التخلص من رائحة الفم الكريهة نهائياً

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٥
التخلص من رائحة الفم الكريهة نهائياً

رائحة الفم الكريهة

 يعاني الكثير من الناس من رائحة الفم الكريهة، وخاصة عند القيام من النوم، وهذه الرائحة لا تضرّ بصحة المصاب، ولكنها تؤثّر فيه سلباً، فيكون قلقاً، ويشعر بالإحراج والخجل، وربما تؤثّر في ثقته بنفسه، كما وأنّ هذه الرائحة تزعج من حوله، ولا بدّ لنا من تسليط الضوء على مسبّبات رائحة الفم الكريهة حتى نحصل على العلاج.


الأسباب

  • تنتج رائحة الفم بسبب عدم التنظيف الصحيح للأسنان، وعدم اتّباع إرشادات تنظيف الأسنان السليمة، وعدم استخدام فرشاة الأسنان والمعجون بالشكل الصحيح، وإن كان الشخص يستخدم طقم الأسنان المستعار، ولا ينظّفه بالشكل المطلوب تظهر الرائحة أيضاً.
  • تناول بعض الأطعمة، مثل البصل والثوم، حيث تبقى بعض من جزيئات الأطعمة عالقة بين الأسنان وبين شعيرات اللسان لفترة، ولا يتمّ إزالتها إلا عند تذويب اللعاب لها.
  • التدخين أو تناول أحد منتجات التبغ، كما يسهم في اصفرار الأسنان.
  • يُعدّ اللسان أحياناَ مسبباً لرائحة الفم الكريهة، كما نعلم أنّ اللسان يحتوي على العديد من التشقّقات، وعند بعض الأشخاص تكون هذه التشققات عميقة وكبيرة، فيعلق الطعام بها، ولا يستطيع اللعاب تذويبها، فتنتج رائحة الفم الكريهة.
  • هناك الكثير من الأمراض المسبّبة لرائحة الفم الكريهة.


الأمراض المسبّبة لرائحة الفم الكريهة

  • الإصابة بأمراض اللثة الناتجة عن عدم التظيف الصحيح للأسنان، والتي يتراكم على أثرها البلاك على اللثة.
  • جفاف اللعاب: هنا تكون إفرازات الفم للعاب قليلة، فيكون تذويب الطعام ليس بالشكل المطلوب، فتبقى بقايا الطعام عالقة داخل الفم لتتعفّن، وتخرج البكتيريا المسبّبة لرائحة الفم، وينتج جفاف الفم لأسباب عدة مثل: التنفس المستمر من الفم، والإصابة بالاتهابات الفيروسيّة، وتعاطي بعض أنواع الأدوية، ووجود مشكلات في الغدة المنتجة للعاب.
  • طقم الأسنان غير الثابت.
  • الالتهابات الفطريّة داخل الفم.
  • تسوّس الأسنان.
  • التعرّض لبعض الوعكات الصحيّة، مثل: التهابات الجهاز التنفسيّ، والجيوب الأنفيّة، وأمراض السكري والكبد.


طرق التخلص من رائحة الفم الكريهة

  • تنظيف الأسنان مرّتين في اليوم، وخاصة قبل النوم، وعليك أيضاً بتنظيف اللسان بفرشاة الأسنان لإزلة البكتيريا منه، ولا تنسى استبدال فرشاة أسنانك كل 3 شهور.
  • ترطيب الحنجرة، وذلك بشرب الماء والعصائر بكثرة خاصة بالجو الحار، وتناول العلكة أيضاً، لأنّ هذه الطريقة تمنع جفاف الفم، وتجعل الفم يفرز اللعاب الذي يذيب بقايا الطعام.
  • التقليل من البصل والثوم في وجباتك الغذائية؛ لأنّهما يعلقان بالأسنان واللسان.
  • استخدام العلاج الطبيعي لمنع رائحة الفم، مثل تناول البقدونس والنعنع بعد الوجبات، أو شرب كوب من الشاي الأخضر، فهذه الأعشاب تحارب بكتيريا الفم وتقضي عليها.
  • شراء غسول الفم من الصيدليّات، والذي يخفي رائحة الفم ولكن بشكل مؤقّت.
  • ابتعد عن تناول الحلوى الغنيّة بالسكر في الليل، لأنّها محفز رئيسي لنمو البكتيريا.
  • علاج أمراض اللثة والالتهابات الفطريّة.
  • ابتعد عن التدخين، أو تناول منتجات التبغ.
  • الإكثار من تناول الطعام الغني بفيتاميين سي، مثل تناول الفواكه والخضراوت كالبرتقال والبطيخ والتفّاح؛ لأنّها تطرد البكتيريا.
  • زيارة طبيب الأسنان مرّتين بالسنة، لفحص صحة الفم والأسنان.