمكن تناول الليمون بشكلها المقطع أو من خلال عصرها وإضافة العصير للمياه الغازية وتناولها، وهي ستتكفل بالتخلص من الرائحة خلال وقت قصير، ويمكن أيضاً استخدام العلكة أو السكريات المحتوية على الحامض، وهذه الأشياء سهل توفرها والحصول عليها.
  • تساعد الأوراق الخضراء لا سيما البقدونس في التخلص من بواقي رائحة الثوم في الفم، ويمكن ملاحظة هذا الأمر في المطاعم فعند طلب طبق معين يتم وضع القليل من البقدونس على طرفه، ويعتقد البعض أن الأمر بقصد تزيين الطبق فقط، والحقيقة أن البقدونس يوضع من أجل مضغه بعد الانتهاء من تناول الطعام، وقد أشار الباحثون على أن البقدونس يقوم بإفراز مواد زيتية في المعدة تنعش النفس وتطرد الروائح من المعدة، ويمكن أيضاً اعتماد أوراق النعناع، والحبق وكلاهما لهما فعالية أوراق البقدونس نفسها في طرد الروائح غير المرغوب بها.
  • التفاح والجزر والكمثرى، تحتوي هذه الفاكهة على الألياف التي تعمل على تنظيف الفم والمعدة من بواقي الطعام ومن الروائح، كما وينصح الباحثون بتناول النعناع والقرفة لفعاليتهما في القضاء على البكتيريا المتواجدة في الفم بكافة أنواعها، ويمكن ملاحظة أن أصناف العلكة المصنوعة من النعناع والقرفة أفضل من غيرها في التخلص من روائح الفم، ولكن ينصح بتناول المواد الطبيعية إن توفرت وأمكن الحصول عليها.
  • إن متابعة نظافة الفم من شأنها أن تمنح مظهر شبابي لفترة زمنية طويلة، ويمكن هذا من خلال شرب كوب من اللبن مرتين يومياً؛ مرة صباحاً ومرة مساءً، فمن شأن ذلك أن ينعش النفس ويحافظ على سلامة المعدة، ويخلص الفم من الروائح الكريهة دون أي مضاعفات.
  • الكرز والبرتقال إضافة لبعض أنواع الفاكهة والغنية بفيتامين C، يمكن الاعتماد عليها في تنظيف الفم والقضاء على البكتيريا.