التشقير بالليزر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٢ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٩
التشقير بالليزر

التقشير بالليزر

تعتبر تقنية التقشير بالليزر من التقنيات الحديثة للعناية بالبشرة، إذ تساهم في علاج التجاعيد التي تظهر مبكراً على البشرة، وآثار الندب، وحب الشباب، والتصبغات اللونية، والكلف، وإزالة الخلايا الميتة عن البشرة، كما تستخدم للبشرة الغير مستجيبة للعلاج بعد عملية شد الوجه، ويجب الإشارة هنا أنّ التقشير بالليزر قد لا يناسب من لديهم حب شباب ملتهب، أو ذوي البشرة الداكنة جداً، ومن لديهم علامات تمدد في الجلد، لذا، وقبل الشروع في استخدامها يجب استشارة طبيب جلدي مختص ليقرر مدى حاجة الحالة للقيام بهذه العملية.[١]


خطوات تقشير البشرة بالليزر

عملية تقشير البشرة بالليزر هي إجراء خارجي، يقوم بها أخصائي أو طبيب الجلدية في مركز متخصص، أما خطوات عمل هذه العملية فهي على النحو الآتي:[٢]

  • تخدير البشرة بمخدر موضعي قبل ساعة من بدء عملية التقشير، حيث يوزع على الوجه بالكامل بشكل جل مائي.
  • توجيه حزمة مكثفة من أشعة الليزر على الجلد، لتدمير الطبقة الخارجية من الجلد (البشرة)، وبنفس الوقت سيعمل الليزر على تسخين طبقة الأدمة، مما يتسبب في انكماش ألياف الكولاجين تحت الجلد، وتحفيز نمو كولاجين جديد، مما يشد الجلد، ويحسن لون وشكل البشرة.
  • تستغرق عملية تقشير الوجه ما بين 30 دقيقة وساعتين، بحسب التقنية المستخدمة في العلاج، وحجم المنطقة المعالجة.
  • يتم الخضوع لجلسات أخرى من العلاج على مدار أسابيع أو شهور.


نصائح قبل استخدام تقشير الليزر

فيما يلي بعض النصائح والإرشادات الهامة الواجب إتباعها قبل الشروع في استخدام تقشير الليزر على النحو الآتي:[٣]

  • عمل التقشير بالليزر في فصلي الخريف، والشتاء، عندما تكون ساعات النهار أقصر، لأنّ البشرة المعالجة بالليزر ستصبح شديدة الحساسية للتعرض لأشعة الشمس لمدّة تصل إلى عام بعد بعض التقشير.
  • استخدام كريم حماية من الشمس بتركيز SPF 30 أو أكثر يومياً، فهو يساعد على المحافظة نتائج التقشير، ويوفر حماية ضد الإصابة بسرطان الجلد، ويمنع ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.
  • اختيار طبيب أو أخصائي معروف لعمل تقشير الليزر، لأنّ نجاح العملية يتوقف على مدى خبرة الشخص المعالج وتدريبه ومؤهلاته، لا على من يقدم عروض أفضل، أو يعمل لصالح علامة تجارية معينة.
  • مصارحة الطبيب المعالج بالتاريخ المرضي للفرد، وإخباره عن أي أدوية أو مكملات غذائية يتناولها قبل الشروع في عمل الليزر، إذ يمكن أن تؤثر على نجاح عملية التقشير، ويمكن أن تتسبب بحدوث مضاعفات صحية خطيرة.


المراجع

  1. "Laser Resurfacing", www.webmd.com, Retrieved 17/2/2019. Edited.
  2. "Laser resurfacing", www.mayoclinic.org, Retrieved 17/2/2019. Edited.
  3. "The Top 8 Things You Need to Know About Laser Skin Resurfacing", www.americanboardcosmeticsurgery.org,AUGUST 1, 2016، Retrieved 17/2/2019. Edited.