التخلص من قشرة رأس الرضيع

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٥
التخلص من قشرة رأس الرضيع

قشرة الرأس لدى الأطفال الرضع

تعتبر قشرة الرأس لدى الأطفال من الأمور الطبيعية الحدوث، هذه القشرة عبارة عن التهاب جلدي يتسبب بجفاف الجلد تكون فيه القشرة ذات لون أصفر أو مائل للون الأحمر، وهي ليست ضارة، وتختفي وحدها بعد الشهر الثامن أو على عمر السنة، كما يمكن أن تختفي بسرعة إذا ما قامت الأم بعلاجها بالوصفات المنزلية من تلقاء نفسها.


أسباب ظهور قشرة الرأس في رؤوس الأطفال الرضع

  • نتيجة التغيرات الهرمونية التي تصيب الطفل بعد الولادة .
  • انتقال هرمون الأم للطفل، الأمر الذي يزيد من إفراز الزهم؛ وهو عبارة عن مادة دهنية تفرزها الغدة الدهنية.
  • خلايا جلدية موجودة على فروة الرأس، تتسبب في زيادة إفراز فطر المالايزية والذي ينمو مع نمو البكتيريا الموجودة في الزهم .
  • إن قشرة الرأس غير مؤذية غير أنها تقبح شكل الطفل الرضيع، وتتسبب في بعض الأحيان له بالحكة.


علاج القشرة في رأس الرضيع

قد لا يكون بالأمر الضروري علاجُ القشرة فما هي إلا أيام وأشهر حتى يتم التخلص منها، ولتسريع التخلص منها عليكِ بالآتي : 
  • قومي بتدليك فروة رأس طفلك بزيت الأطفال أو زيت الزيتون لمدة ربع ساعة.
  • قومي بتمشيط شعره بلطف وبحركات دائرية، وذلك بقصد تخليصه من الجلد الجاف.
  • تذكري سيدتي أن فروة رأس الطفل غاية في النعومة والحساسية، لذلك يجب تجنب تمشيطها بعنف حتى لا تنجرح.
  • قومي بغسل شعر طفلك بالشامبو والماء الدافىء، ويمكنك تكرار غسله أكثر من مرتين وثلاث في الأسبوع إن رغبتِ بإزالة تأثير الزيوت خوفاً من دخولها لعيون الرضيع .
  • الإفراط في غسل شعر الرضيع بالشامبو يزيد من إفراز فروة الرأس للزيوت .
  • عندما تشعرين بأن الطفل أصبح منزعجاً من قشرة الرأس حينها تصبح زيارة الطبيب أمراً محتماً لا يجب التغافل عنه.
  • في العادة وعند حدوث تهيج وحكة لفروة الرأس يتم وصف هيدروكورتيزون لعلاج التهيج والاحمرار .
  • إذا أصبح أمر القشرة مستعصياً بالرغم من تطبيق ما سبق من خطوات، فحينها عليكِ باستخدام شامبو مضاد لقشرة الرأس والغني بحمض الصفصاف أو القطران.


طرق وقاية الأم من العدوى

  • إن اتباعك للخطوات المذكورة في الأعلى من شأنها أن تقي فروة رأس طفلك من القشرة .
  • تشير بعض الدراسات الأجنبية إلى أن قشرة الرأس أمر ليس بالعاديّ، وإن استشارة الطبيب قد تكون بالفكرة الجيدة ولاسيما إن رافقها حكة وتهيج واحمرار في فروة الرأس، فقد يكون طفلك مصاباً بالتهاب فطري، ويحتاج لنوع خاص من الدواء لعلاجه؛ كالإصابة بالسفعة على سبيل المثال.