التطوير الإداري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
التطوير الإداري

التطوير الإداري

يتضمن مصطلح "التطوير الإداري" مفاهيم عديدة وهي (الإدارة، والقيادة، وخبراء تطوير الموارد البشرية)، ومن التعريفات التي أعطيت له ما نصّ على أنّ عملية التطوير الإداري والقيادي بمثابة تعليم القياديين والمُدراء في أي مؤسسة مبنية على فهم وإدراك الفرص المُتاحة، وفي جانب آخر أُضيفت لهذا التعريف فكرة تحسين القدرة الإدارية العامة للمؤسسة باستخدام تقنيات إدارة الجودة الشاملة.[١]


تَطَوُّر المُدير

يمكن لأي مدير مؤسسة أن يصبح أفضل ويطور من أدائه الإداري من خلال اتباع الخطوات الآتية:[٢]

  • الحافزية للعمل: ففي بعض الأحيان ينجز الأشخاص بإنجاز الاشياء الموكلة إليهم تفادياً للنتائج المترتبة على عدم إنجازها، وهذا الحال موجود في إطار العمل والوظيفة حيث يقوم الموظف المهام بشكل أفضل بُغية الحصول على دعم مادي إضافي أو لاكتساب السمعة الطيبة، لكن بعض الموظفين يقومون بعكس ذلك بسبب كسلهم ورغبتهم في الحصول على الأجر بشكل يسير وسهل.
  • انتقاء أعضاء فريق العمل وتأسيسهم جيداً: لا تكفي الحافزية للنجاح في العمل دون عمل أفراد فريق العمل بروح واحدة لتحقيق الأهداف المُخطط لها، فلو كان بالمقدور إنجاز الأهداف بشكل فردي فلن تكون هناك حاجة لوجود مدير ينظمهم.
  • الاتصاف بالقيادية: بعد أن يؤسس المدير فريق العمل الخاص به يتعين عليه تحفيزهم لبذل أقصى مجهوداتهم لتحقيق هدف واضح ومرسوم والانخراط بينهم لتحقيق ذلك.
  • إتقان فن التواصل: يعتبر التواصل بين المدير وموظفيه من أبرز المهارات الإدارية التي يجب إتقانها والتي يتم تطويرها من خلال الممارسة، لأن ذلك من شأنه أن يمكّنهم من فهم ما يريده وما يطمح إليه من إنجاز.
  • الحرص على الجانب المالي: يكون بشكل مباشر أو غير مباشر فإن المأمول من أي مدير هو تحصيل الريع المالي الجيد للمؤسسة، بكلمة وأخرى أن تكون الواردات أكبر من المصروفات لتحقيق ذلك الربح.
  • تطبيق معايير الأخلاق الإدارية: يجب على كل مدير أن يتصف بالإخلاص والصدق مع أعضاء فريق العمل والعملاء والرؤساء.


المهارات الإدارية

فيما يلي قائمة بأبرز المهارات الإدارية التي يتعين توافرها عند كل مدير مؤسسة متميز:[٣]

  • التحلي بالمهارات الفكرية التي تعين على تقييم المشاكل وإيجاد الحلول، بالإضافة لاستغلال ما يتوفر من معلومات لاتخاذ القرارت الصائبة بعد تحليل المشاكل ومعرفة أسبابها.
  • اكتساب مهارة بناء الاستراتيجيات وتنمية سياسات المؤسسة مع إعداد جيد للخطط الاستراتيجية وتنفيذها باقتدار.
  • إجادة التعامل الأدوات التكنولوجية الحديثة ووسائل الاتصال.
  • المهارة في اختيار مساعدي المدير مع تشكيل فِرَق عمل متجانسة تنفذ المهام المطلوبة منها.
  • امتلاك القدرة على التعامل مع الموظفين وغير الموظفين بفاعلية.


المراجع

  1. Khalid Ahmed Ali Moheyddeen, Mr. Mammed Bagher (2012), Edinburgh Napier University School of ManagementBusiness School Management Development Process&Role of Evaluation in Leadership Learning and Development, Edinburgh Napier University: Edinburgh Napier University, Page 1. Edited.
  2. F. JOHN REH (2-11-2018), "10 Ways to Be a Better Manager"، www.thebalancecareers.com, Retrieved 27-1-2019. Edited.
  3. "الفصل التاسع دور القيادات الإدارية في تفعيل إدارة الموارد البشرية الاستراتيجية "، www.abahe.uk، اطّلع عليه بتاريخ 7-2-2019. بتصرّف.