التخلص من مغص البطن

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٠ ، ١٢ يونيو ٢٠١٩
التخلص من مغص البطن

العلاجات المنزلية

لا تحتاج معظم حالات مغص البطن للعلاج الطبيّ، ويمكن الاكتفاء ببعض العلاجات المنزليّة للتخفيف من المغص، ولكن في بعض الحالات قد يدلّ مغص البطن على وجود مشكلة صحيّة تستدعي التدخّل الطبيّ، ومن العلاجات المنزليّة التي تساعد على التخفيف من مغص البطن نذكر ما يأتي:[١][٢]

  • التدليك: يُساعد تدليك المعدة على إرخاء عضلاتها ممّا يُخفف من تشنّجها، وبالتالي الحدّ من ألم المغص.
  • شاي البابونج: بالإضافة لدور شاي البابونج في التخفيف من الإنزعاج في المعدة، والسيطرة على التشنّجات، فإنّه يساعد على تخفيف الانتفاخ الناتج عن تجمّع غازات البطن أيضاً.
  • الكمّادات الساخنة: لما لها من دور في التخفيف من ألم المعدة، خصوصاً في الحالات التي يكون فيها المغص ناتجاً عن الشدّ العضليّ.
  • تنظيم مُعدّلات الكهارل: يتسبّب الجفاف باضراب مُعدلات الكهارل في الجسم، ممّا يؤدي إلى المعاناة من مغص البطن، لذلك قد يُساعد تناول الموز، أو المشروبات الرياضية على استعادة توازن الكهارل، وتخفيف أعراض المغص.
  • الراحة: خصوصاً في حالات المغص الناجمة عن الشدّ العضليّ، فيُساعد في هذه الحالة الحدّ من ممارسة التمارين الرياضية على تخفيف المغص.
  • مغاطس الملح الإنجليزي: يُخفف الملح الإنجليزي (بالإنجليزية: Epsom salt) من التشنجات العضلية بسبب احتوائه على نسبة عالية من المغنيسيوم، لذلك يُساعد الاستلقاء في الماء الدافئ الذي يحتوي على الملح الإنجليزي على التخفيف من تشنّج عضلات المعدة.


العلاجات الدوائية

توجد العديد من العلاجات الدوائيّة التي تساعد على التخفيف من مشكلة مغص المعدة، ويعتمد تحديد الدواء المناسب على مسبّب المغص، ومن هذه الأدوية نذكر ما يأتي:[٢][٣]

  • أدوية الإمساك: تتضمّن المُليّنات (بالإنجليزية: Laxative) التي تساعد على التخفيف من المغص الناجم عن الإمساك.
  • أدوية حرقة المعدة: المستخدمة للحدّ من حموضة المعدة التي قد تُساهم في التشنّجات المُرتبطة بالتهاب المعدة، وتضمّ الأدوية المُضادة للحموضة (بالإنجليزية: Antacid)، ومثبطات مضخة البروتون (بالإنجليزية: Proton pump inhibitors).
  • مضادّات النفخة: التي تضم المُنتجات الدوائية التي تحتوي على السيمثكون (بالإنجليزية: Simethicone).
  • مضادّات الإسهال: مثل دواء لوبيراميد (بالإنجليزية: Loperamide)، ودواء بسموث سبساليسيلات (بالإنجليزية: Bismuth subsalicylate).
  • مُضادّات التشنج: (بالإنجليزية: Antispasmodic) التي تفيد بشكل خاص في حالات المغص الناجمة عن متلازمة القولون المتهيج.
  • المُضادّات الحيويّة: (بالإنجليزية: Antibiotics) في حال المعاناة من التهاب المعدة البكتيريّ.
  • مُسكنات الألم: مثل دواء الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، ودواء الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).


مراجعة الطبيب

قد تتطلّب بعض حالات مغص البطن التدخل الطبيّ الطارئ، ويمكن الاستدلال عليها من خلال مُراقبة ظهور الأعراض التالية:[٢]

  • الألم الشديد.
  • الحمّى.
  • ألم الصدر، وصعوبة التنفّس.
  • ظهور الدم في البراز.
  • التقيؤ.
  • فقدان الوزن.
  • اصفرار لون جلد المُصاب.


المراجع

  1. Erica Hersh (5-9-2017), "What Causes Stomach Spasms?"، www.healthline.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Jayne Leonard (2-3-2018), "Why do I have muscle spasms in my stomach?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  3. Carol DerSarkissian (25-5-2017), "How to Treat Stomach Pain in Adults"، www.webmd.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
19 مشاهدة