التخلص من مغص الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢٣ ، ١٥ مارس ٢٠١٩
التخلص من مغص الدورة الشهرية

العلاجات المنزلية

يتم التخلص من المغص الخفيف والمؤقت الذي يُرافق الدورة عن طريق بعض العلاجات المنزلية، نذكر منها ما يأتي:[١]

  • شرب الماء بكميات جيدة: خاصة الماء الدافئ للتخفيف من حدة الانتفاخ.
  • استخدام وسادة حرارية: كقربة دافئة على البطن وأسفل الظهر للتخفيف من آلام الدورة الشهرية.
  • التدليك باستخدام الزيوت العطرية: كزيت مردقوش كبير (بالإنجليزية: Marjoram).
  • تناول الأغذية المحتوية على الفيتامينات والمعادن: كالببايا (بالإنجليزية: Papaya)، واللوز، والبركولي، والخضراوات الورقية، والدجاج، والأسماك، وزيت الزيتون.
  • الامتناع عن تناول بعض الأطعمة: كالأطعمة الدهنية والمحتوية على الأملاح، والتقليل من السكريات والكافيين (بالإنجليزية: Caffeine).
  • تناول شاي الأعشاب: كشاي النعناع، وشاي الزنجبيل، وشاي البابونج، والقرفة، والماء الدافئ مع الليمون، كما يخفف الكركم من أعراض المتلازمة السابقة للحيض (بالإنجليزية: Premenstrual syndrome) التي تسبق حدوث الدورة الشهرية.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة: كالمشي واليوغا.


العلاجات الدوائية والإجراءات الجراحية

يحدد الطبيب العلاجات الدوائية والجراحية المناسبة ومنها ما يأتي:[٢]

  • تناول مسكنات الآلام: كالآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، والكيتوبروفين (بالإنجليزية: Ketoprofen)، والنابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen)، ويُفضل البدء بأخذها قبل موعد الدورة والاستمرار بأخذها إلى حين التخلص من الأعراض المصاحبة لها.
  • تناول حبوب منع الحمل: وذلك بسبب احتوائها على الهرمونات التي تقلل من حدة المغص المصاحب للدورة.
  • الوخز بالإبر: (بالإنجليزية: Acupuncture) في حال عدم القدرة على استخدام حبوب منع الحمل.
  • التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد: (بالإنجليزية: Transcutaneous Electrical Neural Stimulation) وذلك عن طريق جهاز صغير يمنع انتشار إشارات الألم إلى الدماغ.
  • العلاج الجراحي: إذا كانت آلام الدورة تحدث بسبب مشاكل ثانوية في الرحم كالانتباذ البطاني الرحمي (بالإنجليزية: Endometriosis) والأورام الليفية الرحمية (بالإنجليزية: Uterine Fibroid) فقد يلجأ الطبيب لإزالة الرحم جراحياً في حال عدم الرغبة في إنجاب الأطفال.


مراجعة الطبيب

في حال المعاناة المستمرة من المغص في كل دورة شهرية وزيادة حدة ألمها، تتوجب زيارة الطبيب حتى يجري التشخيص المناسب للكشف عن وجود أي مشاكل ثانوية في الأعضاء التناسلية، والتي قد تكون سبباً لحدوث المغص المصاحب للدورة الشهرية، ومن بعض هذه الفحوصات السريرية:[٣]

  • اختبار الحوض (بالإنجليزية: Pelvic exam).
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية (بالإنجليزية: Ultrasound exam).
  • التصوير الطبقي المحوري (بالإنجليزية: Computed Tomography scan).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Magnetic Resonance Imaging scan).
  • تنظير البطن (بالإنجليزية: Laparoscopy).


المراجع

  1. Erica Cirino (02-02-2017), "Home Remedies to Relieve Menstrual Pain"، www.healthline.com, Retrieved 23-02-2019. Edited.
  2. Traci C. Johnson, MD (10-11-2017), "Menstrual Pain"، www.webmd.com, Retrieved 02-03-2019. Edited.
  3. "Menstrual cramps", www.mayoclinic.org,14-04-2018، Retrieved 23-02-2019. Edited.